منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

هده هي أمُك..حبة لؤلؤ..|

السسلام عليكم تناثرت حبات اللؤلؤ على سطح مخملي وغردت عصافير الصباح.. واشرق الفرح.. ولاح ولما وصل الخبر الى فؤادها .. لم تتخيل انها ستشعر بتلك المشاعر المدهلة.. وغدت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-21-2012, 05:30 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول هده هي أمُك..حبة لؤلؤ..|



السسلام عليكم


تناثرت حبات اللؤلؤ على سطح مخملي

وغردت عصافير الصباح..

واشرق الفرح.. ولاح

ولما وصل الخبر الى فؤادها ..

لم تتخيل انها ستشعر بتلك المشاعر المدهلة..

وغدت وانها تطير فوق السحاب..

وارادت ان تصيح باعلى صوت..

يا ايها الكون ساشارك في بناءك وسانتج احلى مافيك..

وتمنت ان تغني تعبيرا عن السعادة التي اجتاحتها..

فالامومة هدية الرحمان ورزق منان..

ومند اللحظة الاولى وهي تشعر ..

بحنين لرؤيته وشوق الى ضمه..

فتتمنى ان تقبله على جبينه..

ويصيب الدهول لما تتدكر ان كائن ..

يمكث في احشائها..

فتتاثر فتناجي ربها مسبحة بخشوع..

وتترنح الاه في روحها..

لتبعث معنى الوهن الدي امتزج بود ادابه..

كل يوم تضع يدها على بطنها ..

تتلمس حركاته كالسمك في الماء..

فترتسم البسمة على محاياها..

وتبدا بتحصينه والدعاء له..

كي يمنحه الله بستة في العلم والجسم..

وان يجعله تقيا نقيا وخفيا..

كل يوم تتنفس صعداء وتشكر الله انه..

قارب موعد اللقاء..

وفي اليوم الموعود..

وكان الثمرة ستتفتق من زهرتها الياعنة..

وكان الشمس ستشرق في كبد السماء..

وكان النحلة المتفانية ستنتج عسل سائغ..

احست بالالم يمزقها.. وصاحبها نفحات الشوق ..

وحان وقت الدروة فكان مثل انسلاخ النهار من الليلزز

اتاها المخاض فآثرت دكر الله على الصياح..

وانتابها لاول مرة طلق متلاحق يمز عضامها وينخر فيها بعنف..

وفجأة ..

تحول منتهى الالم الى منتهى الراحة..

ومدت يديها بعد لحضات لتحضنه وتدرف الدموع..

لوعت غمرتها انتظارا لهده اللحظة..

يا لها من تجربة عميقة وراقية..

حيث تخرج الروح من الروح...

وتبدأ رحلة التضحية بكل رضا واطمئنان...

تترك له حليبها .. وهو درات منها..

ليمتصه فيبني جسرا جديدا متينا بينه وبينها..

فتتلقى العينين في رحمة وحنان..

ويرسم لها بسمة رقيقة على ثغره الوردي..

فينتفض لها فؤادها ..


فلما لا ينتفض فؤادك انت لها ..؟


يا رب تحفظ لنا امهاتنا وترزقنا رضاهم..::0452::



تحياتي


fleur2666


كل يوم وامي بخير


::0452::


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 06:56 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team