منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

ضرورة احتواء الحريق ما بين الصوفية والسلفية قبل حدوث الكارثة

size="6"] نعم انها فتنة وقد لا تصيبن الذين ظلموا وطغوا خاصة وربما تعم الجميع فواجب الوقت يتطلب تضافر كل الجهود لاحتواء هذا الحريق الذي بدت بوادره تبرز على السطح فالفتنة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2012, 08:34 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 50
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول ضرورة احتواء الحريق ما بين الصوفية والسلفية قبل حدوث الكارثة

[size="6"]
نعم انها فتنة وقد لا تصيبن الذين ظلموا وطغوا خاصة وربما تعم الجميع فواجب الوقت يتطلب تضافر كل الجهود لاحتواء هذا الحريق الذي بدت بوادره تبرز على السطح فالفتنة الدينية والمذهبية داء من سبقونا من الامم نفكيف لنا نعالج الامر :وكيف نخلق ااستراتيجية وثقافة تخرجنا من نفق التعصب والتفاخر الجاهلي بتزكية انفسنا والادعاء بان كل حزب هو الفرقة الناجية .زعلينا ان نتوافق وان نتسامح ونعلو فوق الصغائر ونحافظ على تماسكنا الاجتماعي بعيدا عن الاستعلاء والتضخم الوهمي فالكل ينهل من ذات المنبع الصوفية والسلفية وانصار السنة هما الكتاب والسنة اذن الاشكال في فتصحيح فهمنا واعادة طريقة التعامل المغلقة وانتهاج سياسة التماس العذر كما قال الحكماء فلنتف حول ما اتفقنا عليه ولايعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا فيه ،وحتى نوفر الجو المعافى والسليم لادارة خلافتنا لابد من تسليط الضوء على ما حدث في حوش المولد من تصرفات حمقاء لا تشبه اهل القبلة واهل السودان والاعتماد على تصفية الخصوم بالعنف الذي ما شاب شيئا الا شانه وماكان الرفق في شيئ الا زانه عليه نقول ظل المتابعون للشان الديني في السودان يحذرون من مغبة التشدد والتشنج الاحمق والتعصب الاعمى للمذهبية المتزمتة باعتبارها اكبر افة مدمرة واخطر تحدى يواجه النسيج العامر من التسامح وقبول الاخر فمنذ بواكير انبثاق النور الاسلامي على السودان عبر الهجرة العربية او اتفاقية البق او بقيام سنار مظلة التحضر والثقافة الدينية الحقة ظل السودان والسودانيون يتعايشون في وئام ومحبة وحتى لسنوات خلت كانت هناك مساحة للعفو فلا افراط ولا تفريط حتى برز التيار السلفي بشتى لافتاته انصار السنة او السلفية او الجهاديين او غيره من النعوت استبشر الناس خيرا خاصة في تركيزهم على تخليص العقيدة الإسلامية من الشبهات والشهوات ولكن يعاب على الخطاب الدعوي لهذه الجماعة مجانبته للحكمة والموعظة الحسنة فهو عنيف و مستفز يغلظ الهنات ويضخم التجاوزات التي لا تخرج من اطار الفروع ومنطقة الخلاف الفقهي الذي يعر فيه القوم بعضهم بعضا بهذا النهج المتشدد لم تنجح دعوة السلفية او انصار السنة في استقطاب او تحبيب الناس في مذهبهم وبنظرة تحليلية للخطاب الدعوي نجد انه يسلك مسلك الفظاظة والتسفيه بل التكفير وارتكاب الاعمال الاستفزازية مثل ما حدث في قبة الشيخ ود الارباب بالعليفون وقبلها في ابوجنزير وغيرها، واخيرا في حوش المولد مما سبب في هلاك الارواح واصابة العديد من الابرياء ، ولا حول ولا قوة الا بالله فبدلا من ان يوظف المولد في تقوية الارتباط الديني واستلهام الدروس والعبر من السيرة المطهرة اصبح ساحة ليمارس فيها البعض عقده وفهمه القاصر الاحادي ومحاولة فرضه بالقوة لذا يتوجب علينا التوقف وتامل الموقف بتمعن وتركيز وان لا نكون ضحايا لاجندات واهواء لاخرين ،علينا ان نتصالح مع ذواتنا وان نبتكر طرقا اخرى للتعايش بدلا من التنابز بالالقاب وتضخيم فجوة الخصومة الان الجميع مطالبون بكف ايدهم عن ايذاء الناس وان يعفوا السنتهم عن فاحش القول وساقطه ،ولذلك نؤكد ان مثل التصرفات الرعناء لا تشبه السودانين ولا تسامحهم وبعيدة عن موجهات الدين الحق الذ ي يتمحور حول التي هي احسن والموعظة الحسنة والحكمة وهذا لايعني برمي اللائمة على فصيل معين فاقضية تطال الطرفين جمهور المتصوفة والجماعات الاسلامية ولكن المطلوب بالحاح هو خلق الحد الادنى من التعايش واحترام الاخر وقبوله، وعلى الدولة ان ان تدير الشان الديني بطريقة توفر الاحترام والامن لكافة ابناء الوطن فالفتنة بدات تطل براسها اذا لم يرجع الناس الى صوابهم فالمولد مناسبة للاستزادة من المنابع الصافية والتاسي بالسيرة الشريفة سلوكا وعملا ويجب ان تكو الاحتفالات مملوءة بحبه (صلى الله عليه وسلم) والتعاون ونبذ الفتن والعمل لمصلحة البلاد وتفويت الفرصة على المتربصين.نحن في حاجة الى نموذج من ثقافة الاعتدال والوسطية واشاعة حب الخير والحق والجمال بين الناس نتمنى من الجميع اعمال العقل والمنطق واحتواء الخلافات والاختلافات وتحويل ثقافة الاقصاء والكراهية الى مشاعر ايجابية تعكس قيم ومعاني الدين الأصيل والبعد عن الفتن لاسيما وان حرية التفكير والاعتقاد مكفولة شرعا وعقلا فقط علينا ان نجتهد معا في بناء رؤية تستهدف الارتقاء بالانسان روحيا وفكريا وثقافيا



[/size]


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 11:58 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team