منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

ماذا تفعل اذا استيقظت ووجدت زوجتك تخبرك انها ذاهبة للترشح

فجأة‏ ‏وبدون‏ ‏مقدمات‏ ‏استيقظت‏ ‏من‏ ‏نومك‏ ‏صباحا‏ ‏لتجد‏ ‏زوجتك‏ ‏تقول‏ ‏لك‏ ‏سأذهب‏ ‏اليوم‏ ‏لأقدم‏ ‏أوراق‏ ‏ترشحي‏ ‏للرئاسة‏ ‏وأنها‏ ‏ليست‏ ‏أقل‏ ‏ممن‏ ‏تقدموا‏ ‏وأنها‏ ‏قادرة‏ ‏علي‏ ‏الادارة‏ ‏كرئيس‏ ‏لمصر‏ ‏تري‏ ‏ماذا‏

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-13-2012, 03:55 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ماذا تفعل اذا استيقظت ووجدت زوجتك تخبرك انها ذاهبة للترشح


فجأة‏ ‏وبدون‏ ‏مقدمات‏ ‏استيقظت‏ ‏من‏ ‏نومك‏ ‏صباحا‏ ‏لتجد‏ ‏زوجتك‏ ‏تقول‏ ‏لك‏ ‏سأذهب‏ ‏اليوم‏ ‏لأقدم‏ ‏أوراق‏ ‏ترشحي‏ ‏للرئاسة‏ ‏وأنها‏ ‏ليست‏ ‏أقل‏ ‏ممن‏ ‏تقدموا‏ ‏وأنها‏ ‏قادرة‏ ‏علي‏ ‏الادارة‏ ‏كرئيس‏ ‏لمصر‏ ‏تري‏ ‏ماذا‏ ‏سيكون‏ ‏ردة‏ ‏فعلك؟‏

آراء‏ ‏مختلفة‏ ‏بين‏ ‏الجنسين‏ ‏الرجال‏ ‏والنساء‏ ‏خرجت‏ ‏بعفوية‏ ‏وخفة‏ ‏ظل‏ ‏معبرين‏ ‏عن‏ ‏آرائهم‏ ‏الساخرة‏ ‏الهزلية‏ ‏أحيانا‏ ‏والتي‏ ‏تجعلك‏ ‏لا‏ ‏تتوقف‏ ‏عن‏ ‏الضحك‏ ‏و‏ ‏بعضها‏ ‏الجاد‏ ‏الذي‏ ‏ينم‏ ‏عن‏ ‏ثقافة‏ ‏أبنائه‏ ‏ولا‏ ‏يضع‏ ‏فرقا‏ ‏بين‏ ‏جنس‏ ‏بعينه‏ ‏رجلا‏ ‏كان‏ ‏أو‏ ‏امرأة‏ ‏طرحنا‏ ‏السؤال‏ ‏وهذه‏ ‏كانت‏ ‏الإجابات‏ ‏التي‏ ‏ننقلها‏ ‏لكم‏ ‏كما‏ ‏جاءت‏ ‏من‏ ‏لسان‏ ‏حال‏ ‏أصحابها‏:‏
ماذا تفعل اذا استيقظت ووجدت زوجتك تخبرك انها ذاهبة للترشح

‏ ‏تقول‏ ‏مني‏ ‏ياسين‏ ‏المسئول‏ ‏الإعلامي‏ ‏بمنظمة‏ ‏الصحة‏ ‏العالمية‏ ‏إن‏ ‏هذا‏ ‏الموضوع‏ ‏ينقسم‏ ‏إلي‏ ‏شقين‏ ‏الشق‏ ‏الأول‏ ‏أن‏ ‏تستيقظ‏ ‏المرأة‏ ‏فجأة‏ ‏وتخبر‏ ‏زوجها‏ ‏أنها‏ ‏قررت‏ ‏الترشح‏ ‏للرئاسة‏ ‏وفي‏ ‏رأيي‏ ‏هذا‏ ‏الأمر‏ ‏مرفوض‏ ‏تماما‏ ‏لأننا‏ ‏إذا‏ ‏كنا‏ ‏نعيب‏ ‏علي‏ ‏الفوضي‏ ‏والعشوائية‏ ‏التي‏ ‏تسير‏ ‏بها‏ ‏عملية‏ ‏الترشح‏ ‏الآن‏ ‏فلا‏ ‏يجوز‏ ‏أن‏ ‏نسهم‏ ‏كنساء‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الفوضي‏ ‏لأن‏ ‏الاستيقاظ‏ ‏المفاجئ‏ ‏يعني‏ ‏عدم‏ ‏الترتيب‏ ‏والاستعداد‏ ‏وبالتالي‏ ‏عدم‏ ‏التأهل‏ ‏لهذا‏ ‏المنصب‏ ‏والشق‏ ‏الآخر‏ ‏من‏ ‏القضية‏ ‏مبدأ‏ ‏ترشح‏ ‏النساء‏ ‏للرئاسة‏ ‏،

هذا‏ ‏مبدأ‏ ‏غير‏ ‏مرفوض‏ ‏وإن‏ ‏كنت‏ ‏أري‏ ‏أن‏ ‏أمامنا‏ ‏سنوات‏ ‏كي‏ ‏يتحول‏ ‏إلي‏ ‏واقع‏ ‏لأن‏ ‏المجتمعات‏ ‏تتطور‏ ‏وفق‏ ‏مسار‏ ‏معين‏ ‏وفي‏ ‏مصر‏ ‏نحن‏ ‏متأخرون‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المجال‏ ‏بدليل‏ ‏أن‏ ‏أول‏ ‏انتخاب‏ ‏حر‏ ‏ديمقراطي‏ ‏نعرفه‏ ‏علي‏ ‏هذا‏ ‏المنصب‏ ‏لم‏ ‏نره‏ ‏إلا‏ ‏بعد‏ ‏ثورة‏ 25 ‏يناير‏ ‏نحن‏ ‏نبدأ‏ ‏السلم‏ ‏من‏ ‏البداية‏ ‏لذا‏ ‏صعب‏ ‏علينا‏ ‏أن‏ ‏نقفز‏ ‏مرة‏ ‏واحدة‏ ‏إلي‏ ‏قمة‏ ‏هذا‏ ‏السلم‏, ‏فأنا‏ ‏لست‏ ‏ضد‏ ‏ترشيح‏ ‏المراة‏ ‏المصرية‏ ‏لهذا‏ ‏المنصب‏ ‏شرط‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏مؤهلة‏ ‏له‏ ‏وقادرة‏ ‏وعلي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏ذلك‏ ‏فأمامنا‏ ‏الكثير‏ ‏للوصول‏ ‏إلي‏ ‏تلك‏ ‏المكانة‏ ‏لأننا‏ ‏مازلنا‏ ‏نحبو‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏الديمقراطية‏ ‏التي‏ ‏سبقتنا‏ ‏فيها‏ ‏دول‏ ‏كثيرة‏ ‏جدا‏ ‏ومشابهة‏ ‏لنفس‏ ‏بيئاتنا‏. ‏

ويري‏ ‏مجدي‏ ‏محمد‏ ‏الضمراني‏ ‏تاجر‏ ‏أن‏ ‏المرأة‏ ‏المصرية‏ ‏تصلح‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏رئيسا‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏مكان‏ ‏في‏ ‏العالم‏ ‏إلا‏ ‏مصر‏ ‏وذلك‏ ‏للنظرة‏ ‏القاصرة‏ ‏للمرأة‏ ‏أنها‏ ‏ضعيفة‏ ‏وأنها‏ ‏لا‏ ‏تصلح‏ ‏إلا‏ ‏لتربية‏ ‏الأبناء‏ ‏ولأننا‏ ‏شعب‏ ‏غير‏ ‏مثقف‏ ‏وليس‏ ‏لدينا‏ ‏ثقافة‏ ‏وتحضر‏ ‏الغرب‏ ‏في‏ ‏احترام‏ ‏وتقدير‏ ‏عقل‏ ‏المرأة‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يتغير‏ ‏الناس‏ ‏أولا‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏ويكونوا‏ ‏أكثر‏ ‏احتراما‏ ‏للمرأة‏ ‏المصرية‏ ‏ومؤكد‏ ‏أني‏ ‏سأحترم‏ ‏رغبة‏ ‏زوجتي‏ ‏إذا‏ ‏قالت‏ ‏لي‏ ‏أريد‏ ‏الترشح‏ ‏ولكني‏ ‏سأوضح‏ ‏لها‏ ‏المأساة‏ ‏التي‏ ‏سوف‏ ‏تقع‏ ‏فيها‏ ‏وردة‏ ‏الفعل‏ ‏من‏ ‏الآخرين‏ ‏وأشار‏ ‏إلي‏ ‏أنه‏ ‏متزوج‏ -‏ومن‏ ‏جذور‏ ‏صعيدية‏ ‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏إذا‏ ‏طلبت‏ ‏زوجته‏ ‏ذلك‏ ‏فسوف‏ ‏يساندها‏ ‏علي‏ ‏الفور‏ ‏خاصة‏ ‏أن‏ ‏المرأة‏ ‏الآن‏ ‏تشارك‏ ‏الرجل‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏, ‏كما‏ ‏أنني‏ ‏أثق‏ ‏في‏ ‏ملكات‏ ‏زوجتي‏ ‏في‏ ‏إدارة‏ ‏الأمور‏.. ‏فكنت‏ ‏أترك‏ ‏لها‏ ‏أعباء‏ ‏البيت‏ ‏ودائما‏ ‏كانت‏ ‏النتائج‏ ‏جيدة‏ ‏بل‏ ‏مذهلة‏, ‏وعائلتي‏ ‏تعرف‏ ‏إمكاناتها‏ ‏جيدا‏ ‏ويشجع‏ ‏زوجته‏ ‏ووقف‏ ‏معها‏ ‏أثناء‏ ‏تكملة‏ ‏دراستها‏ ‏الجامعية،

‏ ‏وتنقلها‏ ‏من‏ ‏عمل‏ ‏لعمل‏ ‏رغم‏ ‏الأعباء‏ ‏والمعوقات‏ ‏وكان‏ ‏يسمع‏ ‏منها‏ ‏دائما‏ ‏مشاكل‏ ‏عملها‏ ‏وكان‏ ‏يبدي‏ ‏الرأي‏ ‏والمشورة‏ ‏لها‏ ‏حتي‏ ‏وصولها‏ ‏للوظيفة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تتمناها‏ ‏ويكفي‏ ‏أن‏ ‏أقول‏ ‏إنها‏ ‏امرأة‏ ‏عاملة‏ ‏وأنني‏ ‏أقدرها‏ ‏ولا‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏أتصيد‏ ‏لها‏ ‏الأخطاء‏ ‏مثل‏ ‏الأزواج‏ ‏الآخرين‏ ‏ولا‏ ‏أفتعل‏ ‏مشكلات‏ ‏بسبب‏ ‏أنها‏ ‏طبخت‏ ‏أو‏ ‏لم‏ ‏تطبخ‏ ‏فالأمور‏ ‏تؤخذ‏ ‏ببساطة‏ ‏شديدة‏ ‏جدا‏ ‏فليست‏ ‏كارثة‏ ‏أنها‏ ‏لم‏ ‏تستطع‏ ‏الطبخ‏ ‏أو‏ ‏حتي‏ ‏تنظيف‏ ‏البيت‏ ‏فإني‏ ‏ألتمس‏ ‏لها‏ ‏العذر‏ ‏مع‏ ‏أنها‏ ‏ست‏ ‏نظيفة‏ ‏جدا‏ ‏وأكلها‏ ‏حلو‏ ‏جدا‏ ‏أيضا‏ ‏أنا‏ ‏أساعد‏ ‏زوجتي‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏إذا‏ ‏استلزم‏ ‏الأمر‏ ‏ذلك‏ ‏اقتداء‏ ‏بالرسول‏ ‏صلي‏ ‏الله‏ ‏عليه‏ ‏وسلم‏ ‏وأني‏ ‏آخذ‏ ‏برايها‏ ‏دائما‏ ‏الحمد‏ ‏الله‏ ‏مراتي‏ ‏مديرة‏ ‏شاطرة‏ ‏وبتعرف‏ ‏تشغل‏ ‏عقلها‏ ‏دايما‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏أمورنا‏ ‏وهذا‏ ‏فضل‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏علي‏ ‏لذلك‏ ‏انا‏ ‏أشفق‏ ‏عليها‏ ‏اذا‏ ‏ترشحت‏ ‏بمصر‏ ‏لكن‏ ‏أي‏ ‏مكان‏ ‏آخر‏ ‏انا‏ ‏متاكد‏ ‏أنها‏ ‏ستكون‏ ‏ناجحة‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏التغيير‏ ‏والبداية‏ ‏من‏ ‏أنفسنا‏ ‏نحن‏ ‏الرجال‏.‏
[IMG][/IMG]
ماذا تفعل اذا استيقظت ووجدت زوجتك تخبرك انها ذاهبة للترشح

أما‏ ‏عبد‏ ‏المنعم‏ ‏حسن‏ ‏موظف‏ ‏فقال‏ ‏شيء‏ ‏عادي‏ ‏جدا‏ ‏وسوف‏ ‏أكون‏ ‏طبيعيا‏ ‏معها‏ ‏جدا‏, ‏وبدون‏ ‏أي‏ ‏رد‏ ‏فعل‏, ‏لكني‏ ‏سوف‏ ‏أطلب‏ ‏منها‏ ‏أن‏ ‏تحضر‏ ‏لي‏ ‏الإفطار‏ ‏والشاي‏ ‏قبل‏ ‏نزولها‏ ‏للترشح‏, (‏هي‏ ‏مجتش‏ ‏عليها‏ ‏يعني‏), ‏ويمكن‏ ‏تصيب‏ ‏في‏ ‏الانتخابات‏ ‏وتنجح‏, ‏ووقتها‏ ‏أقول‏ ‏لنفسي‏ (‏جتلك‏ ‏علي‏ ‏الطبطاب‏ ‏يا‏ ‏عبده‏, ‏وهبقي‏ ‏جوز‏ ‏الست‏) ‏وهرتاح‏ ‏منها‏ ‏شوية‏ ‏لأنها‏ ‏هتنشغل‏ ‏بالكرسي‏ ‏الجديد‏. ‏ويا‏ ‏ريت‏ ‏كمان‏ ‏تاخد‏ ‏حماتي‏ ‏معاها‏ ‏سكرتيرة‏.‏

أما‏ ‏عماد‏ ‏السايح‏ ‏موظف‏ ‏فقال‏ ‏لي‏ ‏باندهاش‏ ‏يااااااه‏ ‏أنا‏ ‏سوف‏ ‏أكون‏ ‏زوج‏ ‏رئيس‏ ‏الجمهورية‏ ‏مؤكد‏ ‏سوف‏ ‏ادعمها‏ ‏واشد‏ ‏علي‏ ‏يديها‏ ‏وسوف‏ ‏اشجعها‏ ‏ولن‏ ‏أسبب‏ ‏لها‏ ‏أي‏ ‏إحباط‏ ‏وسوف‏ ‏أكون‏ ‏مدير‏ ‏حملتها‏ ‏الانتخابية‏ ‏إذا‏ ‏لزم‏ ‏الأمر‏ ‏وسوف‏ ‏أتابع‏ ‏كل‏ ‏صغيرة‏ ‏وكبيرة‏ ‏معها‏.‏

أما‏ ‏جرجس‏ ‏عزيز‏ ‏موظف‏ ‏فيتندر‏ ‏قائلا‏: ‏أوافق‏ ‏بشرط‏ ‏ألا‏ ‏ترتدي‏ ‏عباءة‏ ‏بها‏ ‏كباسين‏.‏

وقال‏ ‏محمد‏ ‏زكي‏ ‏سوف‏ ‏أقول‏ ‏لها‏ (‏بطلي‏ ‏لعب‏ ‏عيال‏ ‏وحضري‏ ‏لي‏ ‏الفطار‏).‏

ويري‏ ‏وليد‏ ‏صالح‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏حق‏ ‏زوجته‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏لها‏ ‏طموح‏ ‏وأن‏ ‏تكون‏ ‏كما‏ ‏تريد‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏فالطموح‏ ‏مشروع‏ ‏وسوف‏ ‏أساندها‏ ‏بكل‏ ‏عزم‏ ‏وسأخوض‏ ‏معها‏ ‏التجربة‏ ‏بحلوها‏ ‏ومرها‏ ‏فقط‏ ‏علينا‏ ‏المحاولة‏ ‏والتوفيق‏ ‏بالنهاية‏ ‏من‏ ‏عند‏ ‏الله‏.‏

ووقال‏ ‏لنا‏ ‏أحمد‏ ‏أنور‏ ‏طالب‏ ‏جامعي‏ ‏إنه‏ ‏لا‏ ‏قدر‏ ‏الله‏ ‏إذا‏ ‏نجحت‏ ‏فسأكون‏ ‏الرجل‏ ‏الأول‏ ‏في‏ ‏مصر.

وتؤكد‏ ‏بوران‏ ‏القدسي‏ ‏وتعمل‏ ‏بمجال‏ ‏السياحة‏ ‏أن‏ ‏زوجها‏ ‏سوف‏ ‏يبارك‏ ‏كل‏ ‏خطواتها‏ ‏نحو‏ ‏الترشح‏ ‏وسوف‏ ‏يدعمها‏ ‏بكل‏ ‏قوة‏ ‏لأنه‏ ‏رجل‏ ‏مثقف‏ ‏ومتحضر‏ ‏ويعرف‏ ‏قدر‏ ‏المرأة‏ ‏جيدا
وجاءت‏ ‏إجابة‏ ‏محمد‏ ‏صلاح‏ ‏ويعمل‏ ‏باحد‏ ‏الفنادق‏ ‏بشرم‏ ‏الشيخ‏ ‏صادمة‏ ‏لي‏ ‏فقال‏ ‏سأطلقها‏ ‏علي‏ ‏الفور‏ ‏دون‏ ‏أن‏ ‏يبدي‏ ‏لنا‏ ‏أي‏ ‏أسباب‏ ‏لرفضه‏ ‏لكنه‏ ‏قال‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏لا‏ ‏مانع‏ ‏أن‏ ‏تترشح‏ ‏أي‏ ‏امرأة‏ ‏أخري‏ ‏إلا‏ ‏مراتي‏.‏

ويوافق‏ ‏حازم‏ ‏عبد‏ ‏ربه‏ ‏موظف‏ ‏بإحدي‏ ‏الشركات‏ ‏علي‏ ‏مبدأ‏ ‏ترشح‏ ‏النساء‏ ‏للمنصب‏ ‏فلا‏ ‏مشكلة‏ ‏عنده‏ ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏أننا‏ ‏جربنا‏ ‏حكم‏ ‏الرجال‏ ‏فما‏ ‏المانع‏ ‏أن‏ ‏نجرب‏ ‏مرة‏ ‏حكم‏ ‏النساء‏ ‏يمكن‏ ‏يكون‏ ‏فيهم‏ ‏خير‏.‏وسوف‏ ‏أنصحها‏ ‏أن‏ ‏الطريق‏ ‏أصعب‏ ‏مما‏ ‏تتخيل‏ ‏وتتصور‏ ‏ولكنني‏ ‏أيضا‏ ‏سأقول‏ ‏لها‏ ‏ما‏ ‏دمت‏ ‏مؤمنة‏ ‏بما‏ ‏تفعلينه‏ ‏فتوكلي‏ ‏علي‏ ‏الله‏ ‏وسيري‏.‏

ويؤيد‏ ‏حسام‏ ‏جادو‏ ‏الفكرة‏ ‏قائلا‏: ‏إن‏ ‏المساواة‏ ‏أمام‏ ‏كل‏ ‏المناصب‏ ‏حق‏ ‏ولكن‏ ‏قبل‏ ‏التفكير‏ ‏في‏ ‏الترشح‏ ‏للمنصب‏ ‏أتساءل‏ ‏هل‏ ‏أملك‏ ‏مؤهلات‏ ‏الأداء‏ ‏الأمثل‏ ‏لمسئوليات‏ ‏المنصب‏ ‏بما‏ ‏يحقق‏ ‏مصلحة‏ ‏مصر‏.. ‏هل‏ ‏عندي‏ ‏خبرة‏ ‏وعلم؟‏ ‏وقدرة‏ ‏لأن‏ ‏المنصب‏ ‏ليس‏ ‏مجرد‏ ‏سلطة‏ ‏فكل‏ ‏سلطة‏ ‏تقابلها‏ ‏مسئولية‏.. ‏ولذلك‏ ‏الدساتير‏ ‏الحديثة‏ ‏تستلزم‏ ‏إلي‏ ‏جانب‏ ‏الرئيس‏ ‏وجود‏ ‏نائب‏ ‏يختلط‏ ‏بإدارة‏ ‏الدولة‏ ‏وسياستها‏ ‏لتتوافر‏ ‏له‏ ‏الخبرة‏ ‏التي‏ ‏تؤهله‏ ‏فيما‏ ‏بعد‏ ‏ليكون‏ ‏رئيسا‏. ‏ويتساءل‏: ‏هل‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏نأتي‏ ‏بطبيب‏ ‏فجأة‏ ‏ليقود‏ ‏مترو‏ ‏الأنفاق‏ ‏الذي‏ ‏يحمل‏ ‏الآلاف‏ ‏من‏ ‏الأرواح؟

أما‏ ‏الدكتور‏ ‏محمد‏ ‏العبادي‏ ‏فيري‏ ‏أنه‏ ‏من‏ ‏الصعوبة‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏أن‏ ‏تصبح‏ ‏المرأة‏ ‏هي‏ ‏الرئيس‏ ‏لكن‏ ‏كل‏ ‏رجل‏ ‏يعرف‏ ‏امرأته‏ ‏هل‏ ‏عندها‏ ‏مقدرة‏ ‏أن‏ ‏تترشح‏ ‏أو‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏مؤهلة‏ ‏لأن‏ ‏تكون‏ ‏عضو‏ ‏برلمان‏ ‏أو‏ ‏وزيرا‏ ‏أو‏ ‏مدرسة‏ ‏أو‏ ‏ربة‏ ‏بيت‏ ‏ليست‏ ‏النساء‏ ‏من‏ ‏حيث‏ ‏تولي‏ ‏المسئولية‏ ‏علي‏ ‏مستوي‏ ‏واحد‏ ‏من‏ ‏الكفاءة‏ ‏إن‏ ‏أي‏ ‏ترشح‏ ‏لأي‏ ‏منصب‏ ‏انتخابي‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏مدروسا‏ ‏ومخططا‏ ‏ومتفقا‏ ‏عليه‏ ‏بين‏ ‏الاثنين‏ ‏أولا‏ ‏لأن‏ ‏الزوجة‏ ‏بهذه‏ ‏الطريقة‏ ‏تبلغ‏ ‏زوجها‏ ‏وهي‏ ‏ذاهبة‏ ‏للترشح‏ ‏كيف‏ ‏لها‏ ‏أن‏ ‏تترشح‏ ‏وتسمع‏ ‏وجهة‏ ‏نظر‏ ‏الآخرين‏ ‏وإذا‏ ‏لم‏ ‏تسمع‏ ‏وجهة‏ ‏نظر‏ ‏زوجها‏ ‏كيف‏ ‏ينتخبها‏ ‏الآخرون‏ ‏ودعم‏ ‏الزوج‏ ‏للزوجة‏ ‏دائما‏ ‏يقطع‏ ‏لها‏ ‏شوطا‏ ‏طويلا‏ ‏بالتجربة‏ ‏والنجاح‏ ‏ليس‏ ‏فقط‏ ‏بالحياة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏وإنما‏ ‏في‏ ‏الحياة‏ ‏والمشاركة‏ ‏السياسية‏.‏

ويصف‏ ‏محمد‏ ‏خطاب‏ ‏مدرس‏ ‏رياضيات‏ ‏بالوادي‏ ‏الجديد‏ ‏هذا‏ ‏الموقف‏ ‏قائلا‏: ‏مراتي‏ ‏أكيد‏ ‏اتجننت‏ ‏مرة‏ ‏واحدة‏ ‏تريد‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏الرئيس‏ ‏لكن‏ ‏بصفة‏ ‏عامة‏ ‏لن‏ ‏أعمم‏ ‏الجنون‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏النساء‏ ‏لأن‏ ‏هناك‏ ‏منهن‏ ‏الحقوقيات‏ ‏والمثقفات‏ ‏ومن‏ ‏يشتغلن‏ ‏بالعمل‏ ‏العام‏ ‏والإدارة‏ ‏والسياسة‏ ‏وهناك‏ ‏منهن‏ ‏قادرات‏ ‏ومميزات‏ ‏ايضا‏ ‏والتأهيل‏ ‏والقدرة‏ ‏علي‏ ‏الأداء‏ ‏والعمل‏ ‏هي‏ ‏الفيصل‏ ‏بالنهاية‏ ‏سواء‏ ‏للرجل‏ ‏أو‏ ‏المرأة‏.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:43 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team