منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > الاقسام العامة > الاخبار والسياسة > عجائب وغرائب 2017



حبــــى لها...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعم أحببتها...جعلتني كأني ملكة وليس أي ملكة... تعلقت بها...لا أستطيع أن أتركها... لكن لو خيروني بين الموت وبينك يا حبيبتي... فأني اختار الموت...لأن كفني سوف

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-02-2010, 07:25 AM
عمر الطاهر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 214
معدل تقييم المستوى: 9
عمر الطاهر is on a distinguished road
حبــــى لها...



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم أحببتها...جعلتني كأني ملكة وليس أي ملكة...

تعلقت بها...لا أستطيع أن أتركها...

لكن لو خيروني بين الموت وبينك يا حبيبتي...

فأني اختار الموت...لأن كفني سوف يكون بدلا عنك...

فكيف أتركك وأنتي جزء من جهادي...وأنتي جزء من حياتي...

فتذكرت الحديث القدسي... ( ...... وإن تقرب مني شبراً، تقربت إليه ذراعاً، وإذا تقرب إلي ذراعاً، تقربت منه باعاً، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة )

نعم تقربت إليك يا حبيبتي ولكن تأخرت في ذلك ...فلعنة الله على إبليس...

حبيبتي ...أنتي فخري ...فأني اقتدي بالصالحات والتشبه بهن..فأنتي يا أحلى ما أحسستيني بأني قريبه لربي...

والله يا حبيبتي لقد تندمت إني لم أحبك يوما خوفا من كلام الناس...

فقلت في نفسي كيف أظهر معك؟ كيف أتجول معك وأعين الناس تتعجب من هذا المنظر؟؟

<< ربما يقولون أني نادرة...أو في أحد في زمننا هذا أن يكون بهذا الشكل ؟؟؟؟ وفي الوجه الآخر يقولون كيف لك أن تحبي وأنتي في هذا السن...؟؟؟( فأنتي مازلت زهرة)...<<< هذا كلام الشيطان لعنة الله عليه...
كنت دائما أهتم في كلام الناس ولا أهتم بك يا ربي...استغفر الله ...

حبيبتي أعتذر لك...لأني تخلفت في حبك لي...أعلم إنك تحبيني...

ولكن يا حبيبتي أن أردتي أن أحبك حبا لا يوصف فأن لي طلب واحد منك...


فقالت لي: ما هو طلبك يا من أحبتـني...؟

فقلت: أتمنى أن لا تتركيني...

فأني أحبك حبا...فأن قلبي تعلق بك...

********
لقد تعجبن صديقاتي لحبي لك...


فقلت لهن: كيف لا أحبها وهي سوف تدخلني الجنة بإذن الله...اللهم آميـــــــن

فتعجبن من كلامي...فقلن ماهو قصدك...؟

فقلت لهن باركوا لي...فأني قد أحببتها...فأني أفتخر بها...

فباركن لي وكانوا يقولون العقبى لنا...فقلت فإن كنتن تحبنها بصدق فإنها لا تحتاج للتأخير...

ولا تأخير في طاعة من طاعات الرحمن..

فمن تأخر في حبها فربما يكون الموت أسبق من حبكن لها...

فبادروا بحبها ...

فعلا أنها تستحق أن أحد يحبها...

فأنها لا تضر لأن لا ضرر لها .. بل نفعها هو الذي يوصلكن لطريق الجنة ونعيمها...

********
أحبتي في الله... والله لو تركتها سوف ينزل عليه ربي عذاب أليم..

فتذكرت كلام حبيبي رسول الله...قال عليه الصلاة والسلام..: ( صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا )

وأيضا قوله عليه الصلاة والسلام..: ( إن أكثر أهل النار النساء )

فقلت في نفسي لا والله لن أتركك...لأني لن أحتمل عذاب النار...

كيف أحتمل عذاب النار وأنا في الدنيا لم أحتمل حرق بسيط...

وقبل هذا كيف أحتمل غضب من خلقني...؟؟

فكلما رأيت أخريات مثلك يا حبيبتي ...فقلت لن أحب غيرك...ولن أقبل غيرك...

فيا أخوتي فهلا عرفتوا من هي حبيبتي؟؟؟؟

.

.
.
.
.
.
.
.
فأنها عباءتي التي على الرأس...

أعرف أنكم سوف تضحكون مثلما ما ضحكت علي أمي على هذه الخاطرة بعد أن عرفت من هي حبيبتي ؟؟ لأنها تعودت على خواطر غير ذلك...

ولكن والله أني لم أكتب هذه القصة بعد أن تعبت لما رأيته من بنات حواء ...

وأنا أعلن لكم جميعا ...إني لم ألبس العباءة التي على الرأس إلا بعد أن سمعت شريط
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

صحيح أني كنت أفكر فيها من قبل ...وأن أخواتي لم يقصرن في النصيحة لي...ولكن كنت ممن ...

لا حياة لمن تنادي ومن الخوف والخجل من كلام الناس...

وأحمد ربي إني ملتزمة ولكن كان ينقصني العباءة على الرأس والقفاز...

لكن بفضل الله ثم بفضل الداعية عبد المحسن الأحمد فلقد لبست العباءة والقفاز...فجزى الله كل من أسهم في عمل هذا الشريط...

ولا أنسى فضل أخوتي ...والله إني أحبكم في الله...

وعندما لبستها أحسست براحه لم أشعرها من قبل ...فأحسست إني حقا
ملكة
...

وعندما أخرج وأكون لابسة العباءة على الرأس والقفاز...فأني أتذكر دعاء الداعية حفظه الله ورعاه...

ولا أنسى بعد أني تركت المسلسلات وغيرها والتلفاز...إلا إذا كان هناك محاضرات فأني أسمعها..

فقولي السابق ليس غرورا أو تباهينا بما أفعل ولكن لأكشف حقيقة غابت عن الكثير- أسألك العفو والعافية- ألا وهي بداية طاعة تجر بعدها طاعات...

أحبتي في الله أهديكم هذه الكلمات لـــ هشام زرور والذي أنشدها أحمد بو خاطر...بارك الله فيهم...رزقهم الجنة ..اللهم آميــــــــن

كيف أنزعه؟

أكثروا من عتابي ......بعد لبس الحجاب

بت من قولهم في ......حيرة واضطراب

حدثوني فقــــالوا ....... مذ لبس الحجاب

خانك السعد عودي ..... حرة كالسحابة

ولكن كيف كيف كيف أنزعه؟

كيف لي أن أزيل ...... ذا الحجاب الأصيل

صار مني كبعضي .... صرت فيه جليلة

لن أميط غطائــي ...... رغم مر الجفاء

شرع ربي دليلي ....... لا هوى الأدعياء

ولكن كيف كيف كيف أنزعه؟

جائني بالورود.......ناصح ذو عود

ربة الحسن عودي..... للهنا والسعود

جال فكري وحار ..... تارة بعد تارة

بت أسأل نفسي ...... هل أزيل الخمار

ولكن كيف كيف كيف أنزعه؟

من يعش في الهداية ...... لم يمل للغاوية

ربي ثبت فؤادي ......... وامح عني الخطايا

من أراد السعادة ....... والعلا والريـــــادة

فليقم شرع ربــه........ وليدم في العبادة

ولكن كيف كيف كيف أنزعه؟
رسالة إلى الأزواج ... وأيضا الإخوان...

أعين زوجتك على طاعة الرحمن.... فلا تتركها بدون الحجاب الكامل...

فإن كنت ممن تحب أن زوجتك تظهر بلباسها الكاشف .... فماذا يعني لك هذا ؟؟؟ انك تحب زوجتك ؟؟؟

فهل تحب أن تساندها في ظهر جمالها ؟؟؟ عيب عليك فأنته ليس برجل فأنت ذكر...ألا تغار عليها من نظرة الناس وكلامهم ... وأول ذلك من غضب الرحمن...

أما ممن يحبون زوجاتهم بأن يكن لكم العون...فساندوهم وساعدوهم وحببوهن ...

إنهن جميلات بهذا الحجاب الكامل وبالعباءة على الرأس وقولوا لهم أن الحور سوف يغرن منكن ومن جمالكن... وكل واحد يقول لزوجته سوف تكونين أحلى الحور...

فقولوا لهم قوله تعالى...:
"وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" [النساء 13]

يالله يا رجال ويا إخواني...فاذهبوا واشتروا عباءة على الرأس وحبوبهن بالحجاب الكامل...إن كنتم تحبون الرحمن...

رسالة إلى الزوجات... وللأخوات...

حبيباتي في الله...ماذا جرى لكن ؟؟؟ هل تريدن الجنة أم النار....؟؟؟

فهل تذكرتن قول النبي عليه الصلاة والسلام..: ( إن أكثر أهل النار النساء )

ألا تريدن أزواجكن معكن وتتمتعون بالجنة؟؟؟ أم تريدن أحد أن يأخذ أزواجكن ؟؟ هل سوف تسمحن للحور العين أن يأخذن أزواجكن؟؟؟ فأن كنتن تحبون أزواجكن فعليكن بطاعتهم في شيء يرضي الله...

وحافظن على أنفسكن من هوى الدنيا وشهواتها واصبرن فإن موعدكن الجنة فإن قمتن بكل ما أراده الله في النساء....

( حبياتي في الله....أجر الصبر على: طاعة الله تعالى... والصبر عن معصية الله... السخرية من حثالة القوم... حرارة الطقس، وما أروع قطرات العرق تنحدر من جبينك لتملأ وجهك النقي عندما تحتسبينها عند الله، ولن يزعجك وجودها أبداً فهي لا تعني لك شيئاً! لأن المحب يصبر من أجل رضا محبوبه، ولن تكون شدة حرارة الطقس سبباً في تهاونك بالحجاب أبداً لأنك تدركين جيداً معنى قول الله تعالى:
" قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ" [التوبة:81] منقول )

تذكرن حبيباتي...( الله سبحانه يحب الحجاب فاحتسبي أن يحصل لك حب الله ورضاه لأنك تفعلين محابه... قال تعالى في الحديث القدسي: "وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه..." [صحيح البخاري 6021] )

فالآن أزعجن أزواجكم وإخوانكم في شراء لكم الحجاب الكامل...والعباءة التي على الرأس والقفاز والجوارب...والله يا أخواتي الحبيبات فلن تندمن على ذلك...بل سوف تكبرون في أعين أزواجكن وأول ذلك سوف يرضى الرحمن عليكن وسوف يزيدكن الخير خيرات... <<<
استويت جاسم المطوع


رسالة إلى زوجي..

إلى زوجي ...فأني أحبك في الله...ولن أتخلى عنك أبدا...لأني لا أريد أحد أن يأخذك مني بسبب غفلة مني...

حياتي...سوف أكون لك الزوجة الصالحة بإذن الله والأم الصالحة الداعية إلى الخير...

زوجي...يعلم الله إني أفعل ذلك أول شيء لرضى ربي...ومن ثم رضاك وأيضا لأني لا أريد الحور العين إن يأخذنك عني...

حياتي...إن كتب الله لك الشهادة ..فأرجو أن تشفع لي ولأبنائنا...

ولكن أطلب من الله بعزته وجلاله أن يأخذ أرواحنا بحسن الخاتمة وهي الشهادة...

تذكر يا قرة عيني ...

عن عبدالله بن مسعود -رضي الله تعالى عنه- جاء رجل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، كيف تقول في رجل أحب قوماً ولم يلحق بهم؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المرء مع من أحب" [البخاري-الفتح 10 (6169) اللهم آميـــــــــــــــــــــــن

فيا زوجي....قيل لحكيم من أحب الأخوان إليك...فقال: (من سد خللي وغفر زللي وذكرني بربي)

فحاول يا زوجي بكلامك الحلو ...أن تسد كل خلل فيه وأن تذكرني بربي ...

********
أتمنى أن تأخذوا العبر من هذه الرسائل...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-04-2010, 02:43 AM
mR.fOu2sH غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 311
معدل تقييم المستوى: 9
mR.fOu2sH will become famous soon enough
افتراضي

مش مكااااااااااااااانها خااااااالص ؟

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-05-2010, 02:14 AM
الصورة الرمزية مهند
مهند غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 2,596
معدل تقييم المستوى: 10
مهند is on a distinguished road
افتراضي

تسلم


وتقبل مروري

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لها..., حبــــى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:57 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO