منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

نعمة الالم

بســم الله الـرحمــن الرحيــم السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، ---------- الألم ليسَ مذمومــاً دائمــاً ، ولا مكروها أبداً ، فقد يكون خيراً للعبد ان يتألَمَّ. إن الدعاء

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-14-2012, 03:03 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول نعمة الالم

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


----------

الألم ليسَ مذمومــاً دائمــاً ، ولا مكروها أبداً ، فقد يكون خيراً للعبد ان يتألَمَّ.


إن الدعاء الحـــار يأتي مع الألم ، والتسبيح الصادق يصاحب الألم ، وتألم الطالــب زمــن

التحصيل وحمله لأعباء الطلب يثمر عالما جَهْبَذاً؛ لأنه احترقَ في البداية فأشرق في النهاية.


وتألم الشاعرِ ومعاناتُه لما يقولُ تُنتجُ أدباً مؤثراً خلاّباً؛ لأنــه انقدحَ مع الألمِ من القـلـبِ والعصبِ والدمِ، فهزّ المشاعرَ وحَــرّك الأفـئـدةَ.




ومعاناةُ الكاتبِ تُخرجُ نِتاجاً حيّاً جذّاياً يمورُ بالعبِرِ والصورِ والذكرياتِ.



إنّ الطالــبَ الذي عــاشَ حياةَ الدّعةِ والراحــةِ ولم تلْذَعْهُ الأزمَــاتُ، ولمْ تكْوِهِ المُلِمّاتُ،

إنّ هذا الطالبَ يبقى كسولاً مترهِلاً فاتراً.



وإنّ الشاعــرَ الــذي مــا عــرفَ الألَم ولا ذاقَ المرّ ولا تجــرّعَ الغُصَصَ، تبقى قصـائــدُه رُكَاماً من

رخيصِ الحـديـث، وكُتلاً من زَبَدِ القولِ، لأنّ قصائدَهُ خرجَـتْ من لـسـانِـهِ ولــم تخرُجْ من وجـدانِـهِ،

وتلفّظ بها فهمه ولم يَعِشْهَا قلبُه وجوانِحُهُ.



وأسمى من هذهِ الأمثلةِ وأرفعُ: حياةُ المؤمنين الأوّلين الذينَ عاشوا فَجْرَ الرسالةِ ومـولـدِ الملَّةِ،

وبدايةَ البَعْثِ، فإنهُم أعظمُ إيماناً وأبرُّ قلوباَ، وأصدقُ لهْجةً وأعْمقُ عِلمـاً، لأنهم عاشوا الألـم

والـمعـانــاة: ألمَ الوع والفَقْرِ والتشريدِ، والأذى والطردِ والإبـعــادِ، وفراقَ المألوفــاتِ، وهَجْرَ

المرغوبــاتِ وألَم الجراحِ، والـقـتـلِ والتعذيبِ، فكانوا بحقٍّ الصفوة الصافيةَ، والثلَّةَ المُجْتَبَاةَ،

آيـاتٍ في الطهرِ، وأعلاماً في النبل، ورموزاً في التضحية،


﴿ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ
وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ﴾





وفي عالم الدنيا أناسٌ قدّموا أروعَ نِتِاجِهِمْ، لأنهم تألَّموا؛ فالمتنبي وعَكَتْه الحُمّى فأنشدَ رائعته:


وزائرتــي كــأنّ بــهــا حــيـــاءً فـلـيـسَ تــزورُ إلاّ فــي الظــلامِ



والنابغةُ خوّفَهُ النعمانُ بنُ المنذرِ بالقتلِ، فقدّم للناس:


فإنكَ شـمـسٌ والملــوكُ كواكــبٌ إذا طـلـعـتْ لم يـَـبـْـدُ مـنـهـنّ كَـوكـبُ

وكثيرٌ أولئكَ الذين أَثْرَوا الحياةَ؛ لأنهم تألَّموا.



إذاً، فلا تجزعْ من الألم، ولا تَخَفْ من الـمـعـانـاةِ، فربما كانتْ قوةً لكَ ومتاعاً إلى حــيــن، فإنكَ إنْ

تعشْ مشبوبَ الفؤادِ، محروقَ الــجَــوى،ملذوعَ النفسِ، أرقُّ وأصفى مـن أن تعيشَ بــاردَ

المشاعر، فاتــرَ الهِمّةِ، خامدَ النّفسِ، ﴿وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ﴾.

إن الواعظَ المحترقَ تَصِبً كلماتُه إلى شِغافِ القلوبِ، وتغوصُ في أعماق الرُّوح؛ لأنــه يعيشُ

الألَم والمعانــاةَ، ﴿ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا ﴾

لا تعذلِ المـشـتاقَ فــي أشواقهِ حتى يكونَ حشــاكَ في أحشـــائــهِ


ورأيــتُ مصنّفاتٍ في الوعظِ لا تهزُّ في السامعِ شعرةً، ولا تحرِّك في المُنْصِتِ ذّرّةً, لأنهـم يقولونَها

بلا حُرْقةٍ ولا لوعةٍ، ولا ألمٍ ولا معاناةٍ، ﴿ يَقُولُونَ بِأَفْواهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِم ﴾


فــإذا أردتَ أن تؤثِّر بكلامِك أو بشِعرك، فاحترقْ به أ،ت قَبْلُ، وتأثّر به، وذقْه وتفاعـلْ مَعَهُ، وسوفَ

ترى أنك تؤثِّـر في الناس، ﴿ فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ﴾.



إحدى صفحات كتابي المفضل لا تحزن للشيخ الدكتور/عائض بن عبدالله القرني



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:03 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO