منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



رعاية الصبيان

فإذا شب الطفل ودرج يبدأ الوالدان في ترويضه على المبادئ الدينية ليشب عليها أنسًا بها متعشقًا لها وليعلما علم اليقين أن أول طريق يكتسب به الصبي القيم والآداب هو المحاكاة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-24-2012, 02:13 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول رعاية الصبيان

فإذا شب الطفل ودرج يبدأ الوالدان في ترويضه على المبادئ الدينية ليشب عليها أنسًا بها متعشقًا لها وليعلما علم اليقين أن أول طريق يكتسب به الصبي القيم والآداب هو المحاكاة والتقليد وخاصة لوالديه لأنهما المثل الأعلى لناظريه في هذه المرحلة المبكرة وقد نبه إلى خطورة انتقاش ما يصدر عن الوالدين في أذهان الأولاد وتقليدهم فيه ونشأتهم عليه الرسول صلوات الله وسلامه عليه وقد روى ذلك عبد الله بن عامر فقال:


{ دَعَتْنِي أُمِّي يَوْماً وَرَسُولُ الله قاعِدٌ في بَيْتِنا فقالَتْ هَا تَعَالَ أُعْطِيكَ، فَقالَ لَهَا رَسُولُ الله :
وَمَا أَرَدْتِ أَنْ تُعْطِيهِ؟ قالَتْ أُعْطِيهِ تَمْراً، فقالَ لَهَا رَسُولُ الله : أُمَا إِنَّكِ لَوْ لَمْ تُعْطِهِ شَيْئاً كُتِبَتْ عَلَيْكَ كَذِبَةٌ }[1]




وتتركز رعاية الصبيان في هذه الفترة على الآداب والأخلاق وقد أشار الغزالي في كتابه (إحياء علوم الدين) إلى نموذج من رياضة الصبيان منها:


عدم لبس الملابس التي توحي بالأنوثة والنعومة ومقاطعة من يلبسونها والاجتهاد في تعليم الصبي حكايات الأخيار ليغرس في نفسه حبهم والاقتداء بهم وعدم تعويده النوم في الفراش الوثير حتى لا يألف النعومة وأن يعوده الأخلاق الاجتماعية بعدم الفخر على أقرانه بما يملكه والده أو بشئ من مطاعمه وملابسه وأن يعف عما في يد غيره من الأغنياء أو الفقراء كما يعوده الصدق وعدم الحلف وأن يحسن الاستماع ولا يبدأ الكلام إن كان معه من هو أكبر منه وأن يصون لسانه عن اللغو والسب ولا يخالط من يفعلون ذلك


وينبه الشيخ عطية صقر في كتابه (تربية الأولاد في الإسلام)ص311 إلى خطورة هذه المرحلة فيقول:


(وليحذر المُربِّي أبًا أو أمًا أو معلمًا أن يلقن النشء معلومات خطأ أو تسليتهم بحكايات خرافية وليبعد كل البعد عن القصص الغريب الذي يروع الطفل أو يضلله أو يشوه أفكاره كما يجب أن تنبه الأم على الخصوص إلى خطر الأغاني التي ترقص بها الطفل وتدللـه فإن سمعه إذا تعودها حفظها والمعلومات التي تحويها ترسخ في ذهنه ويصعب انتزاعها وهو يتصرف على هديها إن عاجلا أو آجلا وخطر الإذاعات المسموعة والمرئية في هذا المجال كبير فلنجتهد أن تكون الأغاني والأناشيد حاملة معاني الرجولة والبطولة والعفة والأمانة والإخلاص والوفاء وطاعة الوالدين وحب الوطن وسائر الأخلاق الحميدة)

[1] رواه أحمد وأبو داود والبيهقي



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 05:00 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team