منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات فلسطين



الذكرى الخالده

كان هنا في يوم من الأيام .... يعيش بيننا ويوفر لنا الأمان كان هنا قبل عدة أعوام .... نلتمس حبه ويشعرنا بالاطمئنان ها هنا كان يجلس ها هنا كان ينام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-13-2012, 11:22 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول الذكرى الخالده

كان هنا في يوم من الأيام .... يعيش بيننا ويوفر لنا الأمان
كان هنا قبل عدة أعوام .... نلتمس حبه ويشعرنا بالاطمئنان
ها هنا كان يجلس ها هنا كان ينام .... ها هنا كان يلاطفني ويضمني بحنان
ها هنا كان يقف ممشوق القوام .... ها هنا نعم هذا هو نفس المكان
لقد كان شخصا طيب القلب يشتهر بالإكرام .. يكره الظلم ويبادر بالمعروف ويقدم الإحسان
كريم بطبعه يحظى بالاحترام .... لم يؤذي مخلوقا ولم يتعدى على إنسان
يحب الحياة والاختلاط والانسجام .... يساعد المحتاج ويتواصى بالجيران
اجتماعي في حياته يسعى للوفق والوئام .... يشارك الناس أفراحهم وكذلك الأحزان
لا مكان للحقد في قلبه لا يقرب الحرام .... لم يغضب ربه باقتراف ذنب أو عصيان
لم يتوانى يوما عن ذوي القربى أو صلة الأرحام
يجل الكبير يقدر الصغير يسير على نهج القرآن
وبحديثه إذا تحدث كان موزون الكلام .... لا يبالغ بقوله ولا يؤتي بزيادة أو نقصان
هذا هو وهذه صفاته كانت على الدوام .... خصال تحلى بها قل ما نراها في هذا الزمان
رحل عن الدنيا وتركنا خلفه صغارا أيتام .... نتجرع مر فراقه ونتلوع بالأحزان
فارق الحياة على غفلة من الآلام .... لم يشكو مرضا في حياته ولا علة في الأبدان
قوي البنية معافى!! ولكن لا شيء أقوى من قاهر الأنام
قهر العباد بالموت وتعالى رب الأكوان
نزل الوحي عليه في ليله واتاه الإلهام .... شعر بالأجل يقترب منه مختوم البيان
وفي منامه رأى موته وراودته الأحلام .... وفي الصباح كأنه كان يودعنا بالقبل والأحضان
ودقت ساعة الرحيل ونكست الأعلام .... لقد مات وارتقت روحه بين يدي الرحمان
وانطفئ سراج البيت وعم الظلام .... وتعالت أصوات البكاء من خلف الجدران
وتوافدت الوفود وشيدت الخيام .... لتعلن مقر الأسى والسلوان
وتشكلت الجنازة ووكلت المهام .... وحضر التابوت ليحتوي الجثمان
وساد الصمت وانقطع الكلام .... وداخل النعش وضعت الأكفان
وسار الجمع بهرولة الأقدام .... يهللون ويبكون على أثر الفقدان
وانتهى المطاف على حافة القبر بوصول الإمام .... دعا له بالرحمة وانهالت الكثبان
توارى جثمانه الطاهر تحت الثرى بسلام .... وتزين الضريح بأكاليل الورد والريحان
رحمك الله أيا رحيما أيا مقدام .... والى جنه الخلد مثواك والى الرظوان
كنت بالأمس بيننا أصبحت اليوم بين الرخام
وبيتك كان بيتنا وصار القبر لك هو العنوان
وما هو إلا نصب تذكاري ومقام .... لتبقى ذكراك خالدة وبمنأى عن النسيان


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:55 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team