منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القسم الادبي > القصص والروايات



قصة /قلم صحفي

في يوم الجمعة بعد صلاة العشاء في الدمام بدأت تهب ريح باردة جدا محملة بقطرات من المطر وجميع المقاهي مغلقة ولم يبق إلا مقهى واحد فجاء صحفي مسرعا فدخل المقهى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-22-2010, 06:46 PM
vip600 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,050
معدل تقييم المستوى: 11
vip600 is on a distinguished road
افتراضي قصة /قلم صحفي


في يوم الجمعة بعد صلاة العشاء في الدمام بدأت تهب ريح باردة جدا محملة بقطرات من المطر وجميع المقاهي مغلقة ولم يبق إلا مقهى واحد فجاء صحفي مسرعا فدخل المقهى وذهب في زاوية المقهى فيغمغم قائلا ماهذه الريح الباردة لن تدعني اذهب لمنزلي بسلام ولكن إن شاء الله بعد ما انهي كتابة مقالي تهدأ قليلا
وينادي الخادم من فضلك اعطني كأسا من الشاي الساخن
الخادم امرك سيدي
ينظر الصحفي في جوانب المقهى (بنظرة إعجاب ) ثم يبتسم ويخرج من حقيبته نظارته ورقة وقلما ليكتب المقال الاسبوعي له في المجلة
يأتي الخادم ويضع كوب الشاي قائلا تفضل سيدي
يأخذ الكوب ويشرب قليلا ويحمر وجهه ويقول ايها الخادم اتمزح معي ماهذه الحرارة لالا آسف سيدي
لاعليك فأنا امزح معك انا الذي طلبته ساخنا لاعليك
يبدا ويكتب مقدمة المقال وكتب فيأتي رجل غريب
وإذ برجل غريب يقول له اتسمح لي بالجلوس
الصحفي اخرج نظارته مندهشا وقال تفضل
الرجل الغريب جميع المقاهي مغلقة عدا هذا المقهى فامتلا بالزبائن
الصحفي تفضل لاعليك
الغريب ااطلب لك شيئا تشربه الصحفي لالا شكرا
فطلب الغريب كأسين من الشاي
اندهش الصحفي وقال لا اريد شايا
الغريب لم اطلب لك شيئا (بصوت جهور)
واخذ الغريب يغني بصوت منخفض حتى جاء الشاي
فأخذ الغريب يحتسي الشاي بينما الصحفي منهمكا في كتابة مقاله
وإذ بالكاسة الثانية ترتفع وصوت شخص يحتسي الشاي
فاندهش الصحفي فقام يتحسس مكان الذي احتسى الشاي
الغريب ماذا بك ايها المثقف الصحفي (خائفا,يغلط في الاحرف)
من هنا من معك لابارك فيك الرب
الغريب صديقي الخفي
فجمع الصحفي اوراقه لينصرف مسرعا فانطلق وراءه الخادم سيدي سيدي حساب كوب الشاي حساب كوب الشاي فرمى الصحفي بالحساب وهو مسرعا ولكن لم يستفيد الخادم شيئا فالريح الباردة طارت بالنقود
فدخل الصحفي في منزلة واخذ يفكر كيف لم اشعر بوجود الرجل الخفي ويفكور ويصيح
فبدا يقرا المعوذات الى صلاة الفجر لعله ينس ماحصل
فأذن المؤذن مناديا لصلاة الفجر الصلاة خير من النوم فيقول الصحفي اي اي نوم هذا
فتوضأ وذهب للمسجد وصلى مع الجماعة
فبقي بعد الصلاةجالسا (واضح عليه الارق )
فجاءه إمام المسجد وجلس بجانبه
وقال ماذا بك ياصاحب القلم السيال فروى له الصحفي ماحدث له
ابتسم الامام وقال اذكرت اذكار الصباح والمساء
الصحفي( مستغرباً)ليس من عادتي ان اذكرها
الامام اذاً ماحصل لك بالامس ماهوالا جِن
ومن اليوم فصاعدا ابدأ بذكر اذكار الصباح والمساء ليحميك الله بها اتعرفها
الصحفي نعم نعم
فانصرف الامام

وبقي الصحفي يذكر اذكار الصباح
• انتهت القصة
• أنا استفيد واستزيد من نقدكم لقصتي الاولى لا تجاملوني دعوني استفيد منكم ارسلو لي بآرائكم الهادفة على



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-23-2010, 03:57 AM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي

مشكوووووووووووور

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
/قلم, صحفي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:54 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team