منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

علاج أيورفيدا سيد السياحة العلاجية

أفضل موسم للسياحة الطبية في شهور الرياح الموسمية علاج " أيورفيدا" سيد السياحة العلاجية في الهند إذا كنت ممن لا يروق لهم السفر الشاق وارتياد الأماكن المختلفة، ثم العودة إلى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-07-2012, 02:34 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول علاج أيورفيدا سيد السياحة العلاجية

أفضل موسم للسياحة الطبية في شهور الرياح الموسمية
علاج " أيورفيدا" سيد السياحة العلاجية في الهند

إذا كنت ممن لا يروق لهم السفر الشاق وارتياد الأماكن المختلفة، ثم العودة إلى المنزل منهكا وخائرا القوى، عليك إذن أن تاخذ إجازة للاستمتاع بالرياح الموسمية وتجديد نشاط جسمك وعقلك وروحك، وبث الحياة في حياتك مجددا.
تعتمد هذه العطلة الصحية الفريدة على أيورفيدا، وهو نظام طبي هندي قديم، يعرض خيارين، أحدهما تنشيطي والآخر علاجي، وقد تطور أيورفيدا قرابة عام 600 قبل الميلاد في الهند، ويشير مصطلح " أيورفيدا" إلى" معرفة الحياة"، وهو نظام يسعى لعلاج الأمراض وتعليمنا كيفية الحصول على صحة ممتازة من قلب ظروف استثنائية أو مريضة، وكيف يمكننا قيادة حياتنا، على الصعيدين البدني والذهني، للحصول على نعمة الحياة الحقيقية، اليوم، تحولت أيورفيدا إلى فرع فريد ولا استغناء عنه في الطب، وباتت أشبه بنظام طبيعي متكامل يعتمد على تشخيص الخليط الأساسي المؤلف لجسدك، " فاتا" أو " بيتا" أو " كافا" وذلك لتحقيق التوازن الصحيح.
من الناحية التقليدية، يعتقد الأطباء المتخصصون في أيورفيدا أن أنماط العلاج التنشيطية تأتي بنتائجها المثلى خلال شهور الرياح الموسمية الرطبة، حيث تسمح مسام الجلد بأكبر مستوى ممكن من امتصاص أدوية وزيوت أيورفيدا، تجعل الرياح ودرجات الحرارة الباردة الجسم على استعداد خاص للاستفادة من القوى العلاجية والتنشيطية للأعشاب والعلاجات المستخدمة في إطار أيورفيدا.
وعلى الرغم من أن كل منطقة في الهند تعرض حزمة مميزة خاصة بها لخطوات تنشيط الجسد طبقا لمبادئ أيورفيدا، فليس بالبلاد مكان أفضل على هذا الصعيد من ولاية كيرالا التي يطلق عليها أرض الله.
تتميز كيرالا بوفرة في النباتات الخضراء كثيرة الأوراق والبحيرات والشواطئ الرائعة، التي تجعل منها جنة استوائية، كما تحمل الولاية أيضا لقب أرض أيورفيدا نظرا لمناخها المتوازن ووفرة الغابات بها ( مع تمتعها بثروة في الأعشاب والنباتات الطبية) وموسم الرياح الموسمية الرائع ( يونيو "حزيران"- نوفمبر " تشرين الثاني)، الذي يُعد مناسبا للغاية لحزم علاجات أيورفيدا العلاجية والتنشيطية، في الواقع، تُعد كيرالا اليوم الولاية الهندية الوحيدة التي تمارس هذا النظام الطبي بإتقان بالغ.
من بين السمات الأخرى المميزة لموسم الرياح الموسمية في كيرالا عصيدة خاصة تدعى " كاركيداكا كانجي"، ويجري تناول هذا الطبق المتميز خلال شهر كاركيداكام (يوليو "تموز"- أغسطس" آب") من التقويم المالايالامي، حيث يحوي مكملات غذائية علاوة على تأثيره الطبي، ويعتقد أن هذا الطبق لديه القدرة على السيطرة على عناصر تُعدها أيورفيدا سامة، وربما يعود هذا الأمر إلى المكونات والقيم العلاجية التي تحويها، يتكون طبق " كاركيداكا كانجي" من حبوب ونباتات طبية، وحتى في عصر الطب الحديث الراهن، لا تزال كيرالا تجتذب اشخاصا من مختلف أرجاء العالم نحو هذا النظام الطبي الهندي.
العلاجات المستخدمة في أيورفيدا طبيعية تماما وتخلو من أي أعراض جانبية، مما دفع منظمة الصحة العالمية للاعتراف بها كنظام طبي بديل، بوجه عام، تستحق كيرالا زيارتها ولو مرة واحدة في العام، لكن يبقى موسم الرياح الموسمية الوقت المفضل لعاشقي الطبيعة، لما تحمله مشاهد الأراضي العشبية الخضراء من بهجة الناظرين، والنشاط الذي يعتمل حركة المياه بالبحيرات، التي يسودها السكون باقي فترات العام، إضافة إلى الهواء المنعش الذي يهب على الشواطئ الذهبية التي مستها أمطار خفيفة، والغابات الكثيفة التي ترسم لوحة جمالية طبيعية ساحرة.
في الواقع تبرز الرياح الموسمية أجمل ما في كيرالا، وبغض النظر عما تقضي وقتك فيه، سواء ركوب قارب أو متابعة حركة الطيور أو حتى الخضوع لتدليك عطري، فستشعر دوما أن السماء تغدق سحرا على " أرض الله".
من ميزات الرياح الموسمية أنها تبت حياة جديدة في كل ما تهب عليه، لدرجة أن الشوارع وأوراق الشجر المتألقة بحبات المطر تبدو وكأنها تبتسم في وجهك، إن موسم الرياح الموسمية من الفترات الممتعة، حيث يمكنك الوقوف تحت المطر والسباحة والسير عبر برك صغيرة يصل أرتفاع المياه بها إلى ركبتيك، ومن الألعاب الشائعة وضع قوارب ورقية بالمياه وغير ذلك الكثير.
داخل كيرالا، يمكنك زيارة منتجع كيرالي أيورفيديك الصحي في بالاكاد، الذي أقرته مجلة " ناشيونال جيوغرافيك ترافيلر" من بين أكثر 50 مكانا بالعالم يتدفق عليها الزائرون من مختلف أرجاء العالم، ويغلب على المكان اللون الأخضر والطبيعة الساحرة، ويُعد مكانا نموذجيا لتناول الماكولات البحرية الطازجة من البحر الغربي.
كان كالاري كوفيلاكوم قصرا فيما مضى، وكان محل إقامة بنات أسرة فنغوناد الملكية، ويقع بالعاصمة الملكية القديمة كولينغود على التلال السفحية لسلسلة جبال انامالاي في كيرالا، تنطوي محاولة وصف هذا القصر على بعض الصعوبة، فهو الآن ليس مستشفى ولا قصرا ولا سبا، وإنما مكان يتيح للزائر تجربة فوائد جميع الأماكن سالفة الذكر، يضم القصر 18 غرفة، بل أجنحة في الواقع، يطلق عليها أجنحة كوفيلاكوم أو فنغودنا.
الحد الدنى للإقامة بهذا المكان 14 يوما، وهو الحد الادنى للبرنامج المعد به للزائرين، وهناك برامج أخرى تستمر 21 يوما، وتسعى انماط العلاج الأيورفيدية دوما إلى العودة إلى الطبيعة، ويقع المنتجع في قلب 55 فدانا من أرض خضراء مخصص منها 45 فدانا لزراعة نباتات عضوية لاستخدامها في إعداد طعام النزلاء، وهناك قناة مائية تمر أمام كل كوخ من الأكواخ المحيطة بالقصر.
وهناك أقاويل كثيرة حول الطاقة الموجودة في كالاري كوفيلاكوم، وتبعا لأيورفيدا، فإن هذا العام منقسم إلى " فيسارغا كالا" ( وهي الفترة التي تطلق خلالها أجسادنا طاقة إلى الطبيعة)، " ادانا كالا" ( وهي الفترة التي تستقى خلال أجسادنا طاقة من الطبيعة)، وينتمي موسم الرياح الموسمية إلى الأخيرة، مما يجعله موسما مثاليا للعلاجات الأيورفيدية لأن الجسد لا يشعر خلاله بالإرهاق وتساعد الأمطار الباردة على تحقيق توازن بين " بيتا" ( العنصر الناري) داخل أجسادنا، بينما تحقق المعالجات بالزيوت الدافئة توازنا بين العنصرين الآخرين، " كافا" ( العنصر المائي)، و" فاتا" ( العنصر الهوائي)، التي تستثار بسبب الهواء البارد.
علاوة على ذلك، يُعد من الصحي بدرجة أكبر تناول النباتات والأعشاب ( التي يتوافر منها أكثر من 300 نوع مختلف هنا، معظمها يحمل أسماء محلية) خلال تلك الفترة، وتتميز بقيمة طبية كبيرة.
في كالاري، جميع أنواع العلاجات تتسم بطابع شخصي، حيث يجري تعديل كل منها للتناسب مع احتياجات شخص بعينه على أيدي أطباء مؤهلين لذلك، وغالبا ما يصاحب تناولها ممارسة اليوغا والوسائل الأخرى للشفاء من الداخل، ويعتمد كل علاج على احتياجات ونمط جسدك، حسب أيورفيدا، وحتى الطعام الذي يجري تقديمه يتسم بطابع شخصي، وتتنوع المشروبات الصحية ووصفات الأعشاب تبعا للعلاج الذي يتلقاه المرء.
كما أن هناك نمطين من التدليك السحري: " إزويشيل" و" دهاتو بوشتتي أوزيشيل" ويجري كلاهما مع الاستعانة بزيت يطلق عليه " دهانوانتارام" يساعد في تحقيق توازن بين العناصر الثلاثة، يهدف نمط التدليك الأول لتحقيق الاسترخاء ويحسن القدرة على الهضم وعمل الدورة الدموية ويفيد الجلد، بينما يتولى تنفيذ الآخر اثنان من المعالجين المدربين في كالاري، ويعني وجود اثنين من المعالجين حصولك على دفقتين من الطاقة.
والنتيجة تأتي أشبه بالعودة طفلا جاء للدنيا لتوه، لا يوجد بالمنتجع غرف ألعاب ولا مراكز تسوق ولا تلفزيونات وتعج الأمسيات بالترانيم والتراتيل، وبخلاف هذه التجمعات المسائية بعد تناول العشاء التي يشارك بها الضيوف والعاملون على حد سواء، ليس هناك أدنى شيء على الإطلاق يشوش على الصمت الداخلي المتولد لدى الزائر.
داخل المكان، تشعر بانعزالك عن باقي أرجاء العالم، وهو مناخ عام يدفعك لإدراك الإمكانات الموجودة داخلك، التي تتكشف أمام ناظريك ببطء مع تقدمك في العلاج.
ويتعين على الضيوف المقيمين في كالاري كوفيلاكوم الالتزام بنمط الحياة التي تمليه أيورفيدا، والذي يتطلب الامتناع عن ارتداء أحذية وتناول اللحوم أو الخمور، من جهته يعترف شيليدران إم، نائب رئيس المنتجع، بأنه: " هنا لا يُعد النزيل ملكا، وإنما يمر النزلاء بجدول صارم للتطهير يؤثر إيجابيا على حياتهم للأبد".
ويُعد المطبخ الأيورفيدي الخالص في كالاري كوفيلاكوم ضريحا للممارسة الأفكار التي صاغها للمرة الأولى أطباء أيورفيديون منذ اكثر من 1000 عاما ماضية، ويجري إعداد الطعام داخل أنية من النحاس الأصفر أو الحديد أو الفخار فقط، ويقدم الطاهي نايارانان كوتي أطباقه النباتيــة الساحرة باستخدام حد ادنى من الزيوت وعدم اللجوء إلى أي فلفل أحمر تقريبا.
وربما تشعر بأن وجبتك الأولى في كالاري كوفيلاكوم فاترة، خاصة إذا كنت ممن اعتادوا تناول الطعام الحريف أو الملئ بالمسطردة والكاتشاب واللحم والبيض، إلا أنه في غصون يوم أو اثنين، سيحدث لك أمر غريب، حيث ترق حاسة التذوق لديك، وتصبح أكثر حساسية وفجأة، تبدأ النكهات الخفية للتوابل الخالصة والخضروات الاستوائية الطازجة في الظهور، وتتحول كل وجبة لمزيد دقيق من الروائح والمذاقات الخفية، بدلا من المذاقات الحادة القوية التي اعتدنا عليها جميعا، بل والأفضل من ذلك أنه يتعين عليك التقليل من كميات الطعام التي تتناولها لكي تشعر بالشبع.
وعادة ما يبدأ تناول الطعام داخل الساحة المخصصة لتناول الطعام في كالاري كوفيلاكوم التي تحيطها أعمدة ضخمة ويهب عليها النسيم باقداح من الماء معالجة بالأعشاب، بينما يعتمد الطعام على نمط الجسم وتوصيات الطبيب المسؤول، ويساعد ذلك في تعزيز قوة المعدة وتهيئتها للطعام، أما ذروة الوجبة أوالطبق الرئيسي بها فيأتي مغطى بجزء من ورقة نبات شجرة موز، وتحيطه أطباق صغيرة من الصوص، احيانا تضاف سلطة بصل لتحقيق توازن مع طبق اليقطين المحلي الذي يتسم بمرارة مذاقة وأحيانا يجري تكميل طبق أرز أحمر غني بالألياف بشوربة عدس تخينة القوام وفاكهة جاك فروت، ويمكن تقديم خبر جباتي أو دوسا (وهما نمطان من الخبز الهندي لا يضاف إليهما خميرة) مع الكري.
وعادة ما يخلد الزائرون للنوم مبكرا لأن المنتجع غير قريب من أي مدينة، وبالتالي ليس هناك ما يمكن للمرء عمله ويترتب على ذلك أنهم يصحون مبكرا أيضا.
إنه مكان هادئ ملئ بالابتسامات والأشخاص المتعاونين الذين سيودون التحدث معك إذا أردت، أوتركك وشأنك، إن كنت تريد الاستمتاع بقراءة كتاب.
في كالاري كوفيلاكوم توجد جلسات تدريب منتظمة في فن " كالاري بياتو"، الذي يمارس في منطقة لعب مغطاة فوق الأرض، ويُعد " كالاري بياتو" من أقدم الفنون القتالية التقليدية في العالم، ويعتقد الكثير من المؤرخين أن الراهب البــوذي بوديدارما، مؤسس طائفـــة الــزن، التي نشرت تعاليمها في الشــرق الأقصى ، هو من ابتكره.
وعلى مدى قرون، تطور هذا النمط واتسع وأضحى فيما بعد أساس رياضة الكونغ فو والفنون القتالية الأخرى، وتعني كلمــة " كالاري" مدرســة أو منطقــة لعب وتعني كلمـــة "بيات" تدريب المهارات أو التدريب، ويهدف " كالاري" إلى تدريب الشخص ليصبح محاربـــا كفئا قويا، لذا يهتم هذا الفن القتالي بتدريب الجســد والعقـــل من خلال مجموعة محددة من التمرينات.
من الملامح الأخرى التي يميز " كالاري" هي التدريب على" مارما"، فن معرفة وتنشيط 107 مواضع طاقة في جسد الإنسان، وتُعد هذه المواضع مهمة لتصحيح مسار الطاقة وإعادة شحن المصادر، ويمارس " كالاري بياتو" المعالجون الذين يقومون بتدليك الجسد، حيث يوصلون الطاقة أثناء تقديم العلاج، وتساعد هذه الجلسات في استعادة هذه الطاقة، لذا لا يهدف" كالاري" إلى خلق محارب وحسب، بل شخص قادر على معالجة ذاته ومساعدة الآخرين بقدراتــه الشفائيـــة، لذا لن تشاهــد الخبراء يقومــون بالعمـــل وحسب، بل تستطيع ممارســـة " كالاري بياتو" بنفسك، وتُعد حركات " كاري" البسيطة تمرينات رائعــة تساعد على تقويــة الجسم وجعله يتمتع باللياقة، وعلى جعل العلاج الطبي الذي يتلقاه أكثر فاعلية.
رغم أن هناك حوض سباحة ومكتبة وصالة ألعاب رياضية ومركز رجال أعمال ومتجرا للتحف في " كيرالي"، لا يوجد مكان للسائح العادي، فهو مكان للعلاج، ويعني هذا أن قضاء إجازة مدتها ثلاثة أو أربعة أيام على الرغم من عدم استحالة ترتيب ذلك، ليس أمرا مفضلا، حيث ينبغي أن تقضي أسبوعا على الأقل حتى يكون لأي برنامج صحي فاعلية، ومن الأفضل قضاء مدة تتراوح من أسبوعين إلى شهر، على أي حال، قبل أن تحجز في "كيرالي" عليك الاتصال بأحد أطباء برنامج " أيورفيـدا" عن طريق الإنترنت أو الهاتف لكي ينصحوك بالعرض الذي يناسبك. يُعد هذا علاجا متكاملا تكون فيه عزلة " كيرالي" النسبية مفيدة.
إذا كان لديك المزيد من الوقت، يمكنك زيارة مونار وكوماراكوم، وفاركالا وكوشين في كيرالا، وتقع مونار على تل رائع شرق كيرالا تحيط بها مزارع الشاي والنباتات الأخرى، تجعل هذه المشاهد الجملية والجو المريح ورائحة أوراق الشاي من مونار واحدة من أهم الأماكن السياحية في جنوب الهند.


(وكالات)


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 04:50 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team