منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

نص ـ بقعة الايماض الشاردة

صامتا على الشط الكئيب يجتر مرارة الايام يحكي في لغة الحوار تناقض الاشياء وقتامة الافق الكئيب يلعق غصة الاشواق الحبيسة بين المد والجذر والبحر الهياج يرتاد المغاني التي عفها الرفاق

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-05-2012, 05:31 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 50
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول نص ـ بقعة الايماض الشاردة

صامتا على الشط الكئيب يجتر مرارة الايام
يحكي في لغة الحوار تناقض الاشياء وقتامة الافق الكئيب
يلعق غصة الاشواق الحبيسة بين المد والجذر والبحر الهياج
يرتاد المغاني التي عفها الرفاق وباضت في مفارقها العناكب
ويرنو فوق الجراح يحدق في المرايات العدم
وبثورة المفردات وعنفها يكابد الويلات جمر الانتظار
يلحف في السؤال عن نتوءات الضياع بالشارع الذي يغلي تمردا
وعن طباقات الهوية أي هوية والمثال معفر بالحما المسنون ووريقات الجنو ن
عبثا يرهف السمع عله يلتقط الاحايين المؤاتية
يستعيد من عباءة الوقت ملامح من شقوا للمسارب الف نافذة والف باب
وبين ركام التاريخ ينقب يبحث عن عبق مضى وعن سر طوته ذاكرة العذاب
ونماذج ترفد الراهن بوهج الايماض والاشراق تكرما
تهمي ديمة تغسل اردان المدينة وفحشها
يصافح في لوعة روعة الرواد تنوعا واستيعابا
يهيم في الصلوات براءة وتطهرا في محرابه وابريقه الفخاري يدندن بالذكر
يستبصر بين دقائق النظرات عوالما من وهج ورهق واستغراب
ميقاتنا عندما تصطف اسراب القطا في الضحى
تخاصر لوعة الافصاح
ووهج الصبابات القديمة
قالت وبالكف تشيح.... لك جسد المساء والاغراء وهيبة اللقيا
والتماعات البروق حين تزهو في العشيات خصوبة الرؤية
حينها يتحلق الشذاذ حول دائرة الحريق
كالفراشات اللعينة وارتال الحمقى وانصاف الرجال
يعلنون ميلاد ملذاتهم وبقايا العهر المدنس والضحكات الصفر والكسب الرخيص
وعلى مدارت المغيب تتراقص النجمات توغل خطوها على خارطة الطريق
انفاسك العطر وغاديات الغيم تنثر في الدواخل زخات اللهيب
تشعل الحقل بالانبات والايماض والعرق النبيل
تدلف نحو بهوك رؤي الانبياء وتصطفيك جواهر القيم السوامق
وتحط على كتفيك شارات القبول
والقوم في وجل وفي هم لذيذ يستحثون الخطى املا في الوصول
وتهزني ايقاعات الطبول وعلى مدارج النور
تتماوج النجمات رقصا غجريا وانسجام
فافنى ثملا بخمرك السحري واصطلامات العروج
مالي والنخيلات العجاف تغزل سعفها للهوى وحبات القصيد
تنسج من سهدها دررا تناغم وجعها القدسي تنتظر سردها الحلزوني
بين تضاد الدلالات وانفعالات الطين
حين توصد الريح مسامات الخروج
ينبلج الصباح من رحم الاستلاب يخترق الحشا
ويغني مع النوارس الراحلات في غربة الشفق الموله على شفاه الزمن الجحود
لم نعد تدمينا مرائي الموت والسحل والبربرية الملعونة
ولا ملامح العراة يسومون اللذة في مواخير الخنا
زمليني ايتها الريح المشبعة بالغيوم والدفء الوريف
فغدا سيكون موعدنا على ظلال الروح نحتسي نخب الفلاح
وغدا تنفك لزوجة الطين ويلفني خيط رفيع من اللطافة والترف الحلال




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:13 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team