منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > المنتدى العام - General Forum



في اي دائرة تفكر؟؟؟؟؟

ترك مكتبه ليجلس أمام سكرتيره ( أنا ) بكل تواضع .. وكان الدوام يقارب الانتهاء ! وبدأ مديري يحدثني بنبرة أبوية حانية ويقول لي: أراك مشغول البال .. عقلك ليس

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-19-2010, 05:28 PM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي في اي دائرة تفكر؟؟؟؟؟


في اي دائرة تفكر؟؟؟؟؟
ترك مكتبه ليجلس أمام سكرتيره ( أنا ) بكل تواضع .. وكان الدوام يقارب الانتهاء !

وبدأ مديري يحدثني بنبرة أبوية حانية ويقول لي: أراك مشغول البال .. عقلك ليس حاضراً في عملك .. !

حاولت أن أوهمه أنني على ما يرام برغم المشاكل التي لم ترحم رأسي .. وتزاحم الصداع والتفكير الموغل بعمق لكنه صدمني بقوله:
إن مشكلة ما تسيطر على تفكيرك !
ذهلت من فهمه لمشكلتي أكثر من فهمي لها .. ولما أعدت أنظر إليه أهداني ابتسامته وبادرني سائلاً:
هل تعرف قصة العالم البولندي الذي دخل سجون هتلر؟
قلت له: لا !
قال المدير:


في الحرب العالمية الثانية زج بعالم النفس ( ..... ) إلى داخل سجون هتلر الرهيبة .. التي لا يخرجك منها إلا الموت الرحيم .. كان السجن يضم الجرحى وأسرى الحرب من الأعداء .. يقذف بهم خلف القضبان بداخل زنازين رهيبة .. لا تسمع إلا أنات الجرحى .. وأنفاس المحتضرين .. وكل ما حولك يجبر تفكيرك في الموت .. إذ لا مناص ومنه ولا مهرب !

ظل هذا العالم محتاراً بين فكرتين تسيطر على خاطره .. إما أن يهتم ويغتم لحاله ويستسلم للإحباط واليأس القاتل .. ويعمل التفكير ليل نهار في المشكلة ..

أو أن يفكر في الحل وإن كان ضرباً من الجنون ..

رسم في مخيلته دائرتين:

الأولى أعلى لليمين .. والثانية أعلى لليسار !

وكتب في الأولى: المشكلة .. وكتب في الثانية الحل ..!

وبدأ يعطي لنفسه أفضلية الاختيار ..

إن الحال يجبره البقاء في
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]المشكلة .. لكن ماذا سيجني من ذلك غير ازدياد آلامه وهيمنة العذاب والقلق والخوف من المصير المجهول .. وما دام أن النهاية شبه حتمية إلا أنه فضل دوام التفكير في دائرة الحل وإن كان مستحيلاً ..

إنه يعلم بحكم أنه عالم نفساني أن عقل الإنسان يعمل بأداء رائع حينما نكون بنفسية متفاءلة .. وينعدم التفكير السليم والمنطقي والبحث عن الحلول حينما نكون بنفسيات محبطة مكتئبة لا ترى فيما حولها إلا البؤس والشقاء وخيبة الأمل ..

وهنا أطلق لنفسه التفكير في دائرة الحل .. وتخيل نفسه وقد خرج من السجن .. وعاد محاضراً أمام طلابه .. وتمادى في تفاءله ليتخيل نفسه يروي لهم تفاصيل مأساته في السجن .. وتخيل نفسه يمشي في مدينته حراً طليقاً ..

كان المسجونون من حوله أسراء للقضبان والأفكار والآلام .. بينما هو أطلق لنفسه عنان الأمل .. وبنى لخيالاته عوالم أخرى بعيدة عن أقبية السجن وسجانيه ..

وفي غمرة هذا التفكير الرائع لاحظ أن عربات الجنود تدخل كل يوم لتحمل من قضوا نحبهم وترميهم بعيداً في الصحراء ..

هنا واتته فكرة جنونية .. وقرر أن يجربها .. فما دام أن الموت هو نهاية حتمية فلتكن لأجل النجاة ..

***

تظاهر بالموت صبيحة اليوم التالي .. وأتى الجنود وحملوه بين كومة الأموات .. وفي الصحراء تركوا الجثث نهباً للكلاب والطيور كالعادة .. دون أن يكلفوا أنفسهم عناء دفنها !

أما صاحب القصة وبعد أن ابتعدت عربات الجنود قام وقطع مئات الأميال مشياً على قدمين حافيتين .. وكتبت له النجاة .. وتحققت نبوءة خيالاته .. فقد عاد لمدينته .. ووقف محاضراً أمام طلابه .. وروى لهم قصته ..

***

كنت لحظتها استمع لمديري بشغف وولع ..

فلقد استحوذ على عقلي بدماثة أخلاقه وحسن أدبه في الدخول إلى عالمي الخاص ( ذاتي ) ليقدم لي حلولا لمشكلاتي ..

استطرد قائلا: شوف يا ابني ! لا تظل حبيس مشكلتك .. دعها وانتقل مباشرة إلى دائرة الحل ..


***

لا أخفيكم أن كلماته هذه نقلتني نقلة بعيدة في نظرتي لمشكلاتي الخاصة .. وزادتني حباً لهذا المدير وأنساً به .. ومن حينها رسمت في خيالي هذه الصورة:


إن السعادة مطلب حياتي .. لكن الحياة لا تخلو من مشكلات .. وأكثر ما يكدر صفو الحياة ليس وجود المشكلة بحد ذاتها فهذا حال الدنيا .. ولكن ما ينغصها طريقة تعاملنا معها .. فمعظم الناس إذا واجهتهم مشكلة .. يظلون في دائرة المشكلة ..

أب يرسل ابنه للسوق .. فتضيع منه الفلوس ولما يعود تثور ثائرة الأب ويصيح: ألم قل لك كن حريصاً .. أنت لا فائدة منك .. وربما ضربه .. وأنّبه وعيره بها زمانا ..

بينما المنطق يقول: الخطا وارد من الكبير والصغير .. فدعنا نتجاوز المشكلة التي خلاص قدر الله وصارت .. ونبدأ نبحث عن الحلول والبدائل .. هذا مجرد مثال بسيط ..

***

أصعب من هذا هي المشكلات النفسية التي تجبرنا على الركوع والاستسلام لها .. بمعنى واضح البقاء في دائرة المشكلة ..

هنا نحتاج إلى ترويض للنفس ..

أن نتحايل على مشاعر اليأس ..

أن نبتسم للألم ..

أن نسخر من الهزيمة ..

أن نفقد المشكلة لذة استمتاعها بتفكيرنا...........

مع خالص أحترامي وتمنياتي للجميع بالسعادة
في اي دائرة تفكر؟؟؟؟؟

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-20-2010, 05:38 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تفكر؟؟؟؟؟, حائرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:12 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO