منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

كيف ينظر الرجل للانوثة

الأنوثة حضور طاغٍ لامرأة لا يمكن النظر إليها من زاوية واحدة فهي الفاتنة والقلب الحنون والجسد والصوت الأنثوي الآسر كلها تنطق بحروف الأنثى .. وهي مملكة تنتظر مكتشفها بعض الشّباب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-18-2012, 02:00 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول كيف ينظر الرجل للانوثة

الأنوثة حضور طاغٍ لامرأة لا يمكن النظر إليها من زاوية واحدة
فهي الفاتنة والقلب الحنون والجسد والصوت الأنثوي الآسر
كلها تنطق بحروف الأنثى .. وهي مملكة تنتظر مكتشفها
بعض الشّباب يرون أنوثتها في رقتها ونعومتها وكلامها وسلوكها وصوتها
والبعض الآخر يرى أنوثتها في جسدها المتناغم يفتن الناظر إليه بحضورها الأنثوي المثير
والآخر يرى الأنوثة من زاوية مختلفة .. في عاطفتها واهتمامها وحنانها الذي لا يعلى عليه ..
والآخر في شكلها ..
هل تتفق الآراء على ملامح محددة تحملها المرأة لتكون الأنوثة مفهوماً له وصفه وتعريفه ..؟؟
أم أن الأنوثة انطباع وحس اتجاه المرأة ، وما تجره من وقع خاص في قلب الرّجل
الذي يقول " هذه أنثى وتلك مجرد امرأة " ..؟؟
على هذه الصّفحة اسمحوا لي أن أقترب من عالمكم
وأطرق بابكم وأستأذنكم في الدّخول إلى عقولكم ومنطقكم
بغية الوقوف على مفهوم الأنوثة
ان المراة ليست عبدة.بل انها فوق كل نجمة
ان المراة عطاء ومحبة.فيجب معاملتها بكل حب ورحمة
فالمراة عطائها لا يفني.فالمراة تحب وتنسي
فهي تنسي الذل والاهانة.فتحاول ان تعيش كالنعامة
يا حسرة علي من لا يعرف دورها.يظل ابد الدهر يتذكر فضلها ان المراة دائما حنونة.فانها ليست ملومة
فمعجزتها تظهر في المحن.فقد شهد لها التاريخ والزمن فستبقي المراة مرآة ولو في ابعد مكان
وستبقي صلبة ولو في اخر الزمان
راقنى ونقلتها لكم مع حبى


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:52 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO