منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

انديـة ألمشاهدة خطر يهدد امن وحياة الناس : نحرافات سلوكيـة وممرا للتسرب من المدارس

مباني من الجولات والخيش والرواكيب في أطراف العاصمة وأخرى من الجالوص والاسمنت تتوسط ميدانا كبيرا في شكل مدينة عشوائية في قلب عاصمة الثقافة أم درمان !!!! بعض تلك المباني التفت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-17-2012, 01:32 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول انديـة ألمشاهدة خطر يهدد امن وحياة الناس : نحرافات سلوكيـة وممرا للتسرب من المدارس



مباني من الجولات والخيش والرواكيب في أطراف العاصمة
وأخرى من الجالوص والاسمنت تتوسط ميدانا كبيرا في شكل
مدينة عشوائية في قلب عاصمة الثقافة أم درمان !!!!

بعض تلك المباني التفت حولها الشكوك
من قبل الاختصاصيين ووصفوها بالمورد الاساسي لتغذية الجريمة
وأنها سبب تصدير العنف للمجتمع و و و و الخ

بل أن بعضها بات وكر الانحرافات السلوكية والاخطر انها تمثل ممراً للتشرد والتسرب من المدارس.. !!!

إنها أندية المشاهدة
والتي تعد بعضها في تعريف المختصين تجارة للخلاعة والابتذال وموزع خصب لترويج الحشيش وحبوب الهلوسة

كما انـها تعد المناخ الأنسب
لعرض أفلام العري والإباحية واغلب مرتاديها من تلاميذ المدارس والمراهقين ومتعاطي السلس

كل هذا فى عاصمــة الثقافة
العاصمة الوطنية السودانية واطراف اتلخرطوم

من المسئول عن كل هذه التشوهااات ؟؟؟؟

بعض البيوت - شرق سينما شهيرة بأم درمان - تعرض الأفلام الإباحية وكل ما يتصل بـ( البورنو ـ البورنجراف) مثل
العري إلى أبشع الصور و الأسوأ أن مرتادي هذه البيوت هم طلاب المدارس بجانب السكارى والمشردين..

المدهش أن هذه السينما
التي تجاورها تلك البيوت تعرف بسينما (ناس السلس) لأنها وكر أساسي للمشردين والمدمنين

لماذا كل هذا المستنقع الوسخ ؟؟؟

موسيقى (الراب) وغيره من أصناف الموسيقى الغربية الاخرى تصك الاذان عند مدخل الطريق الضيق
الى حيث المستنقع الاقدام حافيا لاطفال صغااار وطلاب مدارس اساس وثانويات والمكان تفوح منه روائح غريبة
كأنها عطور الروائي باتريك زوسكند في رائعته رواية «العطر»

الناس كوكتيل و سيدات يبعن الشاي لمرتادي المكان

بعض طلاب المدارس
ومجموعة اسماء لاندية العرض ،،،، وتتفاوت اسعاره

ملخص الحكاية إن سوقا للخلاعة اصبح في متناول النشء

تصدقووووون إن التصديق لاندية المشاهدة يتم عن طريق النظام والتصديق قيمته (200) جنيه
والحجة لاتوجد اماكن ترفيه لهم ،، لهذا يتم التصديق ،،،،،،، ياالهى هو البديل
وتحت سمع وعلم النظام العام ،،،بعضهم يقبض ويغادر المكان
المواد المعروضة
من الافلام الإباحية والمصارعة يمكن جلبها من مناطق معروفة في الشهداء
والسوق الشعبي أم درمان وبعض مناطق بيع الكاسيت في البوستة والآخر يتم تحميله من الإنترنت

الأفلام الإباحية والفاضحة وغير الأخلاقية الأخرى أكثر جاذبية عن ما عداها وتحقق أرباحا أعلى


حملات التفتيش وحملات الرقابة
تحدث مرة في الشهر أو بعد عشرين يوما ويتم فيها اخذ الأدوات بالدفار وبعد دفع غرامة مفروضة
يمكن استعادتها ويعود الامر كما كان

الكارثــة معظم مرتادي أندية المشاهدة من طلاب مرحلة الأساس والثانوي

لكن القصة لا تنتهى هنا
بعض الأندية تقوم ببيع (البنقو والحشيش وحبوب الهلوسة) وكثيرا من بين المرتادين متعاطين وصغااار

إدارة المصنفات الأدبية والفنية فى ولاية الخرطوم تغطى فى نووووووم عميق

الأمن الثقافي مابات هو الهاجس الذى يؤرق الدولة


اين هى حدود الرقابة الذاتية والرقابة الأسرية ؟؟؟

واين اصحاب القلوب الصادقة النقية ؟؟؟



لماذا كل هذا الصمت على هذا العوار ؟؟؟




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 01:59 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO