منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



موتى بلا قبور

موتى بلا قبور تقول الحكاية ان هابيل اول الموتى وان قابيل احتار بجثة اخيه لا يعرف ما يصنع بها الى ان ارسل الله غرابين اقتتلا فمات احدهما

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-17-2012, 07:30 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول موتى بلا قبور

موتى بلا قبور


موتى بلا قبور


تقول الحكاية ان هابيل اول الموتى وان قابيل احتار بجثة اخيه لا يعرف ما يصنع بها

الى ان ارسل الله غرابين اقتتلا فمات احدهما فقام القاتل بدفن الاخر

وهنا تعلم قابيل وقام بدفن اخيه وتعلمت البشرية منذ ذلك الحادث دفن الموتى

بينما لم تلتزم به بقية الحيوانات.

واصبح الدفن هو الصفحة الاخيرة بكتاب البشرية ولكن هناك موتى تخص البشر


ولكنها بلا قبور ومنها الامايل الذي ينبض حياة طوال فترة تعامل صاحبه معه

يشع نورا وصورا وكلمات وافلاما وحوارات وحين يموت الانسان وحسب معلومات ا

لامايل بانه بعد فترة شهر او اكثر من عدم استخدامه فانه يغلق

او انه بالمعنى الضمني للكلمة يموت

وتنتهي به تلك الحياة فلا رسائل ولا ردود ولا حوارات ولا اسرار اضافية

حيث يشتمل الايميل عادة على اسرار صاحبه علاقاته العابرة والثابتة

وصوره الخاصة لا يطلع عليها الا صاحب الرقم السري.

هناك الاسرار التي يحتفظ بها الانسان بصدره ولا يعرف عنها احد وارصدة اخفاها

عن اقرب الناس اليه ووضع ارقامها في امايله لاعتقاده بانه سيكون

من الخالدين الى الابد .

الفكرة

لا بد من قبر لكل الموتى

ولا بد من موتى لتلك القبور


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:17 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO