منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



حقيقة ما يسمي بالتنظيمات الاسلامية ( الجزء الاول )

اولا : الانسان المسلم و العربي خاصة , و مع مرور الازمان اصبح يري في الاسلام شعارات اكثر من عبادات , لهذا لم يعد يستطيع ان يمييز بين من هو

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-18-2015, 08:50 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول حقيقة ما يسمي بالتنظيمات الاسلامية ( الجزء الاول )

اولا :
الانسان المسلم و العربي خاصة , و مع مرور الازمان اصبح يري
في الاسلام شعارات اكثر من عبادات , لهذا لم يعد يستطيع ان
يمييز بين من هو المسلم و ما هي اخلاق المسلم و ما هي حدود
تصرفات المسلم في ظل شرائع و نصوص ربانية مجبرة يجيطها
الجزاء .

و بين من يتخذ الاسلام طريقا و يريد ان يحقق مآرب و مصالح خاصة
باسم الاسلام .

ان كل الحركات و التنيظمات ( الاسلامية ) التي نشأت في ظل ظروف
معينة كانت منفصلة تماما عن الفكر الاسلامي الصحيح الذي يستمد شرائعة
من القران و السنة النبوية الشريفة .

بل ان هذه التنظيمات ( الاسلامية ) خرجت من عباءة السير علي منهاج الاسلام
المعروف , الي التنظير الديني الوعظي والإرشادي و الفتوي الفردي , بل انها
نشأت علي منظور التمرد علي الواقع الاجتماعي و السياسي اكثر , بمفهوم
يبتعد عن كل ما هو مشروع في الاسلام الحنيف .

نال الفشل من كل الحركات ( الاسلامية ) التي ظهرت عبر التاريخ بعد عهد قوة الاسلام
الحقيقي , وكان سبب هذا الفشل يكمن في انها لم تستطع ان تقدم مشروعاتها السياسية
و الاسلامية مكشةفة للشارع الاسلامي .

و عندما افاقت من غفلتها لم تجد امامها الا قضية واحدة تتشارك معها و المجتمع الناغم
علي اوضاعه الاجتماعية و السياسية ( الجهاد ) .

فكان ( الجهاد ) عو العامل المشترك و البؤرة التي حركتها تلك التنظيمات لكي تعود
الي استقطاب الشارع و تمارس مخططها و تحقق مصالحها .

ثانيا :
بعد خمود نيران الحرب العالمية الثانية , و انطفأ سراج الامبراطورية البريطانية العظمي
ظهرت امريكا منتشية بعد الحرب كقوة لعبت دورا محوريا في المساعدة في انهاء
الحرب لصالح الخلفاء .

و لكن كانت هناك قوة عسكرية جبارة خلفتها تداعيات الحرب , كما كانت لنشاة امريكا
في ظروف العصابت التي استوطنتها , و الرأسمالية التي تتحكم في قواعدها , كان
لا بد من ايجاد عدو يقاربها و يشغل الشعب المؤمن بفكرة الابطال و الدولة
العظمي .

فوجدت في الاتحاد السوفيتي الضالة المنشودة , فروجت لهذا بعنف و استغلت
حتي السينما التي كانت تنمو سريعا في تلك الفترة لبث الافكار العدوانية ضد
الاتحاد السوفيتي حتي بات الشيطان الذي يريد القضاء علي الاسر الامريكية .

حتي استمرت حرب ما يسمي ( بالحرب الباردة ) لسنوات طويلة ازدهرت فيها
صناعة الاسلحة اسلوب الاغتيالات و تقنيات التجسس و الاتصال , و نال اعالم الثالث
نصيبة من هذه الحرب باستنزاف موارده و نفطه بسبب الخوف الذي نشرتة امريكا في
تلك الفترة التي حتي انتهت بتفكك الاتحادالسوفيتي.

وجدت امريكا و حلفائها انفسها وسط وجود لمخزون اسلحة يفوق التصور و جنود باعداد
هائلة و جواسيس و قتلة اصبحوا بل عمل مما يهدد حتي الحياة الاجتماعية و السياسية
في الداخل .

فكان لا بد من ايجاد عدو وهمي اخر , فخرج مفكروا المخابرات باسطورة ( خطر الاسلام
علي الغرب ) .

و كما حدث مع الاتحاد السوفيتي , نال نصيب اكبر في ابراز الاسلام و المسلم في صورة
مبيد لا رحمة لها يريد القضاء علي الحضارة و الوجود الغربي الكافر .

الا انهم وجدوا عدم الانسياق التام للترويج لفكر ( الاسلام عدم الغرب ) لدي بعض الدول
الاسلامية فاعادة اسلوب و صياغة الموضوع الي ( الارهاب ) .

و بهذا استطاعوا حتي تجنيد بعض الدول العربية التي رأت في كلمة ( الارهاب ) خطرا يتهدد
مصالحها و وجودها و كان التصديق العمياني مبشرا لامريكا و حلفائها بظهور عهد جديد
من الحروب القصيرة طويلة الامد .

تتبع >>>


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 09:02 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO