منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



اهداء لبنات الاربعين

ﺗﻈﻦ ﻓﺘﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻭﺁﻧﺴﺎﺕ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻦ ﻭﺍﻟﺨﻤﺴﻴﻦ ‏( ﺭِﺟْﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺭِﺟْﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒﺮ ‏) ﻭﺃﻥ ﻏﺎﻳﺘﻬﻦ ﺭﺅﻳﺔ ﺃﺣﻔﺎﺩﻫﻦ .. ﻟﻜﻦّ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻦ " ﻳﺎ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2015, 11:22 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول اهداء لبنات الاربعين

ﺗﻈﻦ ﻓﺘﻴﺎﺕ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻭﺁﻧﺴﺎﺕ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻦ
ﻭﺍﻟﺨﻤﺴﻴﻦ
‏( ﺭِﺟْﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺭِﺟْﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒﺮ ‏)
ﻭﺃﻥ ﻏﺎﻳﺘﻬﻦ ﺭﺅﻳﺔ ﺃﺣﻔﺎﺩﻫﻦ ..
ﻟﻜﻦّ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻦ " ﻳﺎ ﺯﻫﻮﺭ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺗﻔﺘّﺤﻲ"
ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻋﻤﺮﻳﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻭﻓﺘﻴّﺔ
ﻣﻦ ﻭﺻﻞ ﺃﻋﺘﺎﺑﻬﺎ ﻓﺘﺤﺖ ﻟﻪ ﺑﺎﺑﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻀﺞ ﻭﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻭﺣﻼﻭﺓ
ﺍﻟﺮﻭﺡ.
ﻧﺴﺎﺀُ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﻦ ﻳﻨﺎﻓﺴﻦ ﻣﻦ ﻳﺼﻐﺮﻫﻦ ﺟﻤﺎﻻً ﻭﺃﻧﺎﻗﺔً ﻭﺟﺎﺫﺑﻴﺔ
ﻭﻣﻦ ﻻﺯﺍﻟﺖ ﻣﻨﻬﻦ ﺗﺤﺘﻔﻆ ﺑﺮﺷﺎﻗﺘﻬﺎ ﻓﻬﻲ ﺍﻟﻤﺘﺮﺑﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﻋﺮﺵ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ
ﻧﺴﺎﺀ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﻳﻬﺘﻤﻤﻦ ﺑﺄﻧﺎﻗﺘﻬﻦ
ﻭﻋﻄﺮ ﻣﺴﺎﺋﻬﻦ
ﻭﺟﻤﺎﻝ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺘﻬﻦ
ﻭﻳﺘﻔﻘﺪﻥ ﺷﻌﺮﻫﻦّ ﻗﻠﻘﺎً ﻣﻦ ﺑﺮﻭﻕ ﺍﻟﺸﻴﺐ
ﻣﺎﺯﺍﻟﺖ ﺍﻷﻣﻬﺎﺕ ﻣﻨﻬﻦ ﻳﺘﺪﻓﻘﻦ ﺣﻨﺎﻧﺎً ..
ﻭﺍﻟﺸﺎﻋﺮﺍﺕ ﻣﻨﻬﻦ ﻳﺒﺪﻋﻦ ﺷﻌﺮﺍً ..
ﻭﺍﻟﺮﺳﺎﻣﺎﺕ ﻣﻨﻬﻦ ﻳﻠﻮﻥّ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺑﻔﺮﺷﺎﺗﻬﻦ ..
ﻭﺍﻟﺒﺎﺣﺜﺎﺕ ﻣﻨﻬﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺣﻤﺎﺳﺎً ﻹﺻﺪﺍﺭ ﺟﺪﻳﺪ..
ﻧﺴﺎﺀ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﻦ ﻻﺯﻟﻦ ﻗﺎﺩﺭﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺣﻠﻮ ﺍﻟﻜﻼﻡ
ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺜﻨّﻲ
ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻐﻨّﻲ ﻭﺑﺚّ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻓﻲ ﺟﻤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻠﺤﻈﺎﺕ ..
ﻧﺴﺎﺀُ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﻗﺎﺩﺭﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﺤﻠﻮﻯ
ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻁ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻭﺟﻤﻊ ﺍﻟﺬﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺤﻤﻴﻤﺔ ﻓﻲ ﺻﻨﺪﻭﻕٍ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ !..
ﻧﺴﺎﺀ ﺳﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﻦ ﻻﺯﻟﻦ ﻭﺩﻭﺩﺍﺕ ﻭﻟﻮﺩﺍﺕ
ﻗﺎﺩﺭﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﻭﺍﻹﺭﺿﺎﻉ ﻭﺍﻟﺴﻬﺮ ﻭﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻷﻭﻻﺩ ﻭﺍﻷﺣﻔﺎﺩ ﺑﺤﺐ
ﻣﻀﺎﻋﻒ.
ﻫﻞ ﻻﺯﺍﻝ ﺍﻟﻌﺠﺐ ﻗﺎﺋﻤﺎً ﻣﻦ ﺍﻗﺘﺮﺍﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻨﺎﺕ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻩ
ﺑﺎﻟﺴﻴﺪﺓ ﺧﺪﻳﺠﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻦ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫﺎ ؟
ﺇﻥ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﻦ ﻳﺘﻔﻬﻤﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻗﺘﺮﺍﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ
ﻓﺎﻟﺴﻴﺪﺓ ﺧﺪﻳﺠﺔ ﺑﻠﻐﺔ ﻋﺼﺮﻧﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﻴﺪﺓ ﺃﻋﻤﺎﻝ
ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﺜﺮﻳﺎﺕ ﻳﺒﺪﻭﻥ ﺃﺻﻐﺮ ﻋﻤﺮﺍً ﻣﻦ ﺃﺛﺮ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ ﻋﻠﻴﻬﻦ
ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻫﺪﻭﺋﻬﺎ ﻭﻟﺒﺎﻗﺔ ﺣﺪﻳﺜﻬﺎ
ﺣﻴﻦ ﻃﻤﺄﻧﺖ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺪﺛﺮ
ﻭﻫﺪﺃﺕ ﻣﻦ ﺭﻭﻋﻪ
ﺛﻢ ﺣﺜﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻀﻲ ﻓﻲ ﺃﻣﺮ ﺑﻮﺍﺩﺭﻩ ﺗﻨﺒﺊ ﺑﺎﻟﻌﻈﻤﺔ ﻭﺍﻟﺘﻔﺮّﺩ
ﻛﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺃﺭﺿﻪ ﺍﻟﺨﺼﺒﺔ ﻭﺃﻡ ﺍﺑﻨﺎﺋﻪ ﻭﺑﻨﺎﺗﻪ .
ﻓﻼ ﻋﺠﺐ ﺃﻥ ﻇﻞّ ﻧﺒﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺎ - ﻣﺎ ﻋﺎﺵ - ﺣﺒﺎً ﺩﻓﻴﻨﺎً !
ﺇﻧﻪ ﻧﻀﺞ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﻦ ﻭﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻳﺎ ﺳﺎﺩﺓ ﻭﻳﺎ ﺳﻴﺪﺍﺕ.
ﻭ ﻳﺎ ﺃﻳﺘﻬﺎ ﺍﻟﻨﺴﻮﺓ ﻓﻴﻬﺎ
ﻃﺒﺘﻢ ﺻﺒﺎﺣﺎً ﻭﻣﺴﺎﺀً ﺃﺷﺮﻋﻦ ﻗﻠﻮﺑﻜﻦ ﻟﻠﺤﺐ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ..
ﻭﺃﻗﺒﻠﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻨﻮﺭ ﻭﺍﻟﺪﻑﺀ ﻭﺍﻟﻌﻄﺮ ﻭﺍﻻﺑﺘﺴﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﺤﻠﻮﺓ ﻭﺍﻟﻮﺭﺩ
ﻭﺍﻟﺸﻮﻛﻼﺗﺔ !..
ﻏﺮﺩﻥ ﻛﻌﺼﺎﻓﻴﺮ
ﻭﺍﺳﻜﺒﻦ ﻛﺸﻬﺮ ﺯﺍﺩﺍﺕ ﺍﻟﻘﺼﻮﺭ
ﺟﻤﻴﻞ ﺣﺪﻳﺜﻜﻦ ﻭﺣﻠﻮﺍﻩُ.
ﻭﻻ ﺗﺠﻌﻠﻦ ﺧﺘﺎﻡ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺃ

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 03:01 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team