منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > الهاتف المحمول الجوال

الفصل التإَسع عشر: روـأإيـة خـأإصـة [آخشآْڪ يآقدريُ] ب قَلم [ احَمد الخَآلدي ]

ب هذه اللحظه فيصصل يرجع يصصصحى من النوم وقلبه حسسسسسس انه احمد فيييه شي يمسك جوآله ويتصل على احمد ولا يرد جوآله احمد ب الفندق ويتصل يتصل تيصل ولا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-22-2012, 03:22 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول الفصل التإَسع عشر: روـأإيـة خـأإصـة [آخشآْڪ يآقدريُ] ب قَلم [ احَمد الخَآلدي ]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


ب هذه اللحظه فيصصل يرجع يصصصحى من النوم وقلبه حسسسسسس انه احمد فيييه شي يمسك جوآله ويتصل على احمد ولا يرد جوآله احمد ب الفندق

ويتصل يتصل تيصل ولا احد يرد وخآف فيصصل ب ششكل كبير وجلس يهلووسسس لا يكون احمد صابه شي ,!

لا اكيد احمد نآيم الحين لان الوقت متأخر بس كآن رد علي ,,,!

ويرجع يتصل من جديد ولا احد يرد ,,~

فيصل : بنتظر لين الصبآح واتصصصل عليه الساعه 7 يارب هونها ي رب ما يكون فيه شي يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرب


ب هذه اللحظه احمَد في المستشفى يفحصونه فحص شإَمل و منور و خَإلد ينتظرونَ برا
منور جإلسه ع الكَرسي و تبكي من كَل قلبها لا يصصصيرَ ل اَحمد َشي

و خَإلد ينَأظر منوَر و يقَول لهاَ: منَور ترا احمَد بَ يكون بخَير تطططمني
تنإَظرهَ منورَ ب طرَف عين و فيهاَ الدمَوعَ و تقَول : ان شَاء الله مافيه شي ان شَاء الله مافيه شي

و تمَر لحظَأت و تمَر سسإَعه - و احَمد دَإخل يفًحححصَونه
و تقَوم منَور و تَوقف و تنَإظَر البَإب كل شَوي تنتظَر اَحد يَطططلعَ من الباب تسَآله عن احَوال احَمد
و لكَن مافي فإَيده

الاططبإَء دَاخل الغرفه و الممرضَين و مرتَ ساعهَ ولا طَلع احَد و يزيَد خَوف منَور َ ع احَمد
تطَلب من خَإلد يسسسَآل عنهَ اي َ احد او اي شخصَ يدخَل وي سسسَآل عنهَ

و يهديهَإ خَإلد ان احمَد مافيه شي ب العكسس احمد احسن مني ومنك

لحظَإت و يَطلع الدكَككتورَ

ممممممنوَر تَروحَ له بسسسرعهَ : دكَتور طمنَي يَرحم لي وَإلديكَ احَحمد فيه شي ،،!

الدكَتور ينَإظَر َخَإلد و ينَإظرَ منور و يقول : لا احَمد بَخير بس محتَإأج رَإحه شَوي
مَنور ( و هي تبَكي ) : دكتورَ امممانهَ لا تتتخخبَي علي اللللللله يخخخخخخلللليك

الدكَتوَر [ يَطبطب ] عَ كتبها و يبتسمَ: احمدَ بخخيرَ تطمنَي و بعد شوي ب اسَمح لهم يدخلونك
عشَإن تششوفي و تطمني ب نفسسسسكك اتفقنَإ ،،!

منَور و كَإنك سسَلمتهاَ مفإتيح الجنه : الله يوفقككككككك ييييارب اي خلاص كذا ارتحت [ و تمسسسحَ دموعهَإ )

الدكتَور ينَإظر خَإلد يبَيه يلحِقه ع غرفته لان في شَي يبي يخَبررره فيهَ ،،،،'

خإلد يسستَآذنَ من منَور و يتحجج انهَ يبي يَروحَ يكمل اجرائات الغَرفه و كذاَ و هي ب حسسسن نيهَ توافق


الدكتَورَ و خَإلد في الغَرفه :

خَإألدَ َ: وش فيك دَكتور َ عسسسى م ششششر ،،،!
الدكتَورَ: ينَإظَر ب حَزنَ مع ابتسسسَإمهَ املَ [ احَمد ب حَإله صصحَيه غَير مسستقَرهَ ]
خَإلد َ: كيفَ يعنيَ ي دكَتور ،،،،!

الدكَتورَ : َاملَ احمَد في العيشَ كَل يومَ بعد الازمَه هذهَ رحَ يقققل ب شَكل مَلحَوظ ع صحَته

خَإلدَ: طَيب ي َدكتورَ بس احَمد ما كَإن فيه شي وش يلي صإَر فجَآه ،،!

الدكَتورَ : حَإله اححَمد من النإس يلي تَمرَ بس الاَلمَ بدونَ ما يحسسَ فيه و اتَوقع انكَ لاحظَت مرهَ
من المَراتَ ان ممكنَ احمدَ يخَف نشََإطه في عَمل مَعين و يتحججج انهَ تعَب شَوي و يبي يرتَإح صحَ ،،!

خَإلد: ايَوهَ كَإنت تصصيَر هالحَإله بس مو ب اسسستمرار يعَني يومَ كنَإ نلعبَ كورهَ كإَن كلامك صحَ
احيإَنإ يرتَإح فَترهَ طوَيله حتى لو َ رجع لعبَ يَرجعَ يرتإَح و احيَإنَإ لو َ رحنَإ البَحر نفسَ الشيَ
ما يَطووولَ فتَره بسسسَيطهَ و يطلعَ من البَحر ب حَجه انهَ يبي يجلس ع الشَإطئ

الَدكتور: ب هَذه الحَإله يكَون قَلب احَمد يَدقَ اكَثر من الشكَل المعتَإد و سَرعهَ جريَإن الدَمَ عندهَ تزيد
لَ درجهَ انهَ كَإنت تآثررَ ع القَلب تدريجيَإ بَدونَ ما يححسسس
و الَحىن بعَد كَل هالسسنوَإت من الضغَط الشَديد و عدمَ مرَإعإَته ل الَوضع شوَف كيفَ صإَرتَ حإلته


خَإلد: طيب بس احَمدَ كَإن يَإخذ علاجَ ي دكتور ،،،!
الدكَتور : العلاج هذه كَإن مَجرد مسسكَن لَ الالمَ ومَإهوَ العلاَج الشَإفي تمَإمإَ الفصل التإَسع عشر: روـأإيـة خـأإصـة [آخشآْڪ يآقدريُ] ب قَلم [ احَمد الخَآلدي ]

خَإلد [ بَنظرهَ كلهاَ حزنَ ] : طَيب و العَمل ي َدكتَور ،،،!

الدكتَور: حَإليإَ مظَطرَ اني ادخَله غَرفهَ العنَإيه المشَدده عشَإن نتَإبع حَإلتهَ الصحيه و اتَمنى
انكَ تكَون قَوي قَدإَم [ مَنورَ ] تَرَآ وضعَ احمد عشإَن لا اكَذبَ عليك سَيئ ل الغَإيه ،،

خَإلدَ و ببَدونَ شَعورَ يَروحَ عنَ الباب و ينَإظرَ الدكَتور َنظرهَ حَزنَ شديده و يَطلعَ من الغَرفهَ
و يَقفل الباب ورَإهَ


و يحَط ظهرهَ عَ الجدَإر و يبدَآ يَبكي من قَلبه و يَتنهد و شَوي شَوي لين يَجلس عَ ركَبته و يَبكيَ
و يمسسَح دَموعهَ ب البَلوزهَ و يكَررَ ب َقلبهَ :
انَاَ لَاَزمَ اكونَ قويَ - انَاَ لَاَزمَ اكونَ قويَ

ب َهذهَ اللحَظهَ سسمَحوَ ل منَورَ انهاَ تدخَل لَعندَ احمدَ بس شإَفتهَ صإَرتَ تبكي
و تبَكي من قَلب ع الوَضع يلي هوَ فيه الحين :


و تمسسكَ يدهَ و تبوسسسهَإ و احمَد في حَإله الالاوعي و تتَكلَمَ معهَ و تسَولف َ وكَإنه يسسمعهَإ
و تذكَرهَ ب اياَإم زمَإن و ايَشش سسسوَ امسسَ تضَحك و ضحَكتهاَ ممزوجهَ ب دمعهَ
ححححزَن وَ المَ ع يليَ هو َ فيه :

و خَإلدَ ينإَظرَ منورَ من قزاز الغَرفهَ و بَ عيونهَ الدمعهَ ع الَموقف


و فًيصل لسسسَى يتصصصلَ ع جَوإل احمَد بس ما احَد يَرد لان جوَإل احَمد كَإن في الغَرفهَ ب الفندق
و يَزيد َ خوف فييصصصَل عَ احمدَ
و يتَذكَر ان في مرَه اخَذ منهاَ رقمَ [ منَؤر ] قَبل لا تسسَإفرَ و انهَ سجَلهَ ع وَرقهَ و يَدورَ و يَدورَ
و يَدورَ و يَرمَي الكتبَ فوَق تحتَ لين ما حصصَله في المحفَظهَ و يَطلعَ الجَوإل َ
و يتصصصَل َ ع طووول

تررررن ترررن ترررن
تررررن ترررن ترررن
تررررن ترررن ترررن


مَنورَ كَإنت حإَطهَ جوَإلها صإَمت لانهاَ دخلتَ ل غَرفهَ العنَإيهَ المشددهَ و همَ يلي َطَلبوَ منهاَ هالشي
و فيصصصَل يَوقفَ قلبه خَوفَ حتى منَورَ ما ترَد وش السسسَإلفه ،،!

و يحَوووسسس يَمينَ يسسَإرمو عَإرفَ كيفَ يتصصَرف َحإسهَ قَلبه ان في شي صصصإَير
بعَد حوَألي نص َ سسساعهَ تَطلعَ منوَر من عَندَ احمدَ و هيَ ما تبيَ تفإَرررقهَ و مإسسكهَ يدهَ ب قوهَ
بس الممرَضهَ تطَلبهَ منهاَ انهاَ تطَلع الحَين :

و يَد منَور تَبعَد عنَ يد احممممَد ب ششويشَ لينَ ما تتركهَإ كلها
و يطَلعونَهَإ برَإ و هي َتنَإظَرَ فيه مشتَإقهَ له و مشتَإقهَ ل ضحَكتهَ و حركَإته و هوإشهَ و سخَإفته
مشتَإقهَ ل َرزتهَ ل َ ريحهَ انفإسسسهَ

يسستَقبلهاَ خَإلد براَ و تبَداَ منوَر تسسَآلهَ وش قَإله الدكتَور:

منَورَ: خَإلد وش َقإَل لك الدكَتور ان شإَالله احمَد مافيه شي ،،،!
خَإلد يبتسَم غصََبنَ عنهَ و بَقلبه يبَكي : اي احمَد بَخير مافيه شيَ بس ضغَط كإَن عليَه وَإجد
و صصصإَر يلي صصَإر يعَني وضعهَ عَإدي يصصَير مع الكل كذا

مننوَر و بَكل براَئه تشَبهَ برَآئه الاطفَإل تسَآلهَ:
يعَني انت ي خَإلد قد صصَإر لكَ كذا صصحَ يعني حتى انت مريتَ فيها صصح صصح ،،!

خَإلد يبتسسمَ ابتسسإَمه خَفيفه: ايَ حتى انا مَريتَ فيها لا تخإَفي و شوَفيني الحَين مثل الحصصان

تطَلع منَورَ جوَإلها من الشَنطهَ و تحصصلَ 15 مكَإلمهَ منَ رقمَ غريب بس من السَعوديه
منورَ : ماَدري من هَذا الرَقم متصصَل علي 15 مرَه عسسَي خير

خَإلدَ : لا يكَون احَد من الاهَل لو سسَآلوكَ عن احمدَ قوليَ لهم انهَ بخخير لا تخَوفيهم ي َمنور طَيب ،،!

منَورَ : اي اي اكَككيَد مسستحَيل اقَول لهمَ شي اصلا
تتصَل منَورَ ع الَرقمَ :

و فيصصل َ بعيدَ شوي عن الجوَإل و يسسمعَ جوَإله يَرن و ينططَ ع ططوَلَ و ينَإظرَ الا يشَوف انه
رقَم منووور و يقَول لها ب صصصَوت خإيف: اللوووووووووو

منَورَ : الووَ هلا مَين معي ،،1
فيصصل: انا فييصصل ي منَورَ م عرفَتيني ،،!

منَورَ [ بَدهشهَ ] الا اككككيَد شخَبإَرك ،،!

فيصل : انا بخَير ما عليكم مني اهم َشي كيفكم انتو و وين احَمد اتصل عَليه ما يَرد ،،!

منوَر [ بدَآت تتوتر شَوي ] هااا احممممد ايه احمد بخخير بس امس كنا سهرانين و تَآخرنا ب السهره
و احمد كَإن مره مبسوط َو الحين هو نإيم تططمن

فيصل ما عجبهَ صوت مَنورَ : انتي متَآكدهَ ،،!

منورَ [ متوتره ] اي تططمنَ و الله اننا بخخخير

فيصلَ: طَيب اول ما ييصصصحَى احمد خليه يكلمني ابيه ضَروري مشتإَق له

منَورَ : ابشَر من عيوني اول ما يصصحَيى ب آ قَول لك :

فيصل: اوك مع السلامه يحفظكم ربي
منور: ويَإك يارب فمَإن الله

تَقفل منَور الخط و تنَإظر خَإلد:
خَإلد يسسَإلها : من هذاَ و ايش يبي ،،!

منور هذا فيصل يتطمنَ عليَنَإ بس يإَرب ما يَكونَ حسسَ فيني يومَ توترت َ

خإَلدَ: لا ان شَإء الله ما يَكونَ شَك ب الَوضع

منَورَ ان شإَء الله

--------------------------------

فًيصل ما عجَبهَ الوضعَ و قَلبه حإَس انه في شيَ يمسكَ جَوَإله و يتًصَل ع الخطوط الجَويه العربيه السعَوديه
و يسسَآال اقَرب رحَله متَي ،،!

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 09:40 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO