منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



لا خيار للمغترب إلا الاغتراب!!

لا خيار للمغترب إلا الاغتراب!! * أحمد علاء الدين أميرة .. شابه سودانية واعية .. واعتز بمعرفتها وهي إنسانة مثقفة وعلى قدر عال من التعليم , كما أنها صديقة عزيزة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-18-2015, 03:00 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول لا خيار للمغترب إلا الاغتراب!!

لا خيار للمغترب إلا الاغتراب!!
* أحمد علاء الدين
أميرة .. شابه سودانية واعية .. واعتز بمعرفتها وهي إنسانة مثقفة وعلى قدر عال من التعليم , كما أنها صديقة عزيزة من الدرجة الأولى وأخت جميلة تبدي الخير لكل من يعرفها عن قرب .. تبادرني دائما لحظة التواصل معها بسؤالها العفوي المباشر من باب المحنة والمعزة الزائدة أنت يا أحمد علاء الدين مالك ما قاعد تجيء السودان خايف من شنو؟ ولا شك أنها لم تجد الإجابة الشافية مني حتى الآن وذلك لسبب بسيط جدا هو أنني شخصيا لا أملك جوابا لسؤالها المهم وفاقد الشيء لا يعطي .. وبتفاؤلي المعهود ونرجسيتي الزائدة..سرحت بفكري بعيدا في عالم ودنيا المغترب السوداني .. البقرة الحلوب قبل أن يجف ضرعها وذلك في الزمن الجميل الذي مضى ورحل, وطفت بخيالي الواسع في دنيا وعالم هذا المغترب في الماضي وما كان يجده من هيبة ومحبة وتقدير حتى في أغاني البنات ..سجم البنات ختنوا الدرب وعلى الرجال أعلنوا الحرب, وسجم البفكر في العرس من غير بطاقة مغترب , جيبوا أخضر ما يبس وشنطو مكبوسات كبس حال السرور المغترب.. يا سلام فقد كان ذلك في منتصف السبعينات والثمانيات,ويا سلام أيه الأبهة دي يا أحمد علاء الدين .. وبعملية حسابية بسيطة وخاطفة تعقبها ابتسامة متفائلة ونظرة شاخصة نحو مستقبل أفضل كان المغترب يرجح خيار الاستمرار في الاغتراب لبضع سنوات إضافية على خيار العودة (الطوعية) النهائية إلى البلد، وكانت مبررات مثل هذا الخيار (القرار) موضوعية ومقنعة جداً.. جداً بالمقارنة مع صعوبة فرص تحسين الوضع محلياً .. فليس هنالك مبرر أكثر أقناعاً وموضوعية من ارتفاع مستوى الدخل المادي ورفاهية المعيشة وإمكانية خلق فرص ومشاريع محلية في المستقبل تدر على المغترب دخلاً مادياً ثابتاً يقيه شر نوائب الدهر عند عودته النهائية .. كان هذا هو حلمنا وحلم المغترب في الماضي .. وأما اليوم فقد تبدل الحال وتبددت الأحلام الوردية .. لا حول ولا قوة إلا بالله .. تغير منطق معظم المغتربين في استبعاد فكرة العودة النهائية إلى البلد من منطلق أن شيئاً أفضل من لا شيء.. وأن الريالات القليلة التي تذهب في الإيجارات، والمرتبات الشحيحة التي تتبخر بسبب غلاء المعيشة أفضل من المصير المجهول الذي ينتظرهم في السودان ! .. وعندما يشتكو المغترب لأهله وذويه من تبدل الأحوال من السعة إلى الضيق وكيف أن بناء منزل أو عمل مشروع صغير قد أصبح أمراً في عداد الأحلام .. تلفحه الإجابة الجاهزة المستنكرة: (طيب ما ترجع بلدك .. القاعد ليها شنو.. ههههه ) ؟! .. بينما الإجابة هي أنه لا يملك الخيار.. فهو يستمر في البقاء خارج وطنه لأنه ببساطة يخاف أن يصبح مشرَّداً في وطنه ومتسولا بين أهله ! .. كيف لا وجميع أبواب الوطن مغلقة في وجهه .. بدءاً بأبواب سفارات السودان التي لا ترحب به إلا إذا أتاها (دافعاً) ومستسلماً لدفع الرسوم والجبايات .. ومروراً بأبواب جهاز المغتربين .. وانتهاء بأبواب الاستثمار التي لا تفتح إلا بعد رحلة مع الروتين والعراقيل الإدارية و(الدفع ) الطويل والثقيل ! .. و حتى وإن حدث وانفتح باب الاستثمار في وجه المغترب فإنه يبقى (معصلج) !.. أما الحكومة يا سلام .. فليس لها حضور يذكر في علاقة المغترب السوداني بالدولة التي يغترب فيها، كما أنه ليس لها دور إيجابي في عقود واتفاقيات العمل المبرمة بين آلاف الأطباء والمهندسين ودكاترة الجامعات وأساتذة المدارس وغيرهم والدول التي يعملون فيها .. و مع ذلك هي - أي الحكومة - أول من يمد يده للمطالبة بحقه في أموال المغترب الذي لن يعود حتى يأمن على رزقه في هذا البلد، و لن يأمن على رزقه حتى تعترف الدولة بحقه عليها قبل أن تطالبه بحقوقها عليه ! ويا سلام يا أميرة ولا خيار للمغترب إلا مواصلة الاغتراب بقدر المستطاع إن كان في عمره بقيه !! . والله المستعان.
نرجسه
كلمات : صلاح حاج سعيد
*****
من طيف ملامح
ياتو شئ
إنت الجمال أداك
خواصو
وكل شي
كل زول يشوفك
ينتشي
تلاقي فرح الدنيا
كلو على وشيه


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 02:30 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO