منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



متى يتدبّر الطفل أموره الشخصية

تسأل الأمهات كثيرات عن السن المناسبة لقيام أطفالهن ببعض الأمور وحدهم من دون مساعدة أحد ؟، متى يجب أن يرتدي ثيابه وحده؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2012, 04:21 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول متى يتدبّر الطفل أموره الشخصية

تسأل الأمهات كثيرات عن السن المناسبة لقيام أطفالهن ببعض الأمور وحدهم من دون مساعدة أحد ؟، متى يجب أن يرتدي ثيابه وحده؟

متى يتدبّر الطفل أموره الشخصية


متى يمكن السماح له بالاستحمام وحده؟ متى يمكنه الدخول إلى الحمام وحده؟.
يرى اختصاصيو علم نفس الطفل، أن تعليم الطفل تدبر شؤونه وحده يكون على مراحل وغالبًا بين السنتين والثلاث سنوات حين يصبح قادرًا على القيام بطقوس الحياة اليومية، أي الأكل وارتداء الملابس والذهاب إلى الحمام والاغتسال، وهذه المرحلة رئيسية لتعليم الطفل الاستقلالية في التصرّف.

- متى يمكن الطفل الاستحمام وارتداء الملابس؟
بين الخمس والست سنوات يكون الطفل قد أصبح قادرًا على تحمل المسؤولية وإدارة شؤونه، ففي إمكانه الاستحمام وحده وارتداء ملابسه بدون مساعدة والدته.
وفي المقابل على الأم أن تعزز استقلاليته بأن تتركه يفعل ما تعلّمه وإن استغرق وقتًا طويلاً لتنفيذ مهمة وحده، فمثلاً عليها أن تتركه يختار ملابسه وحده حتى إن لم يعجبها ذوقه. فالطفل يبدأ ببناء شخصيته من خلال هذه الأمور التي تبدو بسيطة بالنسبة إلى الأهل.

- متى يمكن السماح له باجتياز الشارع؟
بدءًا من السابعة يمكن الطفل اجتياز الشارع وحده، ففي هذه السن بدأ يدرك معنى الخطر. ولكن كي يتمكن من التنزّه وحده واجتياز شارع تعبره سيارات بشكل دائم على الأهل والطفل أن يشعروا بالثقة.
لذا عليهم التأكد أن طفلهم يعرف اللحظة المناسبة لاجتياز الشارع، ويفهم إشارات السير، ولتعليمه ذلك يمكن الأب أن يقف على الرصيف في الجهة المقابلة ويطلب من ابنه أن يجتاز الشارع وحده بعدما علّمه معنى إشارة السير.
فهذه التجربة تطمئن الأهل والطفل قبل أن يترك وحده يقوم بهذا الأمر، كما تساعد الأهل في معرفة متى يكون طفلهم مستعدًا للذهاب إلى المدرسة وحده.

- متى يمكن السماح له بالذهاب إلى الدكان والشراء وحده؟
بين السبع والثماني سنوات يكون ذهاب الطفل للتسوّق وحده أمرًا جميلا ويشعره بالفخر والمسؤولية في آن واحد، فهو يفكّر ماذا سيفعل إذا لم يجد خبزًا مثلاً، أو لم يكن لديه نقود كافية، وما إذا النقود التي بحوزته ستكفيه.
فالطفل يجد نفسه في موقف الراشدين، ولكي لا يشعر بالتوتر يجب ان يكون الطفل مستعدًا لذلك. لذا على الأم أن ترسل ابنها إلى الدكان الذي اعتادت الشراء منه وتعرف صاحبه جيدًا، فضلاً عن أن على الطفل أن يعرف الحساب ويعرف جيدًا الاختلاف بين النقود.

- متى يمكن إعطاء الطفل مصروف الجيب؟
بين السابعة والثامنة يبدأ الطفل بالمطالبة بنقود الجيب، وبإعطائه مصروف الجيب بشكل مستمر يتعلم كيف يدير نقوده وينظّم نشاطات خاصة به. لذا على الأم إعطاؤه مصروف الجيب أسبوعيًا أو عند بداية كل شهر.
وفي كلا الحالتين بعض الأطفال يصرفون نقودهم دفعة واحدة فيما آخرون يفضلون ادخارها. وعلى الأم ألا تربط مفهوم النقود بالعقاب أو بالمكافأة.

- متى على الأم أن تتخلّى عن مساعدة طفلها في الدخول إلى الحمام؟
بدءًا من سن السادسة على الطفل أن يكون قد تعلّم قواعد النظافة الشخصية خصوصًا في الحمام، لأنه يذهب إلى المدرسة و لا يجوز أن يرافقه أحد إلى حمام المدرسة.
لذا على الأم أن تعلّمه أصول النظافة الشخصية، بأن ترافقه إلى الحمام في البيت وتصرّ على أن يتولّى تنظيف نفسه بإعطائه الإرشادات لا أن تقوم هي بالعمل بدلاً منه.


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:05 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO