منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



الفرق بين الصبر الجميل والهجر الجميل والصفح الجميل

الفرق بين الصبر الجميل والهجر الجميل والصفح الجميل ....... قال ذو الجلال والإكرام مخاطبا نبيه ومصطفاه : " فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلا (5) " سورة المعارج وقال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-13-2012, 06:58 AM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول الفرق بين الصبر الجميل والهجر الجميل والصفح الجميل

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

الفرق بين الصبر الجميل والهجر الجميل والصفح الجميل


.......


قال ذو الجلال والإكرام مخاطبا نبيه ومصطفاه :


" فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلا (5) " سورة المعارج


وقال جل في علاه :

" وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (85) "سورة الحجر


وقال رب العزة سبحانه وتعالى :

" وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلا (10) " سورة المُزّمل

........

فما هو الصبر الجميل و الصفح الجميل و الهجر الجميل ؟؟



هذا هو كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى عندما سئل عن :

الصبر الجميل

والصفح الجميل،

والهجر الجميل،


ـ وما أقسام التقوى والصبر الذي عليه الناس؟

فأجاب رحمه الله:

الحمد لله، أما بعد فإن الله أمر نبيه بالهجر الجميل، والصفح الجميل، والصبر الجميل،

فالهجر الجميل هجر بلا أذى،

والصفح الجميل صفح بلا عتاب،

والصبر الجميل صبر بلا شكوى،


ـ قال يعقوب عليه الصلاة والسلام: " إنما أشكو بثي وحزني إلى الله " مع قوله: " فصبر جميل، والله المستعان على ما تصفون " فالشكوى إلى الله لا تنافي الصبر الجميل.


ـ ويروى عن موسى عليه الصلاة والسلام أنه كان يقول: اللهم لك الحمد، وإليك المشتكى، وأنت المستعان، وبك المستغاث، وعليك التكلان.


ـ وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقرأ في صلاة الفجر " إنما أشكو بثي وحزني إلى الله " ويبكي حتى يسمع نشيجه من آخر الصفوف !. بخلاف الشكوى إلى المخلوق.


والعبد مأمور أن يسأل ربه دون خلقه، كما قال تعالى: " فإذا فرغت فانصب وإلى ربك فارغب " .

وقال صلى الله عليه وسلم لابن عباس: " إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله " .



ولا بد للإنسان من شيئين:

1- طاعته بفعل المأمور، وترك المحظور،

2- وصبره على ما يصيبه من القضاء المقدور،

فالأول هو التقوى والثاني هو الصبر،

قال تعالى: " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبلاً " إلى قوله: " وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً إن الله بما يعملون محيط " ،

وقال تعالى: " بلى إن تصبروا وتتقوا يأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين " ،

وقال تعالى: " لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً، وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور " .



المصدر : جامع الرسائل , الجزء الأول الصفحة الأولى بتصرف يسير


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 03:39 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team