منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

الحزب الوطني الاتحادي

ولد الحزب الوطني الاتحادي عملاقاً وفي مناسبة تاريخية وطنية توقيع اتفاقية 12فبراير/ 1953م بالقاهرة التي كانت خارطة الطريق لإعلان استقلال السودان بعد عودة وفد كتلة الأحزاب الاستقلالية للسودان . تكون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-06-2012, 05:50 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول الحزب الوطني الاتحادي

ولد الحزب الوطني الاتحادي عملاقاً وفي مناسبة تاريخية وطنية توقيع اتفاقية 12فبراير/ 1953م بالقاهرة التي كانت خارطة الطريق لإعلان استقلال السودان بعد عودة وفد كتلة الأحزاب الاستقلالية للسودان . تكون وفد برئاسة السيد إسماعيل الأزهري من الأحزاب الاتحادية الأربعة (الاتحاديين – الأشقاء – الأحرار الاتحاديين ووحدة وادي النيل) للتفاوض مع الحكومة المصرية حول تقرير مصير السودان .
لعب الرئيس محمد نجيب والصاغ صلاح سالم دوراً في توحيد الأحزاب الاتحادية الأربعة وفي منزل الرئيس محمد نجيب تم الاجتماع واقترح عليهم بأن يكون اسم الحزب (الحزب الوطني الاتحادي) وتم تكوين لجنة ثلاثية من (ميرغني حمزة – الدرديري أحمد إسماعيل وخضر حمد ) لوضع أسس الدستور للحزب وتمت إجازة دستور والتوقيع عليه بمنزل محمد نجيب في 2/نوفمبر1952م . وتكونت هيئة المكتب من الآتية أسماءهم (إسماعيل الأزهري للرئاسة ومحمد نور الدين للوكالة وخضر حمد للسكرتارية وخلف الله خالد لأمانة الصندوق وعبد الوهاب زين العابدين مساعداً لأمين الخزينة) وأعضاء كل من (فضل بابكر- علي هلال- حسن محمد صالح- بدوي مصطفي – حامد صالح المك – احمد أبو حاج – محمد احمد سوار الذهب وزاهر سرور السادات) وتكونت اللجنة التنفيذية من (حماد توفيق – ابراهيم المفتي – الدرديري احمد عثمان – ميرغني حمزة – مبارك بابكر زروق – حسن ابوبكر – احمد السيد حمد – محمد حاج الخضر- علي كمير – محمد امين حسين – علي أرو وعبد الماجد ابو حسبو)
وتم توقيع الإتفاقية في 12/فبراير 1953م وأجريت أول انتخابات ديمقراطية في السودان في الفترة من 6/أكتوبر 1953م وحتي فبراير 1954م وفاز الحزب الوطني الاتحادي باغلبية المقاعد وتكونت أول حكومة وطنية برئاسة السيد إسماعيل الأزهري وأنجزت مهام المرحلة الانتقالية في سنتين بدلاً من ثلاثة سنوات من سودنة وجلاء القوات البريطانية وتقرير المصير وتكونت لجنة للسودنة من ثلاثة أعضاء (محمود الفضلي رئيساً وعضوية كل من عثمان أبو بكر وابراهيم يوسف سليمان ) وقامت بسودنة الوظائف حيث كان مجموع الإداريين البريطانيين 140 إدارياً و8 ضباط بوليس و30 ضابط حربي وأقترح إسماعيل الأزهري أن تدفع لهم استحقاقاتهم المعاشية واقترح ما سمي بمال الفداء واشترك فيه جميع السودانيين حتي النساء والأطفال .
وتكونت لجنة للخدمة المدنية من (عبد الماجد احمد رئيساً وعضوية كل من أحمد متولي العتباني ومكي شبيكة ونصر الحاج علي ومستر موريس-مستشار الري) .
وفي جلسة البرلمان في 16 أغسطس 1955م صدر القرار التاريخي بجلاء القوات البريطانية من أرض الوطن وآخر فوج غادر البلاد في 10/11/1955م وسمي بذلك بعيد الفداء .
قام إسماعيل الأزهري بطواف شمل كل السودان شماله وجنوبه شرقه وغربه ووسطه وعلي ضوء ذلك نشرت جريدة الأيام بياناً في صفحاتها الأولي في 16 نوفمبر 1954م قال فيه (إن الرأي العام في السودان يميل نحو الإستقلال أكثر منه في أي وقت مضي) وقد أحدث بيان أزهري ردود فعل قوية في السودان فقال السيد محمد نور الدين وهو نائب رئيس الحزب الوطني الاتحادي (أنه لا يصدق أن يكون أزهري قد أدلي بهذا التصريح ) وعلق السيد الصديق المهدي بأنه يأمل أن يتمسك أزهري بهذه التصريحات وقال (وأضح أن الدعوة الاستقلالية تكسب المزيد من التأييد يوماً بعد يوم ) وقد باركت جريدة الأيام تصريحات أزهري في كلمتها وجاء فيها (يسرنا أن يجئ تصريح رئيس الحزب الوطني الاتحادي واضحاً كل الوضوح وأن يكون نصيراً للفكره الإستقلاية ونتمني أن يستطيع الرئيس أزهري إقناع حزبه بهذا الاتجاه الصائب ) وعلي إثر بيان أزهري تقدم الوزراء (ميرغني حمزة – خلف الله خالد واحمد جلي) باستقالاتهم من الوزارة وبعده جاءت حملت الصاغ صلاح سالم الإذاعية ضد الحزب الوطني الاتحادي وكان يرد عليه الإذاعي المعروف أبو عاقله يوسف .
في جلسة الأثنين 12/12/1955م تقدم نائب الفونج يعقوب حامد بسؤال للسيد إسماعيل الأزهري عن سماح الحكومة للطائرات الحربية الأمريكية بالهبوط في مطار الخرطوم وفي خطوات ثابته تقدم أزهري نحو المنصة وفي نبرات قوية جاء رده حاسماً (كلا : ثم كلا : لن يحدث هذا وسأعلن الاستقلال من داخل البرلمان) .
وفي جلسة البرلمان الاثنين 19/12/1955م تقدم النائب عبد الرحمن دبكة حزب أمه بالاقتراح التالي (نحن أعضاء مجلس النواب مجتمعاً – نعلن باسم شعب السودان أن السودان أصبح دولة مستقلة كاملة السيادة ونرجوا من معاليكم أن تطلبوا من دولتي الحكم الثنائي الاعتراف بهذا الإعلان فوراً ) وثناه العضو مشاور جمعة سهل وطني اتحادي وصوت بجانب اقتراح إعلان الاستقلال كل نواب المجلس ولم يشذ عضو واحد وسمي هذا الاقتراح بالقرار التاريخي والقي خطاب الحكومة مبارك زروق والقي خطاب المعارضة محمد احمد المحجوب .
وفي مساء نفس اليوم تقدم الحاكم العام روبرت هاو باستقالته وتكون مجلس السيادة علي النحو التالي :-
الدرديري محمد عثمان وطني اتحادي – احمد محمد ياسين وطني اتحادي – احمد محمد صالح حزب أمه – عبد الفتاح المغربي حزب أمه – وسرسيو ايرو ممثل الجنوب وبتكوين مجلس السيادة إكتملت سيادة السودان وتم الغاء الاستفتاء للشعب السوداني لخيار الاتحاد او الاستقلال .

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 11:09 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO