منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القســــــم الاســــلامي > الشريعة الاسلامية



شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم لقد أثنى الله عليه فقال جل من قائل (( وإنك لعلى خلق عظيم )). وأمر سبحانه الخلق بأن يقتدوا به ،ويتأسوا بأفعاله، ويهتدوا بهديه،ويتخلقوا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-31-2010, 01:04 AM
hasanhijazi غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
hasanhijazi is on a distinguished road
افتراضي شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم


بسم الله الرحمن الرحيم


لقد أثنى الله عليه فقال جل من قائل (( وإنك لعلى خلق عظيم )).
وأمر سبحانه الخلق بأن يقتدوا به ،ويتأسوا بأفعاله، ويهتدوا بهديه،ويتخلقوا بأخلاقه.


الشمائل : هي الصفات والسمات ، وشمائل الرسول صلى الله عليه وسلم صفاته الخلقية والخلقية(الأولى بفتح الخاء والثانية بضمها).


بدايةً :: و باختصار :: لن أطيل على حضراتكم لكن أريد أن أقول شيئاً واحداً أتمنى منكم قراءته بكثرة ( أتمنى ، أتمنى وأتمنى أن أفعل أو أطبق أو أتقن صفة أو عادة أو خصيلة واحدة فقط من التي كان يفعلها نبينا المختار عليه الصلاة والسلام ) ..... أعتقد بأن كلامي ليس بغريب ولكنه يعني لي الكثير ، للأسف لو استشعرت أخلاقي لوجدت نفسي أعلم أغلب صفات النبي صلى الله عليه وسلم ولكنني لم أطبق ولا صفة واحدة على الأقل تطبيقاً صحيحاً وشرعياً..

.................................................. .........................


أولاً: الصفات الخلقية ( بفتح الخاء ):

عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، ولا بالأبيض الأمهق ، ولا بالآدم ، ولا بالجعد القطط ، ولا بالسبط ، بعثه الله على رأس أربعين سنة.....))

الطويل البائن :::: الطويل الظاهر الطول. الأمهق :::: الشديد البياض.
الآدم :::: الأسمر....... الجعد القطط :: بفتح الجيم وسكون العين وفتح القاف ، وهو الشعر الذي فيه إلتواء وانقباض.
السبط ::: بفتح السين وكسر الباء،الشعر المسترسل.

أخرجه البخاري في كتاب المناقب، باب صفة النبي في 6/564 برقم (3548).

.................................................. ................................


ثانياً::: سلوكه في حياته ، وصفاته الخلقية ( بضم الخاء ):



عن أم سلمة – رضي الله عنها – قالت (( كان أحب الثياب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم القميص ))
وعن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – قال : (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجد ثوباً سماه باسمه:عمامة،أو قميصاً،أو رداءً، ثم يقول ( اللهم لك الحمد كسوتنيه ، أسألك خيره وخير ما صنع له ، وأعوذ بك من شره وشر ما صتع له ) )) .



.................................................. .................................


عن أبي هريرة -رضي الله عنه –قال : (( ما رأيت شيئاً أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كأن الشمس تجري في وجهه ، ولا رأيت أحداً أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الأرض تطوى له ، إنا لنجهد أنفسنا ، وإنه لغير مكترث )).



.................................................. ...................................


عن النعمان بن بشير – رضي الله عنه – قال : (( ألستم في طعام وشراب ما شئتم؟لقد رأيت نبيكم صلى الله عليه وسلم وما يجد من الدقل ما يملأ بطنه ))
الدقل هو : رديء التمر .


.................................................. ...................................



عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : (( ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكنه يتكلم بكلام يبينه فصل، يحفظه من جلس إليه ))

أظن أن الصحابة كانوا في نعمة عظيمة ، فطريقته كانت لا توصف



.................................................. ......................................


عن عبدالله بن الحارث بن جزء – رضي الله عنه – قال : (( ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم )) وفي رواية قال : (( ما كان ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا تبسماً )).


.................................................. ......................................


عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال : إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخالطنا حتى يقول لأخ لي صغير : ( يا أبا عمير ، ما فعل النغير ) . قال الترمذي : وفقه هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمازح ، وفيه أنه كنَى غلاماً صغيراً ، فقال له : يا أبا عمير .

النغير : هو طائر صغير .


.................................................. ......................................


عن عبدالله بن الشخير – رضي الله عنه – قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهويصلي ، ولجوفه أزيزٌ كأزيز المرجل من البكاء .

أزيز كأزيز المرجل : أي : غليان كغليان القدر .


.................................................. .....................................


عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم ، وإنما أنا عبدٌ ، فقولوا : عبدالله ورسوله)).
أي: لا تبالغوا في مدحي كما بالغت النصارى في مدح نبي الله عيسى عليه السلام ، فجعلوه إلهاً ، أو ابن إله.



.................................................. .....................................



عن عروة قال : قلت لعائشة : يا أم المؤمنين ، أي شيءٍ كان يصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان عندك ؟ قالت : (( ما يفعل أحدكم في مهنة أهله ، يخصف نعله ويخيط ثوبه ويرقع دلوه ))

حقيقةً ::: أتمنى من جميع الأعضاء سماع أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي رويت عنه في معاملته لعائشة رضي الله عنها ، وخاصةً للمتزوجين لفهم الحياة بمعنى آخر جميل وواضح وراقي.



.................................................. ......................................

عن أنس بن مالك – رضي الله عنه – قال : خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين ، فما قال لي : أفٍ ، قطُ ، وما قال لي لشيءٍ صنعته : لم صنعته؟ ولا لشيء تركته : لم تركته؟ وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الناس خلقاً ، ولا مسست خزاً ولا حريراً ولا شيئاً ألين من كفِ رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شممت مسكاً قط ولا عطراً كان أطيب من عَرَق النبي صلى الله عليه وسلم .

وعن عائشة – رضي الله عنها – قالت : لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً ، ولا صخاباً في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويصفح .

الفاحش : ذو الفحش في طبعه في أقواله وأفعاله وصفاته .
المتفحش : متكلف الفحش .


.................................................. ......................................
.................................................. ......................................
.................................................. ......................................





الشمائل ، للترمذي ، وزاد المعاد في هدي خير العباد ، لابن القيم.



...................



أخيراً : أود أن أقول أن الموضوع كتبته كتابة من مصدر موثوق ،، أيضاً: أحب أن أوضح أنني (( سني ))
من باب التوضيح ، لأن مثل هذه المواضيع يجب فيها أخذ الحيطة من الغلو في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبل أشخاص أفسدوا حقيقة هذا الدين الحنيف .،،، بعض منا يحتفل بعيد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأريد أن أقول لهم بأنه من الأفضل تطبيق صفة واحدة خير من هذه التفاهات التي تحتفلون بها .
إن حب رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يعتمد على الإحتفال به أو ما شابه ، من يحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فليفعل كما كان يفعل عليه الصلاة والسلام ، فالحب أفعال وليس كلام

أرجوا من الجميع : الفهم ثم التطبيق لهذه الأعمال . (( رجاء خاص ))


ترقبوا موضوعي القادم .


وشكراً جزيلاً لكم


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-23-2010, 12:11 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الرسول, شمائل, عليه, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 12:56 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO