منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > الهاتف المحمول الجوال

حِلَمُ قَلِبِي الْحَزِينّ...

السسلام عليكم كيف الحال:76:؟ حلم لقلب حزين جاءني بعد طول غياب بعيون سوده جميلة تحمل نظرة مشتاق وفرحة باللقاء وأخذ يتحدث كثيرا وقال لي أفتقد ضحكاتك كلماتك وحتى نظرات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2012, 02:11 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول حِلَمُ قَلِبِي الْحَزِينّ...

السسلام عليكم
كيف الحال:76:؟

حلم لقلب حزين


جاءني بعد طول غياب

بعيون سوده جميلة

تحمل نظرة مشتاق

وفرحة باللقاء

وأخذ يتحدث كثيرا

وقال لي أفتقد

ضحكاتك

كلماتك

وحتى نظرات عيونك

ونظر لي وتبسم وقال ما لكي لا تتحدثين

ألم تشتاقي للحديث معي

وأنا أظل صامتة

وعيوني تصرخ بكل اللغات

اشتقت إليك ولنفسي وهي تبوح لقلبك

لطالما قلبك احتواني بكل حنان


ثم نظر بعيوني وصمت


ثم قال


ماذا بكي عزيزتي !!!!00


ونظر بعيوني


نظرة عميقة


نظرة زلزلات كل كياني

رجف قلبي داخلي

وقولت

مآبي أنا بخير برؤيتك

وتعالت ضحكاتي لتخفي دموعي وصرخات قلبي


وهو مازال ينظر بعيوني ليبحث عن سر حزني


وأنا همس قلبي يقتلني


يريد أن أرتمي بحض قلبه


وأبكي


ألا يعرف أن بعاده يقتلني


تركني وحيدة بلا حبيب ولا نبض بالقلب


تركني بعالم قاسي


يريد تمزيق إحساسي


يريد سالب حبي


فأخذك بعيدا عن عيوني


فأنت لم تكن بيوم حبيبي فقط


كونت لى الحياة بمن فيها


لم اعرف للخوف طريق


كونت لي العزوة والأهل والأحباب


دائما كونت معي قربي بكل الأوقات


الحلوة والصعبة


تحلي مرارة الأيام


لم اشعر معك بضعفي


إلا بعد فراق أدما قلبي


لم استطيع أن أبوح بعشقي


انتظرت منك تلك الكلمة


أحبك


ولكنك لم تقولها


ورحلت بصمت قتلني


وأنا هنا أسارع اللحظات


وأنظر من نافذتي أترقب قدومك


قلبي كان دائما يقول لي


انك قادم


قادم


لقلبي


وها أنت هنا

أحتضنك بعيوني

وأنتظر أن تبوح لي بما داخل قلبك

ويقتلني الصمت

فا نبض قلبي يرجف داخلي

هل ستقتلني أم تحييني


؟

هل ستسمعني تلك الكليمان


أحبك 00أشتاق إليك حنيني هو من أتي بي



؟
أم سترحل دون كلام


!!!!

؟

وتتركني للأوهام

بقلب يحلم ويرسم أحلامه بالهواء


لتظل سراب بل وجود


فنظر إلي وقال ما لكي لا تتحدثي معي


فقولت أشتاق لسماعك أنت


فضحك وقال مذلتي كما أنتي


تلك الطفلة البريئة


فقد اشتقت إليك


ثم ودعني ورحل وغاب عن عيوني


دون أن ينطق بها


لأظل


أحيا


حلم


مجرد حلم


لقلب حزين


ينتظر منك أن تحي نبضة


وتهمس بها


أحبك


اتمنئ ان تعجبكم:4m7:




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 11:46 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO