منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > الهاتف المحمول الجوال

((فضل صلاة الجنازه))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أتدري ما فضل صلاة الجنازه ؟ 1) عن أَبي هُريرةَ رضيَ اللَّهُ عنه قال : قال رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2012, 08:41 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول ((فضل صلاة الجنازه))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتدري ما فضل صلاة الجنازه ؟

1) عن أَبي هُريرةَ رضيَ اللَّهُ عنه قال : قال رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : مَنْ شَهِدَ الجنَازَةَ حَتَّى يُصَلَّي عَلَيها

فَلَهُ قِيرَاطٌ ، وَمَنْ شَهدَهَا حَتَّى تُدْفَنَ فَلَهُ قِيراطَانِ » قيلَ وما القيراطَانِ ؟ قال : « مِثْلُ الجَبلَيْنِ العَظِيمَيْنِ » متفقٌ عليه .

2) وعنه أَنَّ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : من اتَّبعَ جَنَازَةَ مُسْلمٍ إيمَاناً واحْتِسَاباً ، وَكَانَ مَعَهُ حَتَّى يُصَلَّي

عَلَيها ويَفْرُغَ من دَفنِها ، فَإِنَّهُ يَرْجعُ مِنَ الأَجرِ بقِيراطَين كُلُّ قيرَاط مِثلُ أُحُدٍ ، ومَنْ صَلَّى عَلَيهَا ، ثم رَجَعَ قبل أَن تُدْفَنَ ،

فَإِنَّهُ يرجعُ بقِيرَاط » رواه البخاري

والله ستعلم فضل صلاة الجنازه والقراريط أقلها مثل جبل أحد من الحسنات

ستعرفها فعلاً إذا وضعت في قبرك وحيداً وسمعت قرع نعالهم ؟

ستعرفها فعلاً في يوم مقداره خمسين ألف سنه والعرق يبلغ مبلغه على حسب ذنب العبد

ستعرفها فعلاً إذا أردت أن تعبر الصراط والناس في عبوره على حسب أعمالهم فمن يمر مر البرق ومنهم ؟

ستعرفها فعلاً إذا قال الظالمون { ياوليتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولاكبيرة إلا أحصاها }

فهنيئاً لمن كان يسكن بالقرب من الجوامع التي يصلى فيها يومياً على جنائز

فهل تريد الإستثمار الحقيقي ؟

هل تريد التجاره الرابحه ؟

إنها التجاره مع الله ؟

إخواني في الله :

هذا ما قاله عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما عندما بلغه حديث فضل الصلاة على الجنازه ؟ . ؟ . ؟

فماذا يقول المقصرون أمثالنا ؟ . ؟ . ؟ . ؟ . ؟

‏و حدثني ‏ ‏محمد بن عبد الله بن نمير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يزيد ‏ ‏حدثني ‏ ‏حيوة ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو صخر ‏ ‏عن ‏ ‏يزيد بن عبد الله بن قسيط ‏ ‏أنه حدثه أن ‏ ‏داود بن عامر بن سعد بن أبي وقاص ‏ ‏حدثه عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أنه ‏ ‏كان قاعدا عند ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ ‏إذ طلع ‏ ‏خباب ‏ ‏صاحب المقصورة فقال يا ‏ ‏عبد الله بن عمر ‏ ‏ألا تسمع ما يقول ‏ ‏أبو هريرة ‏ ‏أنه سمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏من خرج مع جنازة من بيتها وصلى عليها ثم تبعها حتى تدفن كان له ‏ ‏قيراطان ‏ ‏من أجر كل ‏ ‏قيراط ‏ ‏مثل ‏ ‏أحد ‏ ‏ومن صلى عليها ثم رجع كان له من الأجر مثل ‏ ‏أحد

‏ ‏فأرسل ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏خبابا ‏ ‏إلى ‏ ‏عائشة ‏ ‏يسألها عن قول ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏ثم يرجع إليه فيخبره ما قالت وأخذ ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قبضة ‏ ‏من ‏ ‏حصباء ‏ ‏المسجد يقلبها في يده حتى رجع إليه الرسول فقال قالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏صدق ‏ ‏أبو هريرة ‏

‏فضرب ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏بالحصى الذي كان في يده الأرض ثم قال ‏ ‏لقد فرطنا في ‏ ‏قراريط ‏ ‏كثيرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الشرح :‏

صحيح مسلم بشرح النووي قوله : ‏ ‏( عبد الله بن قسيط ) ‏ ‏هو بضم القاف وفتح السين المهملة وإسكان الياء . ‏ ‏قوله : ‏ ‏( وأخذ ابن عمر قبضة من حصباء المسجد يقلبها في يده ) ‏ ‏وقال في آخره : ( فضرب ابن عمر بالحصى الذي كان في يده الأرض ) هكذا ضبطناه الأول ( حصباء ) بالباء , والثاني ‏ ‏( بالحصى ) ‏ ‏مقصور جمع حصاة , وهكذا هو في معظم الأصول , وفي بعضها عكسه , وكلاهما صحيح , والحصباء هو الحصى . ‏ ‏وفيه : أنه لا بأس بمثل هذا الفعل , وإنما بعث ابن عمر إلى عائشة يسألها بعد إخبار أبي هريرة ; لأنه خاف على أبي هريرة النسيان والاشتباه كما قدمنا بيانه , فلما وافقته عائشة علم أنه حفظ وأتقن .

أحببت أن أضع لكم هذه ا لفائده واسأل الله أن ينفع بها ويجعلها خالصه لوجه الكريم @ فضل صلاة الجنازه @

نقلت لكم هذا السؤال حرفياً من شريط : وجوب المحافظه على الصلاه وكفر من تركها للعلامه عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى

هل إذا صلى الإنسان على أكثر من جنازه في وقت واحد يحصل له الأجر أن له قيراط أم عدة قراريط بحسب عدد الجنائز ؟ افتونا مأجورين ؟

فأجاب الشيخ بن باز رحمه الله : قال صلى الله عليه وسلم من صلى على جنازه فله قيراط ومن تبعها حتى تدفن فله قيراطان فالذي يحضر الصلاة على الجنائز له بكل جنازه قيراط وبإتباعها قيراط ثاني فإذا صلى على عشر جنائز له عشر قراريط في الصلاه وعشرة قراريط بإتباعها ! هذا فضل من الله وجود وكرم منه سبحانه وتعالى !! سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم وما قيراط ؟ قال مثل جبل أحد حديث عظيم وفضل الله واسع جل وعلا .

بعد قرائتكم لهذه الفتوى :

إخواني في الله فضل عظيم غفل عنها الكثير الكثير إلا من رحم ربي؟

باب الصلاة على الميت وتشييعه وحضور دفنه وكراهة اتباع النساء الجنائز

929 عن أَبي هُريرةَ رضيَ اللَّهُ عنه قال : قال رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « مَنْ شَهِدَ الجنَازَةَ حَتَّى يُصَلَّي عَلَيها فَلَهُ قِيرَاطٌ ، وَمَنْ شَهدَهَا حَتَّى تُدْفَنَ فَلَهُ قِيراطَانِ » قيلَ وما القيراطَانِ ؟ قال : « مِثْلُ الجَبلَيْنِ العَظِيمَيْنِ » متفقٌ عليه .

930 وعنه أَنَّ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « من اتَّبعَ جَنَازَةَ مُسْلمٍ إيمَاناً واحْتِسَاباً ، وَكَانَ مَعَهُ حَتَّى يُصَلَّي عَلَيها ويَفْرُغَ من دَفنِها ، فَإِنَّهُ يَرْجعُ مِنَ الأَجرِ بقِيراطَين كُلُّ قيرَاط مِثلُ أُحُدٍ ، ومَنْ صَلَّى عَلَيهَا ، ثم رَجَعَ قبل أَن تُدْفَنَ ، فَإِنَّهُ يرجعُ بقِيرَاط » رواه البخاري

حديث أبو بكر الصديق رضي الله عنه كل خميس وإثنين : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

‏‏من أصبح منكم اليوم صائماً‏؟‏ ‏

قال أبو بكر‏:‏ أنا‏.‏

قال ‏‏فمن تبع منكم اليوم جنازة‏؟‏ ‏

‏ قال : أبو بكر‏:‏ أنا‏.‏

قال ‏: ‏فمن أطعم منكم اليوم مسكينا‏؟‏

‏ قال : أبو بكر‏:‏ أنا‏.‏

قال ‏: ‏فمن عاد منكم اليوم مريضا‏؟‏‏

قال أبو بكر‏:‏ أنا‏.‏

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

‏"‏ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة‏"‏‏.‏ فأسال الله أن ينفع بعلمه الإسلام والمسلمين هؤلاء هم القدوات أترك لكم التعليق ؟

ففي جامع الراجحي الجديد بالرياض يصلى يومياً في صلاة العصر والظهر على ست جنائز أو سبع في كل صلاه ؟


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 04:27 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO