منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

إلى أحبتي في زول

مَن منا يقف أمام الباب وبعَزْم صادق يطرق باب ربه ؟؟ ثم باب الصدق مع النفس ، ويبدأ منها وينطلق ؛ ليجني ثمار الفكر الصادق المؤمن على أرض الواقع لا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-17-2012, 07:30 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول إلى أحبتي في زول

مَن منا يقف أمام الباب وبعَزْم صادق يطرق باب ربه ؟؟
ثم باب الصدق مع النفس ، ويبدأ منها وينطلق ؛ ليجني ثمار الفكر الصادق المؤمن على أرض الواقع لا الخيال ؛ فيحيا حياة مطمئنة ..
حياة متصلة بالله ، فيها مبادئ الصحوة واضحة نقية وضَّاءة مضيئة .
بهذا وحده يحيا الإنسان حياة طيبة ، بلا غَمٍّ ولا حَزَن ، وبلا هَمّ ولا كَدَر ، فمن كان مع الله اطمأن قلبُه ، وزكتْ نفسُه ، وكان الله معه .
فلكون أصحاب عفو وصفح ، و عطف وسمو .. فالصفح جميل ، والسمو رفعة وارتقاء .
ولنكن رءوفين بمَن حولنا ، محسنين لمن يعاشروننا، ولنكن أكثر رفقاً بمن هم في معيتنا،
و لنكن ذوي خلق حسن ، ولْنعاشر بالحسنى ، ولْنعمل على أن نكون كرماء أتقياء ؛
لتُرفَع منازلنا عند الخالق ثم المخلوق .
إننا جميعا نسعى جاهدين في الحياة ، فلتكن أيادينا خيِّرة بيضاء ؛ تَبني ولا تهدم ، تحمي ولا تهدد ، تُحسن ولا تَمُن ، تصل ولا تقطع .. فكل ذلك محسوب عليها ؛
خيرها لها وشرها عليها .
أحبتي في زول لكل منا .. أوقات حزن .. أوقات سرور وفرح .. أوقات يكون فيها الإنسان في حاجة إلى مَن يمدُّ له يد العون ؛ سواء بالمعنى أم بالكلمة..كل الود لكم إخوتي أخواتي..
أسأل الله أن يلْهمنا فعل الخيرات ، وأن يجنبنا ما لا يرضاه منا ، إنه غفور رحيم حكيم حليم..
.............سطر جديد
كلنا راحلون ، وهل من عائد بعد الرحيل ؟؟ فنتدبر ولنستعد ليوم طويل .... !!
هناك نريد قصوراً باذخة .. هناك نريد أرصدة كافية ..
هناك نريد حسباً ونسباً .. هناك نريد زوجات وأبناء ..
هناك نريد مالاً ومزارع وجناناً .. هناك نريد علواًّ .. هناك نريد سمواًّ ..
هناك نريد أخلاء .. ،
أما هنا
فليس لنا من كل هذا شيء إلا الباقيات الصالحات ، والذكرى العطرة ، والأعمال الجليلة ،
والعشرة الحسنة ، والمداخلات الرفيعة ، التي لا تشوش على مجتمعاتنا بسوء لا ترتضيه منا ، فعلينا أن ننشد في هذه الدنيا من الصالحات الكثير ، ونغتنمها قبل فوات الأوان ، فكل هذا أعمدة
لكل الإنسانيات وأعمار مخلدة ! ولن يبقى لنا فيها إلا الذكريات..
تمر على الفرد منا لحظات.. يعيش فرحا مسرورا.. ومرات أخرى يكون الحزن غالباً..
لا أدري الكلمات تكون منسابة معبرة في الحزن أكثر من الفرح .. الشعور بالراحة يغمرني لأنني هنا وكتبت بعض من وجع الذكريات.. ولكنني دائما أرجع رغم كل اللحظات المريرة.. تفاؤل رغم الألم .. رغم الأمل الذي يتبدد.. وبعضه أصبح سراب.. فالرضى بالأقدار والنصيب رغم كل مايعكر صفو الأيام..
معليش أضفت على دفاتري بعض مما أكتب في ذات اللحظات الحزينة.. هههه الكلمات عدت.. سعدت هنا..
إلى الملتقى..كل الود..
...
ماوجدت عنوان.. تركتها كده..


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 12:55 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO