منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



سبحان الله .. شتان بين هذا وذاك!!

سبحان الله .. شتان بين هذا وذاك!! * أحمد علاء سبحانه الله .. تبددت الأمور .. وتغيرت الأحوال .. وشتان ما بين الماضي والزمن الجميل, والحاضر التعيس الذي نعيشه والمستقبل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2015, 11:22 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول سبحان الله .. شتان بين هذا وذاك!!

سبحان الله ..
شتان بين هذا وذاك!!
* أحمد علاء
سبحانه الله .. تبددت الأمور .. وتغيرت الأحوال .. وشتان ما بين الماضي والزمن الجميل, والحاضر التعيس الذي نعيشه والمستقبل المجهول الذي لا نعلم ولا ندري عنه شيئا , في الماضي السعيد والزمن الجميل لم تكن هنالك هواتف جواله وتليفونات ثابتة للتواصل بين الجيران والأهل والأقارب ورغم ذلك كان التواصل الأسري والاجتماعي والزيارات اليومية والسؤال اليومي عن الأهل والأقارب والجيران شيء حتمي وواجب مقدس مع اطلالة كل فجر جديد , واليوم " لا حول ولا قوة إلا بالله " كل فرد من أفراد الأسرة من الكبير إلي أصغر الأطفال يقتني في يده أنواع شتى من الهاتف الجوال ورغم ذلك انعدم التواصل الأسري وانعدم السؤال وانعدمت الحميمية عن الأهل والأقارب حتى في الأعياد والمناسبات أو بالكاد برسالة نصية منقولة أو متداولة لا تفهم مغزاها ومعناها ولا تعرف مصدرها وهي تمر من حولنا مرور الكرام ... في الماضي والزمن الجميل كان الزواج تقليديا وخد بنت عمك بلا هو أو يتم اختيار العروس للعريس بواسطة أمه وأخواته وخالاته وعماته وجيرانه ومع ذلك فهي "أي العروس" تصبر عليه كما يصبر عليها ومشكلاتهما لا تخرج إطلاقا عن نطاق الأهل والأقارب، رغم أنهما في الأغلب يعيشان في منزل أهل الزوج، واليوم فالصورة مقلوبة تماما, يراها وتراه وتحدثه ويحدثها الساعات الطوال على الهاتف والواتســـاب ويعيشان مرحلة الخطوبة ومن ثم يحددان موعد الزواج ورحلة شهر العسل معا، وبعد شهور بسيطة من الزواج تصرخ الزوجة : أريد حلا .. أنقذوني هو ليس فارس أحلامي الذي تمنيته، ويصرخ الزوج : هي ليست فتاة أحلامي التي تمنيتها ... في الماضي والزمن الجميل لا أجهزة استقبال "ريسيفرات" ولا قنوات تليفزيونية متعددة تعج بها الفضاء الواسع ولا شاشات بلازما كما هو اليوم, وعلى الرغم من ذلك كان أفراد الأسرة يتحلقون جميعا بدفء وحب أمام جهاز مذياع صغير من نوع توشيبا أو سونى وبالكاد تسمع صوته لضعف بطاريته واليوم حدث ولا حرج في البيت الواحد تجد أكثر من جهازي تليفزيون وشاشات بلازما بأشكالها وألوانها الأنيقة وللأسف لا إحساس بجمال الحياة ودفء الأسرة الواحدة .. ورحم الله الشاعر عبيد عبد الرحمن حين قال :-
حليل زمن الصبا الماضي
حليل زهر الحياة الزاهر
حليل زمن الحبيب راضى
وحليل زمن الهوى الطاهر
حليل الماضي وايامو
حليل الرونق العامر
حليل زمن الحبيب طايع
حليل زمن الحبيب آمر
زمنا الكنا لا ندرى
بما كان الزمن ضامر
والله المستعان. أع


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:19 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO