منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

مصنع سكر النيل الأبيض.. فضيحة بجلاجل

مصنع سكر النيل الأبيض.. فضيحة بجلاجل محجوب عروة لا أصدق ما قيل من أن عدم توفر نظام التشغيل الذي اشترته شركة أمريكية هو السبب الوحيد وراء عدم إنتاج المصنع إذ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-09-2012, 03:34 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول مصنع سكر النيل الأبيض.. فضيحة بجلاجل

مصنع سكر النيل الأبيض.. فضيحة بجلاجل
محجوب عروة

لا أصدق ما قيل من أن عدم توفر نظام التشغيل الذي اشترته شركة أمريكية هو السبب الوحيد وراء عدم إنتاج المصنع إذ يؤكد بعض المختصين أنه كان بالإمكان تشغيله بطرق أخرى. ثم إنه من المعروف فى كل المصانع أنه لا يفتتح رسمياً – ناهيك عن دعوة رئيس الدولة وإحراج البلد أمام مدعويين ومستثمرين كبار من دول أخرى يراد إقناعهم بالاستثمار وفي مناسبة مهمة كاجتماع بنك التنمية الإسلامي الدوري – إلا إذا تمت تجربته وتشغيله لعدة أسابيع أو شهور حتى لا تحدث مفاجآت.. أتمنى من اللجنة التي شكلها رئيس الجمهورية ألا تخفي الأسباب إذ يتحدث العالمون ببواطن الأمور أن ثمة (أسباب أخرى) تطال مسؤولين كبار منذ بداية إنشائه فرضت على إدارة المصنع.. الشعب يريد معرفة الحقيقة والمحاسبة، هل هو سوء إدارة أم فساد؟
دعونا نرى وسريعاً وبالمناسبة أين آلية الفساد والبرلمان؟. نسمع من أن مسؤولاً سابقاً تساءل قبل فترة هل أنتم متأكدون من تشغيل المصنع في الوقت المحدد؟ لعل ذلك يشكل مدخلاً للتحقيق!! على الدولة ألا تجامل وإلا يئس الناس من أي حديث عن محاربة الفساد وسوء الإدارة وعدم الكفاءة.
ولعلي أتذكر قبل فترة دعي الصحفيون لزيارة مصنع سكر النيل الأبيض وعندما رجعوا طفقوا يتغزلون فيه وتحدث البعض عن الإنجاز والإعجاز!؟ صدقنا ولعل هذا يعكس دوراً سالباً للإعلام الاقتصادي الذي لا يعكس الحقائق المجردة بل يصدق كل ما يقال له ويصبح مجرد بوق لما يقال له.
ذكرى الانتفاضة تمر علينا هذه الأيام ذكرى عزيزة هي انتفاضة السادس من إبريل 1985 التي أطاح بها الشعب السوداني بنظام ديكتاتوري استبدادي جثم على صدر البلاد ستة عشر عاما سبقت الربيع العربي بربع قرن من الزمان. كان المفترض أن نحتفل بها كما احتفل ثوار الربيع العربي بثوراتهم المباركة التي أنهت عقوداً من الأنظمة الشمولية الفاسدة وفتحت الباب أمام الحكم الديمقراطي والحكم الذي يقوم على احترام حقوق الإنسان لا للخنوع والفساد والأفساد.
انتهى نظام مايو إلى حكم الفرد والرئيس القائد الذي جعل من المؤسسات السياسية والدستورية مجرد ديكور حيث صار هو الوحيد الذي يفعل ما يشاء ويصدر أخطر القرارات لا راد لفعله فالمكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي لا يستطيع مراجعته في أخطر القرارات الفردية التي يصدرها كتقسيم الإقليم الجنوبي فأعاد التمرد أشد مايكون، والمجلس الوطني لا يجيد غير تمرير قرارات وسياسات الرئيس القائد بل يصفق لها ويشيد بحكمته، والصحافة تحرق له البخور وتمجد قراراته ومنجزاته ولا تجرؤ على نقده.. من يخالفه الرأى فهو الخائن لوطنه ومن يسكت على أخطائه فهو الوطني المخلص.. تظهر صوره وحده وتسحب كل الصور، هو القائد وما دونه تبع، وهو المفكر وغيره المتلقي، ظن الرئيس القائد كما صرح والشعب يغلي ويملأ الشوارع بالهتافات التي تطالب بسقوطه: (أنه لا أحد يستطيع أن يشيلني!!) لأنه ظن أن الجيش في جيبه وأجهزة الأمن والاستخبارات تستطيع أن تخرص كل صوت حر ولكن حين انتفض الشعب انحازت القوات المسلحة والشرطة الباسلة لنبض الشارع.. هذا الشارع الذي صبر على الضيم مثل الجواد الأصيل ولكن عندما بلغ السيل الزبى رفس النظام ورئيسه رفسة واحدة لاحراك بعدها لم تسعفه الشعارات والأكاذيب ولا موكب الردع فقد ردع الشعب النظام في السادس من إبريل 1985.



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 05:58 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO