منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

الغنـي والمغنـي

اسم الغني هو الاسم الباعث لأسماء الله الواسع والوهاب والرزاق والفتاح فسبحانه وتعالى لأنه غني وبيده مفاتيح كل شيء فانه وهاب ورزاق سأل الرسول عليه الصلاة والسلام أصحابه: أتدرون من

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2012, 05:47 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الغنـي والمغنـي

اسم الغني هو الاسم الباعث لأسماء الله الواسع والوهاب والرزاق والفتاح فسبحانه وتعالى لأنه غني وبيده مفاتيح كل شيء فانه وهاب ورزاق
سأل الرسول عليه الصلاة والسلام أصحابه: أتدرون من الغني ؟ قالوا : هو من كثر ماله فقال لهم : ارض بما قسمه الله لك تكن أغنى الناس
فالغني بالإسلام هو من استغنى عن الناس وافتقر لله عز وجل فأجمل فقر في الدنيا هو الفقر لله
والزهد هو أن تكون مما في يد الله أوثق مما في يدك
هو الغني ومن كمال غناه انه يعطينا من قبل أن نسأله فقد قال احد الصالحين ( اللهم أعطيتنا من قبل أن نسألك فكيف إذا سألناك )
كما انه من كمال غنى الله عز وجل استغناءه عن الصاحبة والولد والشريك والند فهو الغني الذي يحتاج له كل مخلوق وهو المستغني عن الكل ( اللهم أغننا بالافتقار إليك ولا تفقرنا بالاستغناء عنك فانك أنت الغني )
فكل معطي لا بد أن ينقص ملكه بهذا العطاء إلا الله عز وجل فمهما أعطى فلن ينقص ذلك من ملكه شيء فهو حقا الغني فغنى الله ليس كغنى البشر بل هو سبحانه غني وعطائه لا ينفذ.
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ) وهذا المعنى من المعاني الصعبة التي لا يستشعرها كثير من الأغنياء فكيف يشعر صاحب الملايين انه فقير إلا إذا استشعر أن الفقير ليس فقير المال ولكننا جميعا أغنياء وفقراء نفتقر إلى رحمة الله عز وجل والى لطفه ومغفرته فلو انك تملك كل أموال العالم ولكنك بعيد عن رحمة الله ومغفرته فكيف فلن تستطيع ان تحيا في هذه الدنيا فأنت إذا أصابتك شوكة تحتاج إلى رحمة الله لإخراج هذه الشوكة من جسدك وإذا لم يأذن الله لهذه الشوكة بالخروج فلن يقدر كل البشر حتى ولو اجتمعوا على إخراجها
فالإنسان يحتاج إلى رحمة ربه في حياته ومماته فأنت بحاجة إلى رحمة الله في قبرك لينجيك من عذابه ويفسح عليك في قبرك

ومن سعة غناه سبحانه وتعالى أن بيده خزائن السماوات والأرض فهو يعطي ابن آدم منذ أن خلق أباهم آدم عليه السلام وعلى الرغم من هذا الكم الهائل الغير منقطع من النعم والعطايا إلا أن خزائن الله لم ولن تنفذ وهذا اكبر دليل على أن الله هو الغني فهو يملك كل شيء ومستغني عن كل شيء سبحانه

فالله هو الغني الذي بسط لك الرزق والخير منذ أن كنت جنينا في بطن أمك وقبل أن تعرف السؤال والطلب والرزق وتعرف معنى المال وقيمته ولذلك دعا احد الصالحين ربه فقال : ( اللهم اكلأنا كلأه الطفل الوليد الذي لا يعرف ماذا يريد )
واستمر في العطاء والرزق طوال حياتك وبسط لك الخير في قبرك فجعله روضة من رياض الجنة كما أن عطاءه استمر إلى يوم القيامة فأدخلك الجنة برحمته
( اللهم يا من رحمة الأجنة في بطون أمهاتها ارحمنا وارزقنا )

ولكن ما معنى المغني ؟
المغني: هو الذي يجعلك غنيا وهو يغني المؤمن والفاجر
وهو الذي أغنى عباده فرزقهم وكفاهم ذل السؤال
فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام لأصحابه: ( بايعوني على أن لا تسألوا الناس شيئا حتى لو سقط سوط أحدكم فلا تقل أعطيني إياه )
فالله قد رزقنا القوة والعافية وكفانا ذل الاستعانة بالغير ولكننا عطلنا هذه النعم وأخذنا نستعين بقوة غيرنا على الرغم قدرتنا على القيام بالاعمال فاستعنا بقدرة غير القدرة التي منحها الله لنا ولذلك أبدلنا الله القدرة والعافية بالكسل والعجز وهذا ما يعاني منه أكثر الناس في وقتنا هذا وهو الإحساس بالوهن والكسل وذلك لأنهم لم يستفيدوا من قدراتهم واعتمدوا على الخدم والحشم في انجاز كل أعمالهم .

وهو المغني الذي أغنى الناس عن الناس فجعل حوائجهم عنده

وهو المغني سبحانه الذي أغنى بعض الناس بدينه وإيمانه عن متاع الدنيا فتكون حاجته في هذه الدنيا ومبتغياه رحمة ربه فقد قال عليه الصلاة والسلام : ( من كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه )
وهذا ما كان عليه سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عندما ألقاه قومه في النار فجاءه جبريل عليه السلام وهو في الهواء فقال ك يا إبراهيم ألك حاجة فرد خليل الرحمن : أما لك فلا وأما لله فبلى
قال ذلك بعد ان ملأ غنى الله قلبه فاستغنى به عن غيره
اللهم إنا نسألك بأنك أنت الغني أنت تغننا بحلالك عن حرامك وبك عن من سواك



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:42 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO