منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القســــــم الاســــلامي > الشريعة الاسلامية



وتوبوا إلى الله جميعا

الحمدُ لله بارئ النَّسم وخالق الخلق من عدم, نجي نوحاً في السفينةِ من الغرقِ الذي عم, وسلَّم موسي من طغيان فرعونَ ونجاه من اليم, لا يخيبُ من قصد بابه وأمّ,

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-31-2010, 01:08 AM
hasanhijazi غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
hasanhijazi is on a distinguished road
افتراضي وتوبوا إلى الله جميعا


[align=center]الحمدُ لله بارئ النَّسم وخالق الخلق من عدم, نجي نوحاً في السفينةِ من الغرقِ الذي عم, وسلَّم موسي من طغيان فرعونَ ونجاه من اليم, لا يخيبُ من قصد بابه وأمّ, ولا يندمُ من رجا ثوابه ولا يهتم, إلهٌ لهُ الفضل إذا أنعم تم, وأشهد أن لا اله إلا الله وحدهُ لا شريكَ له شهادة من آمن به وأسلم وانقاد واستسلم, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله النبي الهادي خيرُ من حضر النوادي وأبرُّ من ركب الخوادي وفاق الليوث العوادي, قرن الله ذكره بذكره علي لسان كل ذاكر, وشَرُفت برسالته المنائر والمنابر, بُعث ومعلمُ طريق الإيمان قد عفى ونورهُ خبى فأنار ما خبى, وشيَّد منه ما عفى وشفى بكلمة التوحيد من كان علي شفى, اللهم صلي وسلم علي محمدٍ وعلي آله الأطهار الأبرار وصحبه المصطفين الأخيار ومن نهلَ من معينه الثَّر المدرار, ما ناح الشادي وحدي الحادي..أما بعد:
أحبتي في الله..حديثنا التالي سيكون حول أمر مهم جدا في حياة المسلم..
التوبة...ما التوبة؟؟!...التوبة هي الرجوع والعودة عن فعل الشيء..
وتعريفها الإصطلاحي: هي الإقلاع عن الذنب مع صدق العزم على عدم العودة إليه مرة أخرى...
وجاء ذكرها في مواضع عدة من كتاب الله عز وجل .
نذكر منها قوله تعالى:"وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون"
وقوله تعالى:"يا أيها الذين ءامنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا"
ولقد أجمع أهل العلم الأكارم بحكم هذه الأدلة على وجوب التوبة من كل ذنب..
وللتوبة شروط أساسية لا تتم إلا بها وهي:

1. الإقلاع عن المعصية
2. الندم على فعلها
3. العزم على عدم العودة إليها


هذا إن كانت المعصية بين العبد وربه عز وجل،أما إن كانت في حق العباد،
فإنها لا تتم إلا بشرط رابع وهو استحلال صاحب الحق(أن تبرأ من صاحبه)فإن كان
مالا رددته إليه،وإن كان حد قذف مكنته منه أو طلبت عفوه،وإن كانت غيبة استحللته منها
(ان علمت أنك باستحلاله من الغيبة ستجلب مضرة أكبر كأن يكون الشخص سريع
الغضب مثلا،وانه لن يسامحك أبدا..فلعل استغفارك له وذكرك محاسنه بالمجالس
التي اغتبته بها أن يكفر ذلك عنك)

ولنا القدوة العظمى في التوبة..رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وهو الذي غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر،كان يكثر من التوبة بأبي هو وأمي
يعلم أمته،فقد قال :"والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة"
وقال:"يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب في اليوم مائة مرة"

وإن الله تعالى ليفرح أشد الفرح بتوبة عبده،لا تستغربوا..ولا تقولوا فلان جن!! فلقد
قال رسوله الكريم:"لله أشد فرحا من توبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته
بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه،فأيس منها،فأتى شجرة فاضطجع في ظلها
وقد أيس من راحلته،فبينا هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح
اللهم أنت عبدي وأنا ربك،أخطأ من شدة الفرح"رواه مسلم
يا الله..يا الله..أفلا نسارع إلى التوبة..أفلا نكون ممن يظفر بفرحة ربه به،وبتوبته عليه
ونحن اليوم في أمس الحاجة إلى ذلك،فهلم بنا أحبتي نجدد العهد.ونجدد التوبة
فإن الزاد والله قليل...والسفر بعيد جد بعيد،
سفري بعيد وزادي لن يبلغـــني****وقوتي ضعفت والموت يطلبني
دعني أسح دموعا لا انقطاع لـها****فهل عسى عبرة منها تخلصني

أبشروا أحبتي..فإت التائب من الذنب كمن لا ذنب له،وأبشروا فإن الباب ما زال مفتوحا
ولكن سارعوا وسابقوا..ولا تهنوا..فإنا والله لا ندري متى يباغت الموت...

مســـألة:لعلكم عايشتم وإياي هذه الحالة وهي التوبة ثم العودة إلى الذنب نفسه
ثم التوبة منه فالعودة إليه وهكذا...ولقد يقول الشخص ما الفائدة من التوبة ما دمت أعاود الذنب نفسه؟
لن يقبل الله توبتي لأني أنافق وأعود إلى الذنب...إياكم ثم إياكم،إنها والله وساوس ابليس العين
وأبشر حبيبي التائب..فلن تمحى توبتك السابقة..فتب من جديد..وإن أذنبت وأذنبت
فإنك على خير ما دمت تتذكر ربك وتتوب إليه،وأبشر فإن الله تعالى يقول في الحديث القدسي:
"لقد علم عبدي أن له ربا يغفر الذنوب،أشهدكم أني قد غفرت له"(يشهد ملائكته)ولكني والله
لا أقول أذنب و لا عليك ..فإنا لا ندري أيباغتنا الموت ونحن على التوبة أم على المعصية
بل أقول لا تقنط من رحمة الله تعالى..وعجل بالتوبة...وفقني الله وإياكم للتوبة


أحبتي في الله،إن موضوع التوبة أوسع من أن تحتويه هذه الكلمات..ولعلي أصبت فذلك من الله تعالى
ولعلي أخطأت فذلك من نفسي ومن الشيطان ..وإني لأستغفر الله تعالى
رزقني الله وإياكم توبة نصوحا،وجعلني وإياكم من التوابين..
والحمد لله رب العالمين
[/align]

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-23-2010, 12:10 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, جميعا, وتوبوا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 06:49 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team