منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



تعامل مع الشّك كصديق ...أنت تملك القوة في داخلك

تعامل مع الشّك كصديق ...أنت تملك القوة في داخلك تعامل مع الشّك كصديق : ________________ على الدوام ، يواجهني هذا السؤال من قبل الكثيرين من زبائني الذين أنصحهم غالبا باعتماد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-12-2012, 03:52 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول تعامل مع الشّك كصديق ...أنت تملك القوة في داخلك

تعامل مع الشّك كصديق ...أنت تملك القوة في داخلك

تعامل مع الشّك كصديق :
________________
على الدوام ، يواجهني هذا السؤال من قبل الكثيرين من زبائني الذين أنصحهم غالبا باعتماد الإيحاءات ، هل أنا أستعمل الإيحاء بشكل صحيح أم لا ؟ لماذا لا ينفع معي ؟ ودائما أجيبهم
هل تسترخون جيدا قبل الإيحاء ؟
الكثيرون يجيبون بأنهم لا يستطيعون أن يسترخوا تماما أو إنهم حتى وهم مسترخون ، تعترضهم شكوك مما يدل على أن العقل الواعي لا زال مستيقظا أو أن العقل الباطن ذاته غير
مطمئن لتلك الإيحاءات ولديه شكوك قوية بشأنها .
هنا أقول لهم ، طيب عليكم أن تتصالحوا مع الشك الذي يعترض طريقكم . لا تعتبروه عدوا بل اتخذوه صديقا واؤمنوا بأن هذا هو دوره وواجبه . ثم أشرح لهم وجهة نظري في الأمر كله :
حين كنتم أطفالا ومع استمراركم بالنمو ، تلقيتم طوال تلك السنين ، ما لا يعد ولا يحصى من الخبرات والتجارب والأوامر والمحاذير التي شكلت هذه الشخصيات التي تملكونها الآن وتسعون لتغييرها أو تعديلها من أجل أن تحققوا ما لم تحققه لكم تلك الشخصيات .
أولاً : لا ينبغي أن نشك بما ترسب في عقولنا الباطنة من مفردات هذه الشخصية ، يجب أن نحترمه لأنه هو ما أوصلنا إلى أن نبقى أحياء لحد الآن ، وإذا كنا غير راضين عن بعض المفردات الآن فقد كانت نافعة في وقتها وأفادتنا في الاستمرار بالعيش وكسب رضا من حولنا من أهل وأقارب ومعلمين وأصدقاء .
ثانيا : يجب أن نعرف أننا حين نوحي اليوم لأنفسنا بإيحاء لا يوجد له نضير من تجربة أو خبرة مختزنة في العقل الباطن ، فمن المؤكد أن ينهض الشك متسائلا : ما هذا ؟ ماذا يقول هذا الرجل أو هذه المرآة ؟
حاولوا أن تتخيلوا في أذهانكم هيئة العقل الباطن وكأنها أرشيف مكتب ما ، في هذا الأرشيف تتكدس ملفات عديدة تجمعت عبر السنين ، أقوال ما آمنا بها ، خبرات ما اختبرناها وعرفنا كيف نكرر ممارستها ، قناعات معينة أو وجهات نظر قيلت لنا وآمنا بها أو جريناها وتوهمنا أنها صحيحة جدا وصارت جزء من أرشيفنا وممارسة يومية من ممارساتنا الحياتية .
لو أن واحدة من تلك الخبرات المختزنة هو هذا القول الذي ربما لم تكف عن ترديده منذ طفولتك والقائل : أنا لا أصلح للحب أو أنا فاشل عاطفيا أو أنا ضعيف الشخصية ولا أملك ثقة بنفسي ، ثم جئت اليوم بكل حماس وقلت : أنا واثق من نفسي ، أو أنا شجاع أو أنا قادر على أن أحب وأُحب من قبل أفضل النساء ( أو الرجال ) ، هنا سينهض الشك في الحال قائلا : ما هذا ؟ لا يوجد لدينا في العقل الباطن شيء مثل هذا ، ماذا يعني بأنه واثق من نفسه أو شجاع أو ... الخ ؟
هنا عليك أن تنتبه لنفسك ولهذا الشك الذي نهض فيها وتهمس له ببساطة : يا صديقي أنا أشكرك على انتباهك العالية ، ولكن هذا الذي قلته أريد منك أن تخزنه محل نقيضه الذي يقول : أنا لا أثق بنفسي أو أنا جبان .
هنا ضعه لأن هذا هو مكانه وأنا أحبه وأريده أن يكون بديلا عن ذاك .
بهذه الحالة ومع الاستمرارية بالانتباه وتأكيد ما تريد ، تستطيع أن تستزرع الإيحاء الجديد الجميل الذي سيغير حياتك .
ليس معيبا أن نشك بهذا الذي نقوله ، فهذا نوع من الحماية الذاتية التي يقوم بها العقل الباطن لنفسه ، بأن يحرك حارسه الشخصي المسمى الشك ، ويطلب منه الدفاع برفض الأوامر الجديدة من أجل ان يحمينا مما قد يكون مؤامرة على كينونتنا الشخصية التي استتبت بشكلها هذا الذي يعرفه العقل الباطن وتعود عليه منذ زمن طويل .


من كتاب:

أنت تملك القوة في داخلك - بقلم لويزا هاي - إعادة برمجة التصورات والمعطيات الذهنية والعلائق الداخلية القديمة - ترجمة : كامل السعدون



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 04:57 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO