منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القســــــم الاســــلامي > الشريعة الاسلامية > الدفاع عن الرسول (ص)



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 12-10-2009, 09:03 PM
vip600 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,050
معدل تقييم المستوى: 11
vip600 is on a distinguished road
افتراضي

من أقواله
لحذيفة بن اليمان أقوالاً بليغة كثيرة، فقد كان واسع الذكاء والخبرة، وكان يقول للمسلمين: ( ليس خياركم الذين يتركون الدنيا للآخرة، ولا الذين يتركون الآخرة للدنيا، ولكن الذين يأخذون من هذه ومن هذه )
يقول حذيفة: ( أنا أعلم النّاس بكل فتنة هي كائنة فيما بيني وبين الساعة، وما بي أن يكون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اسرَّ إليَّ شيئاً لم يحدِّث به غيري، وكان ذكر الفتنَ في مجلس أنا فيه، فذكر ثلاثاً لا يذَرْنّ شيئاً فما بقي من أهل ذلك المجلس غيري )

كان -رضي الله عنه- يقول: ( ان الله تعالى بعث محمدا -صلى الله عليه وسلم-فدعا الناس من الضلالة الى الهدى، ومن الكفر الى الايمان، فاستجاب له من استجاب، فحيى بالحق من كان ميتاً، ومات بالباطل من كان حياً، ثم ذهبت النبوة وجاءت الخلافة على منهاجها، ثم يكون ملكاً عضوضاً، فمن الناس من ينكر بقلبه ويده ولسانه، أولئك استجابوا للحق، ومنهم من ينكر بقلبه ولسانه، كافاً يده فهذا ترك شعبة من الحق، ومنهم من ينكر بقلبه، كافاً يده ولسانه، فهذا ترك شعبتين من الحق، ومنهم من لاينكر بقلبه ولا بيده ولا بلسانه، فذلك ميت الأحياء )

ويتحدث عن القلوب والهدى والضلالة فيقول:
( القلوب أربعة: قلب أغلف، فذلك قلب كافر وقلب مصفح، فذلك قلب المنافق وقلب أجرد، فيه سراج يزهر، فذلك قلب المؤمن وقلب فيه نفاق وايمان، فمثل الايمان كمثل شجرة يمدها ماء طيب ومثل المنافق كمثل القرحة يمدها قيح ودم، فأيهما غلب غلب )

مقتل عثمان
كان حذيفة -رضي الله عنه- يقول: ( اللهم إنّي أبرأ إليك من دم عثمان، والله ما شهدتُ ولا قتلتُ ولا مالأتُ على قتله )

وفاته
لمّا نزل بحذيفة الموت جزع جزعاً شديداً وبكى بكاءً كثيراً، فقيل: ( ما يبكيك ؟) فقال: ( ما أبكي أسفاً على الدنيا، بل الموت أحب إليّ، ولكنّي لا أدري على ما أقدم على رضىً أم على سخطٍ )

ودخل عليه بعض أصحابه، فسألهم: ( أجئتم معكم بأكفان ؟) قالوا: ( نعم ) قال: ( أرونيها ) فوجدها جديدة فارهة، فابتسم وقال لهم: ( ما هذا لي بكفن، انما يكفيني لفافتان بيضاوان ليس معهما قميص، فاني لن أترك في القبر الا قليلاً، حتى أبدل خيراً منهما، أو شراً منهما ) ثم تمتم بكلمات: ( مرحباً بالموت، حبيب جاء على شوق، لا أفلح من ندم ) وأسلم الروح الطاهرة لبارئها في أحد أيام العام الهجري السادس والثلاثين بالمدائنش، وبعد مَقْتلِ عثمان بأربعين ليلة..

اللهم احشرنا في زمرة الصديقين وأمتنا على محبتهم واجعلنا من أتباعهم

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-13-2009, 01:29 PM
سيف فلسطين غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 1,666
معدل تقييم المستوى: 10
سيف فلسطين is on a distinguished road
افتراضي

يسلمووووووووو ايديك

ويعطيك الف عافية


تحياتى

أبـــــ خـــــالــد

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-15-2009, 10:06 AM
أميرة القمر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 52
معدل تقييم المستوى: 9
أميرة القمر is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك

بميزان حسناتك يارب

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-17-2009, 10:15 AM
vip600 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,050
معدل تقييم المستوى: 11
vip600 is on a distinguished road
افتراضي

شكرااااااااا على المرورررر و هذا شرف لي و و سام على صدري

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-06-2010, 04:35 PM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي

مشكوووووووووووووووووووور



وتقبل مروري

رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-18-2010, 06:32 PM
عمر الطاهر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 214
معدل تقييم المستوى: 9
عمر الطاهر is on a distinguished road
الباحث

[align=center][/align]

وبارك الله فيك
اللهم إنا نعوذ بك من السلب

بعد عطاء ومن الشدة بعد الرخاء
ومن الفقر بعد الغنى ومن الضلالة
بعدالهُدى
يعطيك الف عافيه
مع اطيب الامنيات..

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعة, الله, النبي, صلّى, سحابة, عليه, وسلم..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 04:41 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO