منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > الطب والصحة



مرض الكلى يؤثر على نمو الاطفال

تشير بيانات منظمة الصحة العالمية الى ان عدد الاصابة بالامراض الكلوية المزمنة على النطاق العالمي قد ازدادت بشكل ملحوظ، وبخاصة في البلدان الفقيرة ما يجعل عدد الوفيات بسبب هذا المرض

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-14-2010, 07:49 PM
الصورة الرمزية racha
racha غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 900
معدل تقييم المستوى: 8
racha will become famous soon enough
افتراضي مرض الكلى يؤثر على نمو الاطفال


تشير بيانات منظمة الصحة العالمية الى ان عدد الاصابة بالامراض الكلوية المزمنة على النطاق العالمي قد ازدادت بشكل ملحوظ، وبخاصة في البلدان الفقيرة ما يجعل عدد الوفيات بسبب هذا المرض يدخل قائمة الامراض الاكثر تسببا للموت. اذ غالبا ما تسوء حالة المريض بسبب تدهور كفاءة عمل الكلية المريضة مايؤدي في النهاية الى الوفاة.
ولقد ساهمت الدراسات الكثيرة في تطور الطب وزادت من معلومات الطبيب من اجل وقف تدهور وضع المريض وعلى ضوء ذلك ازداد الاهتمام بفكرة المعالجة الكلوية الوقائية.
فحسب قول الدكتور خوسيه غوارا ريوس من مدينة اريديا بكوستاريكا المتخصص بامراض الكلى في حديث له مع ايلاف فان الاسباب الشائعة التي تقف وراء نشوء مرض الكلي وعجز الكليتين من اهمها التهاب الانسجة الكلوية وارتفاع ضغط الدم المزمن وداء البول السكري والنقرس وبعض الادوية التي تستعمل باستمرار من دون استشارة طبية والامراض التي تحدث انسدادا مزمنا في مسالك البول،وامراض خلقية وغيرها.
ولو اخذنا على سبيل المثال معدلات الاصابة بالكلوية في المكسيك نجد ان عدد مرض الكلى الذي يعتمدون على الغسيل الكلوي وزراعة الكلية بلغ حتى نهاية عام 2005 حوالى 300 الف شخص. وهذا العدد يمثل ضعف عدد المرضى الذين عولجوا بالانماط العلاجية ذاتها في عام 1995، اي قبل عشر سنوات. وخلال عقد واحد ارتفع عدد المرضى الشاكين من تبولن الدم المزمن بمعدل 6 في المئة ومن المتوقع ان يرتفع عدد المصابين بالعلل الكلوية المصحوبة بظاهرة تبولن الدم المزمن الى 650 الف في المكسيك حتى عام 2015.
وتبولن الدم ظاهرة مرضية تعني وجود مقادير فائضة من مادة اليورميا Uraemiaوفضلات كيميائية اخرى موجودة في الدم مثل المركبات النايتروجينية،وعادة ما يتم التخلص من هذه الفضلات الكيميائية عبر الكليتين اذ تلفظ مع البول. ويحدث تراكم هذه الفضلات في الدم في حالة عجز الكلية، وتنجم عن ذلك اعراض يشتكي منها المريض من ابرازها احساسه بالغثيان وتقيء وخموله ذهني وبدني والنعاس. وقد تقتضي متطلبات المعالجة اللجوء الى اسلوب الغسيل الكلوي بطريقة الانفاذ الدموي بالكلية الاصطناعية، واذا لم تتوفر المعالجة لهذا الحالة في الوقت المناسب قد تتدهور حالة المريض وتتطور الى غيبوبته ومن ثم وفاته.
ويتبع الدكتور ريوس احدث طرق العلاج الوقائي لامراض الكلى المزمنة منها:
الحمية الغذائية ذات القيمة البروتينية المنخفضة، فهذا قد يغنى عن الغسيل الكلوى لعدة اشهر.
السيطرة على ضغط الدم المرتفع بالادوية الحديثة، وتخفيض ضغط الدم في الاوعية الدموية الكلوية الدقيقة في داخل الكبيبات الكلوية، فهذا يعطل انتكاس المرض.
استخدام علاجات من بينها علاج راميبريل فهو يساعد على تخفيض معدل البروتين المتسرب من البول، واثبتت التجارب انه يمنع او يبطئ التدهور في وظائف الكبيبيات الكلوية على المدى البعيد.
اللجوء الى الادوية الكابتة لنظام ال رينين أنجيوتنسن، بعد ان تأكد تأثيرها الوقائي لدى مرضى يعانون من النوع الاول من داء البول السكري ومن وجود تسرب بروتيني مع البول.
يحدث دواء كابتوبريل انخفاضا بنسبة 50 في المئة في مستوى خطورة الوفاة او الحاجة الى الغسيل الكلوي او الزرع الكلوي.
المرضى الذين يعانون من النوعين الاول والثاني من داءالسكري يستفيدون من الاديرة الكابتة ل ACE، اذ انها تخفض بشكل جيد معدل الزلال في البول وتبطيء انتكاس كفاءة التصفية في ا لكبيبات الكلوية وتحول دون تفاقم شدة المرض.
الادوية الكابتة ACE لها دور وقائي كلوي في المرضى الذين لا يعانون من داء السكري بل من العلل الكلوية المزمنة.
الثنائية العلاجية وهما الكابتة ل ACE ومضادات ال انجيوتنسن2 ريسيبتر، فهذان العقاران يخففان من حدة الاصابة الكلوية ويساعدان على تراجعها. كما يؤديان الى انخفاض اكبر في مستوى ضغط ا لدم مقارنة بالعلاج الفردي. كما يخفض العقاران مستوى البروتين المتسرب مع البول بنسبة 30 في المئة.
استخدام ادوية مضادة للشحوم: وهي تفيد لتصحيح الخلل في مستوى البروتينات الشحمية في الدم، كما ان نشوء هذا الخلل ودوره في تصلب الشرايين قد يؤدي الى حالة عدم كفاءة كلوية مبكرة. وتحافظ مضادات الشحوم على معدل سرعة الترشيح في الكبيبات الكلوية ،وتساعدعلى خفض مستوى تسرب البروتين مع البول.
الوقاية الكليوية:
من اهم وسائل الوقاية السيطرة على مستوى السكر في الدم، اذ يخفض مستوى الزلال المجهري في البول بعد علاج مكثف بالانسولين، ويثمر هذا العلاج عن تحسن وظيفي عام لاعضاء الجسم لدى مرضى النوع الاول من مرض السكري ويحد من تفاقم المضاعفات في الاوعية الدموية بشكل عام.
تشجيع المرضى على ترك عادة التدخين، فهذا امر ضروري جدا للمصابين بامراض كلوية، اذ ان مرضى النوعين الاول والثاني لداء السكري المدمنين على التدخين هم اكثر عرضة لخطر ظهور البول الزلالي المجهري وهبوط شديد في سرعة التصفية في الكبيبات الكلوية مقارنة بغير المدخنين.
الاستراتيجية الغذائية الدوائية الخالية من ملح الصوديوم، تفيد من لا يستجيب مرضه للعلاج الدوائي ويعاني من تسرب البورتين في البول.
الاعتدال في تناول اللحوم والاملاح يحافظ على لياقة الكلية السليمة، وعلى من يتعالج بالغسيل الكلوي ان لا يضيف الملح الى طعامه وان يكتفى بالقليل من اللحوم وان يعتدل في تناول الفاكهة الخضر، وان يقوم بالاستشارة الطبيبة بشكل منتظم لانها مهمة جدا.
ويذكر الطبيب ريوس ان امراض الكلية تؤثر في النمو لدى الاطفال المرضى، فالكليتان تساهمان في صنع الفيتامين د الضروري لصحة العظام.

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-14-2010, 11:24 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي

مشكوره يادكتوره

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-17-2010, 11:44 PM
ابوطالب غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,659
معدل تقييم المستوى: 10
ابوطالب is on a distinguished road
افتراضي

يسلمووووووووو ايديك

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاطفال, الكلى, يؤثر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 06:03 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO