منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



في لحظات صمت قاتلة

في لحظات صمتٍ قاتلة " تتأجج براكين الفؤاد " حينما تُفَرِقُك دنياك عن أخٍ لك لم تلده أمك عدة أعوام وتعود بعد الغياب وكلك شوقاً لرؤيا محياه فتصدم بنبأ وفاته

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-18-2012, 04:03 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول في لحظات صمت قاتلة

في لحظات صمت قاتلة

في لحظات صمت قاتلة


في لحظات صمتٍ قاتلة

" تتأجج براكين الفؤاد "
حينما تُفَرِقُك دنياك عن أخٍ لك لم تلده أمك عدة أعوام
وتعود بعد الغياب وكلك شوقاً لرؤيا محياه
فتصدم بنبأ وفاته قبيل أيام عندها




" تتأجج براكين الفؤاد "

في لحظات صمت قاتلة


حينما يعتصر الألم أحدهم ويصارعه الداء بشدة
أمام عينيك وتراه يتوسل إليك وانت
لا تملك طِبَهُ لتداويه .......؟!
عندها
" تتأجج براكين الفؤاد "


حينما يكون هناك قلباً تتخذه توأماً لك
وتنفق جل ماتملك من حياتك لإسعاده
وتراه ذات يومٍ يتولى عنك ذاهباً
وأنت في أمس الحاجة له وحده عندها

" تتأجج براكين الفؤاد "

في لحظات صمت قاتلة

حينما تحمل أحلامك في أحشائك وتعاني
لأجل تحقيقها ولكنها تُقتل قبل ميلادها
بسبب عارضٍ لم يكن بالحسبان....؟!
عندها
" تتأجج براكين الفؤاد "


حينما تلتهم حبات الرمل غالٍ أمام ناظريك
وقد كان بالأمس هو من يربت على
كتفاك ويبتسم في محياك...؟!
عندها
" تتأجج براكين الفؤاد "
حينما تقتلك دمعات صغيرٍ يبحث عن أباه
في الطرقات بجنون وتلتقطه يداك بكل حنان
وتسأله بابتسامة مُسَكِنة أين أضاع أباه


فيجيب بشهقاتٍ متتابعة :
[ بابا ذهب للجنة !!!
لماذا تركني بفردي...؟!
عندها
" تتأجج براكين الفؤاد "


لحظات قاتلة

حينما ترى أفواجاً من أمة محمد تتخبط بغفلةٍ
في دروب الشهوات وتسمع قهقهات الأعداء
من خلفهم ولا تستطيع
إيقاضهم من غفلتهم تلك .....؟!
عندها
" تتأجج براكيين الفؤاد "


حينما تسود دنياك الأحزان
وتضيق بك أبوابها ولاتجد ظهراً
تستند إليه عندها

" تتأجج براكين الفؤاد "
حينما تنفق كل ماتملك من حياتك
لإسعدهم وتصدم بهم ذات يومٍ يلقون بك
في القاع نتيجة سوء فهمٍ
لاتملك القدرة على ايضاحه.....؟!
عندها

" تتأجج براكين الفؤاد "

في لحظات صمت قاتلة

حينما تقتبس أُذُنيك أغاريد من حولك
وتباشيرهم لك بسبب ختم كتابه جل في علاه
ولا تجد الدنيا تتسع لفرحتك تلك......؟!
عندها

" تتأجج براكين الفؤاد "

في لحظات صمت قاتلة

حينما تتوالى الصعوبات في مسيرتك
وتكثر التعثرات بعتبات المصائب في دروبك
ورغم هذا كله توصلت إلى القمة وتحقق مرادك......؟!
عندها


" تتأجج براكين الفؤاد "
حينما تكبل بقيود الظلم
وتحاصرك سياج الأسى
ولا تجد شاهداً لبرآءتك..؟!
عندها


" تتأجج براكين الفؤاد "

في لحظات صمت قاتلة

براكين الفؤاد تتأجج
وتحتاج إلى مياه باردة لإخمادها....!!
براكين الفؤاد تتأجج
ولن تستطيع مواصلة حياتك إلا بمياه باردة...؟!
مياه وحيدة قادرة على تحويل
أخاديد النيران إلى بساتين غناء....؟!


هي مياه باردة قادرة على تحويل
حبات الرماد إلى بتلات وردٍ عطرة...؟!


مياه باردة لاتحتاج إلى رحلاتٍ
عبر المحيطات أو عبر الفضاء للحصول عليها..؟!


بل تحتاج إلى سجادة ممتدة في جوف ليلٍ

في لحظات صمت قاتلة

نعم
فمياهي الباردة هي
" صلاتي "
اللهم أنر دنياي بنور صلاتي
واجعل الصلاة قرة عينٍ لي
واعني على آدائها كما أمرت

في لحظات صمت قاتلة


كلمات استوقفتني


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 05:10 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO