منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القســــــم الاســــلامي > الشريعة الاسلامية



من تركـ شيئا لله عوضه الله خيرا منه

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ۞ من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ۞ إن للشهوات سلطاناً على النفوس ، واستيلاء وتمكناً في القلوب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-18-2010, 10:33 PM
لحن غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
لحن is on a distinguished road
افتراضي من تركـ شيئا لله عوضه الله خيرا منه


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
۞ من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ۞
إن للشهوات سلطاناً على النفوس ، واستيلاء وتمكناً في القلوب ، فتركها عزيز ، والخلاص منها عسير ، ولكن من اتقى الله كفاه، ومن استعان به أعانه : [ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ] وإنما يجد المشقة في ترك المألوفات والعوائد من تركها لغير الله ، أما من تركها مخلصاً لله فإنه لا يجد في تركها مشقة إلا أول وهلة ؛ ليُمتَحن أصادق في تركها أم كاذب ، فإن صبر على تلك المشقة قليلاً استحالت لذة، وكلما ازدادت الغربة في المحرم، وتاقت النفس إلى فعله ، وكثرت الدواعي للوقوع فيه عظُم الأجرُ في تركه ، وتضاعفت المثوبة في مجاهدة النفس على الخلاص منه ..
.. فمن من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه ..
1- من ترك العشق، وقطع أسبابه التي تمده، وتجرَّع غصص الهجر ونار البعاد في بداية أمره، وأقبل على الله بكليته ؛ رُزِقَ السلوَ وعزة النفس ، وسلم من اللوعة والذلة والأسر ، ومُلئ قلبه حريةً ومحبةً لله عز وجل تلك المحبة التي تلم شعث القلب ، وتسدُّ خلته، وتشبع جوعته، وتغنيه من فقره؛ فالقلب لا يسر ولا يفلح ، ولا يطيب ولا يسكن ، ولا يطمئن إلا بعبادة ربِّه ، وحبِّه ، والإنابة إليه ..
2- ومن ترك النظر إلى المحرم عوّضه الله خير مما ترك النظر إليه في الدنيا والآخرة ، ورزقه نوراً وجلاءً ، ولذة يجدها في قلبه ..
3- ومن ترك التكالب على الدنيا جمع الله له أمره ، وجعل غناه في قلبه، وأتته الدنيا وهي راغمة ..
4- ومن ترك المنام ودفأة ولذتة ، وقام يصلي لله عز وجل عوضه الله فرحاً ، ونشاطاً، وأنساً ..
5- ومن ترك صحبة السوء التي يظن أن بها منتهى أنسه ، وغاية سروره عوضه الله أصحاباً أبراراً ، يجد عندهم المتعة والفائدة ، وينال من جراء مصاحبتهم ومعاشرتهم خيري الدنيا والآخرة ..
6- ومن ترك طلب الشهرة وحب الظهور رفع الله ذكره ، ونشر فضله، وأتته الشهرة تُجَرّر أذيالها ..
7- من ترك الدعة والكسل ، وأقبل على الجد والعمل عَلَت همته، وبورك له في وقته ، فنال الخير الكثير في الزمن اليسير ..
8- من ترك الكبر ، ولَزمَ التواضع كمل سؤدده ، وعلا قدره ، وتناهى فضله ( ومن تواضع لله رفعه ) ..
9- من ترك الوقيعة في أعراض الناس والتعرض لعيوبهم ومغامزهم عُوّض بالسلامة من شرّهم، ورزق التبصر في نفسه قال الأحنف بن قيس ( من أسرع إلى الناس فيما يكرهون قالوا فيه ما لا يعلمون ) ..
10- من ترك الإنتقام والتشفي مع قدرته على ذلك، عوضه الله إنشراحاً في الصدر، وفرحاً في القلب ؛ ففي العفو من الطمأنينة والسكينة والحلاوة وشرف النفس، وعزها، وترفعها ما ليس شيء منه في المقابلة والانتقام ..
إليكم مثالاً جليّاً ..
يبين أن من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه ..
<< قصة يوسف عليه السلام مع امرأة العزيز >>
امرأة العزيز روادت يوسف عن نفسه فاستعصم ، مع ما اجتمع له من دواعي المعصية ، فلقد اجتمع ليوسف ما لم يجتمع لغيره ، وما لو اجتمع كله أو بعضه لغيره لربما أجاب الداعي ..
فقد اجتمع له من دواعي الإقبال على المعصية ما يلي : ..
أنه كان شاباً ، وداعية الشباب إلى الزنا قوية ...
أنه كان عزباً ..
أنه كان غريباً، والغريب لا يستحيي في بلد غربته مما يستحيي منه بين أصحابه ومعارفه ..
أنه كان مملوكاً، فقد اشتُري بثمن بخس دراهم معدودة، والمملوك ليس وازعُه كوازع الحر ..
أن المرأة كانت جميلة ..
أن المرأة ذات منصب عال ..
أنها سيدته ..
غياب الرقيب ..
أنها قد تهيأت له ..
أنها أغلقت الأبواب ..
أنها هي التي دعته إلى نفسها ..
أنها حرصت على ذلك أشد الحرص ..
أنها توعدته إن لم يفعل بالصغار ..
ومع كل هذه الدواعي استعصم صبراً وإيثاراً واختياراً لما عند الله ، فنال السعادة والعز في الدنيا ، وإن له للجنة في العقبى ..
فلقد أصبح السيد ، وأصبحت امرأة العزيز فيما بعد كالمملوكة عنده ..
وقد ورد أنها قالت: ( سبحان من صير الملوك بذل المعصية مماليك، ومن جعل المماليك بعز الطاعة ملوكاً ) ..
فحري بالعاقل الحازم، أن يتبصر في الأمور، وينظر في العواقب ، وألا يؤثر اللذة الحاضرة الفانية على اللذة الآجلة الباقية ..
.. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه ..



منقول

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-23-2010, 12:20 PM
الصورة الرمزية admin
admin غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,884
معدل تقييم المستوى: 10
admin is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, تركـ, خيرا, سينا, عوضه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 08:34 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team