منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



تـــألــق القمر / بقلمي ..

قهوتي هذا المساء ، أرتشفها وبمعيتي القمر الذي يتألق في السماء ، يتألق وسط حروفي وجِراحاتي ، يتألق داخل القلب الذي أعياه طول الإنتظار والرحيل لِلأشئ في بلاد المجهول ،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-05-2015, 04:05 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول تـــألــق القمر / بقلمي ..

قهوتي هذا المساء ، أرتشفها وبمعيتي القمر الذي يتألق في السماء ، يتألق وسط حروفي وجِراحاتي ، يتألق داخل القلب الذي أعياه طول الإنتظار والرحيل لِلأشئ في بلاد المجهول ، اسمو بروحي وتتجدد انفاسي عندما يشاركني القمر الجلوس بشرفتي المطلة علي شوارع قلبي الذي تزينة الأنوار وبعض الأزهار ، القهوة اليوم علي غير العادة ، أضفت لها نقهة الحضور الجميل وقليل من الزنجبيل .أذكر عندما كنت تلميذاً ، ذات يوم طلب مِنا أستاذ اللغة العربية أن نكتب حواراً عن القمر او الشمس او كلاهما معاً
، لا علينا فالخيارات كانت متعددة . فكتبت . في بدايات المساء من يوم أمس وحبيبات المطر مازالت عالقة بأوراق الشجر ، كنت أجلس علي ضفة النهر أتأمل تلاطم الامواج ، فغبت عن العالم واصبحت في عالم آخر ، عالم ملئ بالافراح والاشجان تعطره اورق النرجس النشوان ، عالم يخلو من الجرائم العاطفية ، طرقه ممتدة إلي حيث اللأنهائيات تُزينها أشجار ظلية وتنبعث منها اصوات زغزقة العصافير . الهدوء ثِمة حضارية تعكس درجة تحضُرِنا ورُقِيينا وفهمنا وإدراكنا لمعني الحياة التي نعيشها بكل التفاصيل التي نحيكها علي أمزجتنا والتي ما نادراً تتوافق معنا . قطع إسترسالي صوت الاستاذ قائِلاً لي : ألم تنتهي ؟ فقلت له : لم أبتدئي بعد .
تباً لهذا الأستاذ الذي اخرجني من حبل افكاري . وما أن عاودني الإسترسال جلس بمقربةً مني القمر وراح ايضاً يتأمل النهر والأمواج الثائرة لتوها ، كان الوقت متأخراً بعض الشئ ، للنهر او البحر شكل آخر بعد غروب الشمس ، وانا كنت احب هذا الشكل لذا تجدني أجلس لساعات طويلة بعد الغروب . مُنذ متي وأنت جالس هنا ؟ هكذا بدأ معي التحدث . من خلال ما تعلمتة في الحياة لاحظت ان من يريدون التحدث معنا يكون مدخلهم علامات الإستفهام . اجبته قائِلاً : لا أدري بالتحديد ولكن أجلس هنا منذ زمنٍ بعيد . كان الصمت يخيم علينا وفجأه
قال : هل تعرفني ؟
قلت له : ومن ذا الذي لا يعرفك ياقمر . عندما كنا صغار لا نفتر من اللعب وضوئك ساطع فينا يضوي ليالينا ساعتها يحلو السمر ، ياليت نعود صغاراً كما كنا .
قال : ولِم تود أن تعود صغيراً ؟
اجبته بعد صمت : لا أدري .. ولكن لربما ..
قال : لربما اخترت غير شخصيتك هذه ولربما ابدلت توقيع التواريخ ولربما لكنت اليوم جالس علي غير هذا المكان ..
قلت : لا نستطيع إبدال الواقع بواقع آخر حسب ما تصوره اذهاننا ، لو كانت الأقدار تُستبدل لراح الناس ضحية الإستبدال .
ظللنا نتبادل أطراف الحديث الذي قطعه علينا ذاك الاستاذ حين قال : هذا يكفي ، اعطني الورقة .
أعطيتة الورقة وثمة حديث ينتابني لم ابوح به بعد .
الجلوس برفقة القمر منتصف الليل له الكثير من التأثيرات الإيجابية ، فهي ساعة تتجلي فيها الذات وتعيد ترتيب الاوراق مع إرتشاف القهوة بمزاج عالٍ وحبل تفكير وإسترسال لا يقطعة سوي النعاس الذي يداهمنا عنوةً فنروح ضحيتة سريعاً . تسامرنا حتي لم يبق شئ من القهوة واصبح الوقت متأخراً فأستأذنني صديقي فأذنت له علي أمل لقياه مساء الغد .

أشرف محمد

4/3/2014

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 08:00 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO