منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > قسم المواضيع المكررة والمحزوفة

على قارعة الطريق نبيع اسلاميتنا ...

على قارعة الطريق ..تجد العالم امامك ماثلا ، يباع امامك من ملابس ،خضار،و.... حتى يخيل اليك ان المحلات اغلقت و فتحت جدرانها في الطرقات ( و تلك مشكلة اخرى..)

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-02-2012, 11:42 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول على قارعة الطريق نبيع اسلاميتنا ...

على قارعة الطريق ..تجد العالم امامك ماثلا ، يباع امامك من ملابس ،خضار،و.... حتى يخيل اليك ان المحلات اغلقت و فتحت جدرانها في الطرقات ( و تلك مشكلة اخرى..)



لكني تعلمت ان اكتم دهشتي واندهاشي كلما رأيت ذلك و اعزي نفسي بان تلك هي الطريقة الوحيدة لهؤلاء الباعة لاعالة اسرهم و اطعام عائلاتهم و..




لكني ما استطعت ان اكتم صدمتي و انا ارى امام الجزر و البطاطا و الطماطم و .... الجنب للجنب و بالموازة معهم يباع كتاب اقدس من كل الكتب
يباع " القرآن الكريـــــــم " على حافة الطريق ،على طريق سوقي تتلمسه كل الايادي للمساومة على ثمنه و المقايضة عليه و...و تتقاذفه ايادي الباعة لقبض ثمنه و احصاء ربح النهار و..



احقا لا يلمسه الا المطهرون ،احقا نبيع الفرقان على قارعة الطريق و نشتري بكلام الله ثمنا قليلا و بخصا اقل ..


ما يُــوجعني حقا ،اني حين انحنيت لارى ما ي،يُــباع مع المصاحف ما رأيت غير كتب الدين و الفقه و السنة و... اشرطة التجويد و الاناشيد مرمية بعشوائية..


الحسرة لا تزال في صدري تقبضه و الله ،الحيرة مازالت في قلبي تعصره و ربي ، و الخيبة لن تزول من عقلي ترهقني و حق الله ..


اتذكر و انا استرجع صور المصحف على الطريق مقولة لشخص يُقال عنه انه فاعل في الحياة السياسية و الدينية في الجزائر حين بدأ يكتب كتيبات عن الدين فقال : " انها اليوم تجارة رابحة "


فهل تجارة رابحة اليوم بيع كلام الله على الطرقات ؟؟؟


ارى الروايات الادبية و المجلات و حتى الجرائد متى عرضت للبيع يحرص صاحبها مهما قلت امكانياته ان يعرضها في افخم مكان و ارقى منظر و...


و حتى اصحاب اشرطة الموسيقى العابثة و مزامر الشيطان حين بيعونها حتى في الشارع يحرصون على ترتيبها و العناية بها و...


لكني و حق الله اتذكر أني كنت مرة في ولاية ( احسبها من كبريات المدن الجزائرية ) سمعت في السوق تجويدا رائعا بصوت عذب فاتجهت لصاحب المحل اطلب ال cd فأشار الي خارج المحل : ابحثي هناك عن الشيخ " الغامدي " ،و هناك وجدت كل الاشرطة مبعثرة بفوضى غريبة و مزعجة..
و صاحب المحل في الداخل يضون العباءات الإسلامية للرجال و الحجابات المستورة للنساء و...


او ليس كلام الله احق ان يصان و يعتنى به و يحفظ ؟




اقسم بالله العظيم ،اننا لو رأينا القرأن يباع على اقرعة الطرق في بلاد الكفر لقلنا ان هي الا اهانة للاسلام و المسلمين و حملة متعمدة ضد الإسلام و....ثارت ثائرتنا و طالبنا بالاعتذار و قاطعنا و...

لكن،الحملة من عقر ديارنا و من خلف ايدينا تٌــحاك ،و من جيوبنا ندفع ثمن المصحف الذي نشتريه من الطريق ..فتزدهر تجارة البائع و يتأكد ان تجارته رابحة و مثمرة
و يزداد ايمانا بها و بما يفعل ...فواحسراتاه



ونحن من حيث ندري او لا ندري نضرب بعرض الحائط قوله العي القدير " إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ "

اطلت كلامي و ادرك ذلك لكن ،بصدق هي اختصار و اختزال شديد لما يدور في خلدي كلما رأيت المصحف الكريم يباع في ارصفة شوارع اسلامية ..

لم انتشرت الظاهرة بشكل صارت رؤيتها امرا طبيعيا ؟؟؟
لم يقبل الناس على شراءها ؟؟
لكل رأيه في الظاهرة لكني اريد فعلا ان استفسر منكم و معا عن اسباب السقوط الحر الكبير لقيمة المصحف و تلاوة الذكر الحكيم ..

تساؤلات كثيرة هي ما اريدها ...لكني افضل الوقوف هنا لحين معرفة رؤياكم و آرائكم ..



في الختام تقبلوا بالغ احترامي و كل ودي ..

دمتم في حفظ العزيز الرحيم

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO