منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



لَحْنُ المَطَرْ عَلَى أَرْصِفَةٍ بِلاَ زَهَرْ

حَيْثُ النُّونُ الهَارِبَة مِنَ الأَنَا مِنْ حُدُودِ الغَيْمِ الهَارِبِ بِالمَطَرْ مُرُوراً ببريق عَيْنَيكِ وُصُولاً لِمَحَطَّةِ الإِنْكِسَارِ المُشَرَّعَة صَبَاحُكِ يَا رُوحَ الزَّهَرْ .. ،/

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-02-2012, 05:51 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
افتراضي لَحْنُ المَطَرْ عَلَى أَرْصِفَةٍ بِلاَ زَهَرْ

حَيْثُ النُّونُ الهَارِبَة مِنَ الأَنَا
مِنْ حُدُودِ الغَيْمِ الهَارِبِ بِالمَطَرْ

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


مُرُوراً ببريق عَيْنَيكِ
وُصُولاً لِمَحَطَّةِ الإِنْكِسَارِ المُشَرَّعَة
صَبَاحُكِ يَا رُوحَ الزَّهَرْ
.. ،/






حِينَ هَجَرَتْ الطُّيُورَ أَعْشَاشَهَا .. ،/
أَيْقَنْتُ يَا أَنَا أَنِّي سَأُلَمْلمُ فَرَاغَاتَ الكَوْنَ فِي كَفِّي
وَسَأَرْتَشِفُ نَفِيثَ اليَأْسِ وَعَلْقَمَ قَهْرِي
وَأَنِّي سَأسْكِبُ الأَنِينَ مَطَرًا بِثَلاثَةِ حُرُوفْ
وَسَأحْتَفِظُ بِمَا عَدَاهَا ، وَكَثِيرٌ مِمَّا يَجْهَلُونْ
حَتَّى مَطَرٌ قَادِمٌ لاَ مَحَالَة .. ،/




أَشْعَلَتْ ضِيَاءَ الرُوحِ بِلاَ بَصَرْ
وَالإِنْكِسَارُ تَمَدَّدَ فِي رُوحِ الشَّجَرْ
وَالقَلَمُ مُعَبأٌ بِالنَّارِ أَخطُّ بِهِ أَبْجَدِيَّةَ مَاءَ الزَّهَرْ
كُلَّمَا كَتَبْتُ يَا أَنَا حَرْفاً أَشْعَلَ الوَرَقْ
فَتَبْرقُ غَيْمَةُ الرُوح وَتَجُودُ العُيُونَ بِالمَطَرْ .. !
هَكَذَا يَكُونُ لَحْنَ المَطَرْ عَلَى أَرْصِفَةٍ بِلاَ زَهَرْ .. ،/

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]



قَالَتْ وَالعُيونُ تَسْكبُ حبَّاتَ الألَمْ .. ،/
رَثَّةٌ هِيَ الأغَانِي الذَّابِلاتْ
قَدِيمٌ هُوَ العُمْرُ المنسَّقُ فِي آنِيَةِ الوَقَتْ
يَا أنْتَ .. ،/








أرَأَيْتَ أيُّهَا المَطَرْ
سَخيَّةٌ هِيَ ارواحنا بِالنِّدَاءاتِ ذَاتَ وَجَعْ
فَحِينَ تُغَادرُنَا ، نَكُونُ أرْواحاً بِلاَ وَطَنْ
وَ .. تَبْقَى الرُوحُ مَصْلُوبَةً عَلَى أَرْصِفَةٍ بِلاَ زَهَرْ
تَحْتَضِنُ نِدَاءَاتَ الإِنْكِسَار بِلاَكَ أيُّهَا المَطَرْ .. ،/




حِينَ رَجعتُ إلى حَدائقِي منْ غُربةِ الوجعْ
تيقَّنتُ أنَّ الضيَاعَ استوْلى على مَدينَتِي
وأنَّ الجفاءَ تجاوزَ الأرضَ حدَّ سَماءٍ تحتضنُ غُيومَ المطر .. !
ما أسهلَ بدايَات العَبث بألوانِ الحيَاة
ومَا أصعبَ الصُّلح مع غُيومٍ لا تعرفُ إلاَّ اللونَ الأبيضْ

والأبيضُ فقطْ .. ،/






أَوَّاهُ يَا مَطَرْ .. ،/مَا أَشَدّ وَقْعُ خُطَاكَ عَلَى أَرْصِفَةٍ تَتَضَوَّرُ أَرَقًا ..
أَرْصِفَةٌ مُرْتَوِيَةٌ قَبْلَ قُدُومِكَ حَيْثُ العُقُوقَ طَالَ الأُمَّهَاتْ
فَمَا بَالُكَ بِذَاتِ الزَّهَرْ .. ،/





حِينَ يَتَوقَّفُ بِنَا الزَّمَنْ ، وَتفُورُ دِمَاءنَا
دَعُوا النَّقَائِضَ ، وَاحْفَظُوا رَحِيقَ أحْلامَ البَياضْ
فـ غُيومَ الأحْلامِ لا تَجُودُ عَادةً إلاَّ حَيثُ لاَ بَشَرْ .. ،/ !






تَا الله مَا رَأيْتُ عَيْنًا غَزِيرَةً بالدَّمْعِ
إلاَّ وتَكُونُ رَهِينَةٌ لـ الَّليْلِ ، مُتيَّمةٌ بالمَطَرْ
لا حُزْنًا وَلاَ أَسَى
فَقَطْ .. تَكْوِينٌ سَرْمَدِيٌّ لأرْوَاحٍ مِنْ ذَهَبْ .. ،/

منقووول


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 09:00 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO