منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القسم الادبي > الشعر والخواطر



..بــأبي وأمي أنت..

من اجل ذلك غضبت غيوم السماء ضنت الغيوم حتى عن قطرة غيث ساد القحط أرض بني سعد غيمة صغيرة في كبد السماء بك مفتونة تظللك أبداً اجتمع الناس للتضرع طلباً

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-18-2010, 06:45 PM
الصورة الرمزية racha
racha غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 900
معدل تقييم المستوى: 8
racha will become famous soon enough
..بــأبي وأمي أنت..


..بــأبي وأمي أنت..

من اجل ذلك غضبت غيوم السماء ضنت الغيوم حتى عن قطرة غيث
ساد القحط أرض بني سعد
غيمة صغيرة في كبد السماء بك مفتونة تظللك أبداً
اجتمع الناس للتضرع طلباً للغيث
ضمتك السيدة حليمة الى حضنها بوجهها ترد عنك الشمس
الا ان الغيمة الصغيرة التي في السماء بك مفتونة لا تنفك تلازمك
كنت في أحضان الراهب وهو يتبتل ينظر في جمال عينيك
نسي الراهب القحط والمطر والدعاء
لكنك لن تنسى
سحرت الغيمة الصغيرة بنظراتك
ارواحنا فداء هذه العيون الناظرة للسماء فأخذت تكبر وتكبر...
وبدأت قطرات المطر تهطل برقة
ولكن أكثر الناس لا يعلمون سبب الغيث
اغلبهم لا يعرف من أنت.
وفي السادسة من عمرك
في طريقك الى المدينة المنورة بصحبة امك وام ايمن
شعرت باليتم عند قبر أبيك وفي الابواء كنت على موعد مع فقد امك
تدخل مكة يتيم الام.
فازداد حب عبد المطلب لك وازداد حب ابي طالب لك.
يا رسول الله:
هل كان ينادي أطفال مكة على امهاتهم بجانبك؟
هل كنت تنظر الى الارض حين كانوا يصيحون يا امي؟
كم ليلة حملت رياح مكة دموع عينيك الى الابواء؟
كم ليلة صحت باكياً "امي امي"؟
يا سيدي
من اجلك نحن عنك ننادي امهاتنا يا امي
من اجلك نحن عنك ننادي آبائنا يا أبي.
في الخامسة والعشرين من عمرك
انت مختلف عن سائر البشر لا يرقى إليك أحد
رائحتك الزكية تبعث بالرحمة صوتك يبعث بالامان
انت محمد الامين في الثالثة والثلاثين من عمرك
تتدفق الرحمات كالامواج
في الخامسة والثلاثين من عمرك
تعال لا تتأخر يا حبيب
تطرق الانات أبواب السماء
تعال لا تتأخر يا حبيب
ضاقت الصدور من طول انتظار قدوم الرسول
تعال لا تتأخر يا حبيب
انت مدعو الى جبل النور
في الاربعين من عمرك
وانت في غار حراء على جبل النور
يتنزل جبريل من السماء
كل ذرات الوجود ترفع الصلاة والسلام عليك
قلوب الكائنات تئن شوقاً إليك أنت لنا إشراق الصباح في ظلمات الليل
أنت نبي الله أنت حبيب الله أنت رسول الله
لماذا أحزنوك أيها العظيم؟
لماذا عذبوك؟
هل لان أبا طالب قد مات فهاجموك؟
هل لأنه لم يبق من يحميك هاجموك؟
كأننا نرى عبرتك عند الكعبة وأنت تقول" سرعان ما شعرت بالوحدة لفقدتك يا عماه"
تذكر صلاتك في الحرم وهم يضعون القاذورات فوق رأسك
رؤوسنا فداء لرأسك يا رسول الله
كيف كان المحرومون ينظرون ويضحكون
من الذي يجري نحوك في شوارع مكة؟
من الذي يجري وكأن العرش نزل من السماء؟
من ذا الذي يجري؟
يتسألون من هذا؟ أحدهم يجيب" إنها فاطمة الزهراء بنت محمد" ام الصالحين
تمسح بنتك الأثيرة لديك عن عينيك ووجهك الكريم
هي أشبه الخلق بك
كأنها أنت إن ضحكت وإن بكت
كأننا نراك تقول لها لا تبكي بنيتي
لماذا أخرجوك من أرضك؟
هل لأنك بقيت وحيداً؟
ألم يعرفوا من الذي يحميك؟
من وجدك يتيماً فأواك؟
من أرسلك رحمة للعالمين.
قالوا عنك مجنون ولم تجبهم قالوا أنت مجنون...
أنت شاعر ولكنك لم تجبهم قالوا من سينقذك ويحميك منا؟
أنت... أنت تقول "الله" الله عز وجل .
يحف السماء بالخشية
أنت تقول "الله" والعرش الأعلى يهتز
كنت تقول الله في بدر فأنزل إليك ثلاث آلاف ملك بخيولهم
معك مئة وخمسة وعشرون ألف صحابي
يقولون بأبي وامي أنت يا رسول الله.
يا رسول الله:
تمشي في شوارع المدينة المنورة
عندما رأتك بنات قبلة بني النجار الصغيرات...
لم يدرين ماذا يفعلن من الفرح
سألتهن أتحببني
فأجبن نعم نحبك يا حبيب الله
وأنت أجبت " يعلم الله أنني أيضاً أحبكن ".
الكثير من الشباب في هذا الزمان ليسوا من بنات بني النجار
لكنهم أيضاً يحبونك دموعهم تشهد أنهم يحبونك أكثر من أنفسهم لا أحد لهم سواك
والله يعلم أنك أنت أيضاً تحبهم.
في الستين من عمرك تدعو وتقول الرفيق الأعلى
وتلبس جبة من الصوف صنعت لك أطرافها بيضاء لبستها وخرجت أمام أصحابك
وضربت بيدك على ركبتيك وقلت أترون كم هي جميلة
ناداك في مجلسك أحدهم اعطني إيها
فداك أبي وامي يا رسول الله
لماذا طلبها منك وهو يعلم أنها تعجبك
ويعلم يقيناً أنك لن تقول لا
فأعطيته إياها ورجعت لبست جبتك المرقعة
بقي اسبوع على لقاء الحبيب
صنعوا لك الجبة نفسها مرات عديدة
لكن لم يقدر لك أن تلبسها
أرسلت الخبر على لسان أبي هريرة
انه سيأتي أناس من بعدي يقولون ...
وددنا لو أنا رأينا نبينا
ولو بأموالنا وأولادنا حدثت أنس بشوقك لأخوانك
قلت اني اشتاق لاخواني يؤمنون بي ولم يروني يا حبيبي
تنادي من فوق منبر المدينة "أمتي أمتي"
وأنت ترتدي ثوب الحزن يا من دعا الله للناس من محراب مكة
بلطف الله علينا بك جثونا على ركبنا وبايعناك
أمنا بما أتيت به من عند ربك سمعنا وأطعنا.
يا رسول الله:
ما زلت في الاربعين من عمرك وما زلت على رأس أمتك






رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-18-2010, 06:54 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي

بأبي وامي أنت يا رسول الله.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-04-2010, 01:16 PM
المصري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 810
معدل تقييم المستوى: 8
المصري is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-07-2010, 02:23 PM
الصورة الرمزية racha
racha غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 900
معدل تقييم المستوى: 8
racha will become famous soon enough
افتراضي

شكرا شرفتوني بمروركم

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
..بــأبي, أنت.., وأمي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:17 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO