منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > المنتدى المصري



واصل الكاتب الكبير، الأستاذ محمد حسنين هيكل، شهاداته على عصر الرئيس

واصل الكاتب الكبير، الأستاذ محمد حسنين هيكل، شهاداته على عصر الرئيس السابق حسنى مبارك ، حيث كشف عن أن تمرد الأمن المركزى عام 1986، كان علامة حاسمة فى حقبة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-02-2012, 06:53 PM
غربة و شوق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 20,922
معدل تقييم المستوى: 28
غربة و شوق is on a distinguished road
موضوع منقول واصل الكاتب الكبير، الأستاذ محمد حسنين هيكل، شهاداته على عصر الرئيس

واصل الكاتب الكبير، الأستاذ محمد حسنين هيكل، شهاداته على عصر الرئيس السابق حسنى مبارك

، حيث كشف عن أن تمرد الأمن المركزى عام 1986، كان علامة حاسمة فى حقبة النظام البائد، وأنه – أى هيكل- سأل مبارك ذات يوم: ماذا لو تمرد الجيش على سلطته؟ فأجابه مبارك قائلا: "زمن الانقلابات العسكرية انتهى".

أضاف هيكل فى الحلقة التاسعة من كتابه "مبارك وزمانه.. من المنصة إلى الميدان" التى تنشرها جريدة الشروق فى عددها الصادر صباح اليوم الخميس، إن نشاط مبارك الخارجى فى حقبة التسعينات، كان موجهًا للولايات المتحدة فقط، حتى أصبحت زيارتها بالنسبة له "حجًا" سنويا منتظمًا إلى واشنطن، موعده الربيع مع كل رئيس أمريكى.

وحكى هيكل أنه قال لـ"أسامة الباز" مستشار الرئيس السابق، أن عددًا من ساسة أوروبا لم تريحهم زيارات مبارك لعواصمهم، وأنه –أى هيكل- طالب"الباز" بأن يقول لمبارك إنه سمع الرئيس الفرنسى "ميتران" يعبر عن شعوره بهذا الموضوع، وأن باريس أهم من أن تكون محطة على الطريق إلى واشنطن، بمعنى أن زيارة مبارك لفرنسا يجب أن تكون زيارة رسمية، وليس كمحطة استراحة على الممر إلى أمريكا.

يضيف هيكل: "سمعت الرئيس الفرنسى يقول إنه يريد أن يرى لهذه اللقاءات جدول أعمال مفيدًا للبلدين، بحيث يجرى الترتيب له قبل أى لقاء بدراسات خبراء ومناقشات وزراء خارجية".

قال هيكل –فى كتابه- إن الرئيس الفرنسى اشتكى من أن معظم لقاءاته مع مبارك، لم تكن جلسات سياسية، وإنما مجرد مناسبات اجتماعية تحكى فيها الحكايات، وتطول الروايات، ومعظمها مما يدخل فى باب "النميمة" عن ساسة عرب آخرين، يحكيها مبارك من باب التندر والسخرية.

تحدث الكاتب الكبير عن أجواء فترة الرئاسة الثالثة، حيث انفجر تمرد الأمن المركزى يوم 25 فبراير عان 1986، وانفلت الأمن، وانكشف الساتر عن المستور، واضطر مبارك إلى الاستعانة بالقوات المسلحة لاستعادة زمام السلطة.

ببعض من التفسير حول هذا الموقف فى حقبة مبارك، قال هيكل: "صحيح أن استعادة السلطة تحققت فى ظرف أسابيع، لكن النتائج التى ترتبت على واقعة تمرد الأمن المركزى، أحدثت شرخًا أكبر من مجرد تمرد قوات نظامية على سلطة الدولة، كما أنها –فى آثارها- أبعد من أن تنتهى بنزول القوات المسلحة إلى الشوارع، وأن هذا الموقف أوضح للولايات المتحدة، ولدول أخرى، أن مركز مبارك فى السلطة ليس بالثبات الذى تصوروه بعد فوزه بالرئاسة مرتين.

ووفقا لهيكل، فإن مبارك أجرى اتصالا هاتفيا به، بعد أن كتب مقالا فى جريدة "أخبار اليوم" ذكر خلاله أن تمرد الأمن المركزى يعكس أحوالا، لا يصح النظر إليها باعتبارها قضية أمن، وإنما لا بد من النظر إليها كقضية أوضاع اجتماعية أكثر بعدًا وعمقًا، لكن مبارك خلال اتصاله الهاتفى مع هيكل، لم يكن من أنصار هذا الرأى، قائلا له: "أنت علّقت على هذه الحادثة بأكثر من حجمها.. وأنا شخصيا لم أقلق، وكنت أعرف من أول لحظة فى مقدورى أن أطبّق" هذا الوصف الذي استعمله مبارك" تمرد الأمن المركزى بالقوات المسلحة" لكن حين سأله هيكل: وماذا لو تمردت القوات المسلحة، فكيف يمكن تطبيق تمردها؟ أجابه مبارك بعد تردد قائلا: "زمن الانقلابات العسكرية انتهى".

تطرق هيكل إلى الخلاف الذى وقع بين مبارك والمشير عبدالحليم أبو غزالة وزير الدفاع وقتها، وقائد القوات المسلحة، بعدما شعر مبارك بأن أبو غزالة يرى نفسه أجدر منه بالرئاسة، لكن الأخير نفى لهيكل صحة هذه المعلومات التى يبلغها البعض لمبارك، وأن رئاسة الجمهورية ليست ضمن اهتماماته، وأنه لو كان الاستيلاء على السلطة مطروحًا بالنسبة له، لما احتاج الأمر أكثر من ضابط، ولو حتى برتبة ملازم، يذهب إلى استديوهات الإذاعة والتليفزيون، ويلقى بيانا باسمه –أى باسم
أبو غزالة- وتنتهى القصة فى خمس دقائق، ووقتها الشعب سيرحب، وكان العالم عليه أن يقبل ذلك.

تذكر هيكل حين كتب مقالا فى "أخبار اليوم" تحت عنوان "صُنع القرار السياسى المصرى الآن"، لكن مبارك انزعج من مما كتبه هيكل، حيث أبلغ المهندس حسب الله الكفراوى آنذاك هيكل، بأنه وضع مبارك فى موضع التلميذ، وأنه "قرمع" أصابعه بسن المسطرة، وبهذه الكلمات أنهى الكاتب الكبير حلقته التاسعة، منوهًا عن الحلقة القادمة بأنها ستسلط الضوء على حرب الخليج، وعلاقة مبارك بها.

رد : جلال راغب ( شاعر واسير الحب ) بالاهرام

02-02-2012 09:20ص


كنت فين من زمان


ليه هيكل جاي الوقت ويحكي ولم يحكي لنا من قبل ايام مبارك ليه التشويه والغطرسة وتشويه صورة بلد امام العالم مقابل حفنة من الفلوس كنت فين انت ومكانك فين من زمان وحضرتك بتحج فين انا لايعنيني مبارك ولا انت انا بصدد بلد مصر الكلام كتير والتشويه كتير والكل شاهد علي العصر وهو اصلا شاهد ماشفش حاجة
مصر الاول ياهيكل االلي عملتك يا هيكل





المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 02:10 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team