منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > المنتدى العام - General Forum



الإسلام سيسود .. ولو كره الكافرون ..

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .. كيف حالكم ؟ بخير يارب .. الحقيقة كنت قد قررت كتابة هذا الموضوع فى الخواطر .. ولكنى وجدته أصبح قطاع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-31-2010, 01:37 AM
hasanhijazi غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
hasanhijazi is on a distinguished road
افتراضي الإسلام سيسود .. ولو كره الكافرون ..



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..


كيف حالكم ؟ بخير يارب ..


الحقيقة كنت قد قررت كتابة هذا الموضوع فى الخواطر ..
ولكنى وجدته أصبح قطاع عام .. فقلت لنغير مساره ..
من فترة طويلة لم أكتب يمكن ملل أو تكاسل ..
أو وجع راس ولست مستعد لأى نقاشات مفاجئة ..
وقد يكون الإحباط منعنى والتعب وصحة تعبانة ..
أو أمر بفترة تفكير نفسى عميق وغوص فى النفس ..
بغواصة التأمل .. المهم لنرى موضوعى ..


موضوعى هو قصيدة عبارة عن ثورة وصرخة .. كتبتها بعد نقاش عقيم من فترة طويلة ..
مع شخص لا أعرف حقيقة دينه يرى فى سب الأديان شجاعة .. أى دين ..
إسلام كان أو أى دين آخر .. ومن لحظة .. أو من عدة دقائك ..
دخلت مكان يسمى طائر الشمال .. وهو فى الحقيقة ..
غراب أو لا غراب حتى بل بعوضة ناقلة الملاريا ..
أو مخلوق أسطورى بغيض ..


يقول الإيمان بالله لم ينفع المصريين ؟ .. وأتمنى يأتى زعيم ينتشلنا من الظلم ؟ ..
كيف يأتى زعيم ينتشلنا من الظلم وأنت من الظلمة وظالم لنفسك ظلماً عظيماً ..
ثم خرجت لتقع عينى على مقالة مستفزة .. يسب فيها الإسلام بصراحة ..
عن طريق المملكة العربية السعودية التى تغيظ كل الحاقدين ..
لخروج منها علماء كبار نصروا الإسلام ..


ليسب الاسلام سباً أحمقاً .. وليجعل الفضيلة والتمسك بها هوساً جنسياً ؟ ..
الفضيلة والطهارة أصبحت ؟ يا لها من قسمة معوجة مقلوبة ..


صدقت يا رسول الله حينما قلت ( سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات : يصدق فيها الكاذب ..
ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة ..
قيل يا رسول الله وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه ينطق في أمر العامة ) ..


والرويبضة هى الفأرة الصغيرة .. حقيرة ولكنها تفسد البيت وتملأه بالأمراض ..


فالكاذب صادق والصادق كاذب .. والخائن أمين والأمين خائن ..
ومن مشيت على الشواطئ عارية أفضل من التى سترت جسدها ..
والله كلام قيل .. ولا حول ولا قوة إلا بالله كلام يمجه كل ذوق مجاً ..


والمسلمة التى تتزوج فى التاسعة عشر أو العشرين حتى ..
يعتبر إنتهاك لحريتها .. وإيذاء لنفسيتها ..


ومن تمارس الفاحشة فى الغرب ..
وهى فى سن الحادية عشر لا مشكلة وتحمل وتنجب ..
وتصبح نونو شايل نونو .. والقطط تنونو .. نو نو نو ..
يهيئ لى القطط تقول No .. للظلم ..


شئ يغيظ الإنسان بشكل .. والله إستفزاز يصنع الإرهابيين ..
وهذا مرادهم إستفزاز تلو إستفزاز تلو إستفزاز .. وعندما يأتى رد فعل من جاهل ..
واااااااء المسلمين إرهابيين متوحشين لا يتقبلون الآخر .. وأنتم تفبلتم الآخر ؟ ..
بل حرمتوه من حريته .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..


فلا يملكوا غير ذلك هم ضعفاء يلجأون لإستفزاز القوى ..
وعندما يفقد القوى أعصابه يبدأ يصرخون كالمذعورين ..
ويلام القوى رغم أن الضعب بدأ بالإستفزاز ..


فالحل نتركهم ليزدادوا إثما ويوم القيامة لهم عذاب الحريق ..



تعالوا لتروا القصيدة ..


العالم أصبح خراباً ودمارا .. والنهر والبحر فيهما فيروسا ..
والجو والطقس لا تستنشقه .. فيهما تلوثاً وأنفلونزا الخنازيرا ..
والناس والصحب لا تناقشهم .. فهم خائفاً وأحمقاً وعنيدا ..
تُقتل البريئة ظلماً .. وتُلوث الزهرة غصباً .. ويُذبح العرض جهرا ..
ومن القاتل ومن السببَ ؟ .. أنهم من يحاول نشر الأمنا ؟! ..
عادات وتقاليد عمياء قتلت آلافَ .. الإسلام والشرعُ منها بريئا ..
علمناً ولبرالياً تقول معنا الأمن معنا السلامَ ؟ .. أي أمنا وأي سلاما ؟! ..
هل الأمن أن ينتهك العرضا ؟! .. هل العدلُ أن يُشرد الطفل الغير شرعيا ؟! ..
هل الحرية أن يُمنع الشرفا ؟! .. هل العدلُ أن يُسب من إختار الشرعا ؟! ..
هل السلامُ أن تُحارب من لبست حجابا ونقابا ؟! .. ومن ترك لحيته إقتدءا ؟! ..
إقتداءاً بمن إتباعاً لمن ؟ .. بسيد المرسلينَ .. حبيب الله والسراج المنيرا ..
ويا عفيفتاً يا شريفتاً لما لبستِ النقابَ ؟ .. قالت بكل حياءا ..
إتبعت الطاهرات زوجات وبنات .. النبى العدنانَ وإمام النبينَ ..
إنما السلام من الإسلام .. ليس السلام عند الحاقدينا ..
يا أمتى مرضتِ قروناً .. وإن أردت العزة تمسكى بهذا الدينا ..
والإسلام سينتشر وسيسود رغم أنوف الحاقدينا ..
ووعد الله فى كتابه بقوله وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ..


قد يكون ليس هذا أسلوبى فى محاورة الآخر .. لكن عندما يهبط مستوى الآخر ..
فيجعلنى مضطراً أنزل بأسلوبى قليلاً مع الإحتافظ بالأدب .. بعكس الآخرين ..
مقالتهم مملوئة بسوء أخلاق واضح كلمات نابية جارحة .. تعلمون ..
رغم أن تلك المقالات تغيظنى حتى الانفجار .. ولكنها تسعدنى ..
فلا حجة لديهم ولا دليل مجرد سب سفيه لا يقنع صاحب عقل ..
ويسعد بتلك المقالات الصم والبكم والعمى فهم لا يبصرون ..
والذين على قلوبهم غشاوة فهم لا يفقهون ..


فى لحظات غضبى عندما أفتح على كتاب الله القرآن العظيم ..
أرى الله يصف الكافرين وصفاً دقيقاً يؤكد أن القرآن كلام الله ..


يقول الله ( وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لا يَسْمَعُ
إِلاَّ دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَعْقِلُونَ ) ..


ويقول سبحانه .. ( خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ
وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) ..


وفى الختام .. أشكركم على حسن قرائتكم ..


أخوكم فى الله ..






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الإسلام, الكافرون, سيسود


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:18 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team