منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



| تفاصيل عن الشاب الذي شنق نفسه فى غزة !!!

السلآم عليكم ورحمة الله . . | تفاصيل الشاب الذي شنق نفسه فى غزة ! في الاول من مارس الحالي اي قبل ثلاثة ايام من الان كانت غزة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-04-2012, 12:27 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول | تفاصيل عن الشاب الذي شنق نفسه فى غزة !!!


السلآم عليكم ورحمة الله . .

| تفاصيل الشاب الذي شنق نفسه فى غزة !
| تفاصيل عن الشاب الذي شنق نفسه فى غزة !!!

في الاول من مارس الحالي اي قبل ثلاثة ايام من الان كانت غزة تجترح خبرا صغيرا عن قيام شاب من بلدة جباليا شمال قطاع غزة بشنق نفسه حيث تم نقل الجثة الى مشفى كمال عدوان. الخبر والرواية الغزية انتهت ...
عبر ثلاثة سطور ولسان حال من سمع وقرأ يقول"لا بقاء ولا دوام الا لله".

"تامر الهلول" 22 عاما هو منفذ عملية اغتيال نقسه والذي روى من خلالها ماساة شخصية جديدة من فصول غزة الدامية التي تنتهي دائما بحدية الموت الذاتي منه والموضوعي.

"تامر" ككثير من اقرانه تجاوزته اوضاع غزة البائسة لتلقيه في غياهب الفقر والبطالة المدمرة مولدة ضغوطا هائلة لم يقدر عنفوانه وطلته البهية وروحه المتفائلة على مقاومة فكرة طارئة لم تحتمل التاجيل وهي اغتيال حلمه ومستقبله ونطفة جنين قد اخبره طبيب بها قبل سويعات من فناء الامل.

"تامر" تزوج حديثا وفي يومه الاول والاخير كان وزوجته في زيارة الى طبيب ليخبره بان زوجته حامل وانه بحاجة الى ابر تثبيت للحمل تكلفه الواحدة 25 شيكلا اي ما يعادل 7 دولارات. خلجات من الفرح والالم تتصارعان في وجدان تامر ..فرح بوليد اّت ولو بعد حين وقلق وحزن ليقينه بعدم قدرته على تسديد ثمن ابر التثبيت".

وفي الطريق الى البيت يقابله صديق يطالبه بدين قديم قيمته 650 شيكلا ويعده "تامر" بانه سيبذل كل جهوده لتسديد الدين ولسان حاله يقول انها "غزة بشائر الفرح والحياة تختلط دائما ببشائر الفقر والفاقة ولكن الاخيرة دائما اقسى واكثر وضوحا وتاثيرا".

يصعد "تامر" وزوجته الى بيته مهموما يفكر في استحقاقات غد مكلف لا يملك منه الا كومة افكار ووساوس يقاومها بابتسامة وامل قد يشرق في برد غزة القارس وظلمتها الغير مسبوقة.يحاول "تامر" ان يمارس عادات الغزيين في عشاء الفقراء "على ما قسم" ولم يفكر احد انه سيكون "العشاء الاخير" في اللوحة الفنية السريالية التي رسمها بنفسه بعد دقاٌئق.

يطلب "تامر" من زوجته ان تجهز له عشاءا لتفاجئه الزوجة بان "لا يوجد في البيت الا الملح" مقترحة عليه بان يذهب الى بيت والده في الطابق السفلي ليجلب خبزا وبعض ما تيسر من الطعام".

يوافق "تامر" متظاهرا بابتسامته ودعابته بانه ذاهب لجلب خبز وطماطم في تشكيلة ثلاثة اصناف مع الملح ولكنه يتصرف بصورة غريبة .يغلق على زوجته باب غرفتها بالمفتاح كي لا تعترضه او يثنيه رجاؤها عن نية الفعل التي اصبحت يقينا ويدخل الى غرفة اخرى حاملا "حطة فلسطينية" طالما تدثر بها من همومه وبرده وشقائه.

دقيقتان فقط واذا بصوت مدو في احدى الغرف اعلن فيها "تامر" انتهاء الفصل الاخير من مسرحيته الغزية عندما اقدم على اغتيال "شنق" نفسه في احتجاج "بوعزيزي" دون شهود او فضاءات تنقل حدثه المحلي الصغير.

وبعيدا عن نقاش البعد الديني للحدث والذي لا يسمح بذلك ابدا الا ان مأساة "تامر" المزدوجة يجب ان تقود كل العاملين عليها الى تحرك واع ومنهجي للبحث في انهيارات غزة الجديدة والتي عبر عنها ذلك الـ"تامر" بصورة صارخة غير مسبوقة في الوعي الغزي الجمعي.

رسالة "تامر" وما تبقى له من عائلة حزينة وزوجة كانت ونطفة جنين تطالبنا جميعا بنظرة جديدة متروية بعيدا عن ازماتنا المتجددة منذ عقود لنعيد صياغة امل وحياة وايمان بان فجرا بلا شك قادم رغم الام اللحظة وعنفها الدامي


نسأل له الرحمة والعفو من الله عز وجل . .



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 03:37 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team