منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



سيدة المقهي ( حلم عابر)

في ليلة ممطره لبست معطفي وقبعتي وامسكت مظلتي وذهبت اسير واسير في شوارع المدينه والامطار غزيرة ... وكم احب ان اسير تحت الامطار ... خاصة عندما يسكنني الحزن والالم من

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-15-2015, 10:10 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول سيدة المقهي ( حلم عابر)

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]



في ليلة ممطره
لبست معطفي وقبعتي وامسكت مظلتي
وذهبت اسير واسير في شوارع المدينه
والامطار غزيرة ... وكم احب ان اسير تحت الامطار ...
خاصة عندما يسكنني الحزن والالم من لعبة الاقدار ....!

في تلك الليله وانا اسير
يوجد مقهي وفيه عدة اشخاص جالسين .. لفتت انتباهي سيده تجلس وحدها !
وقطرات المطر عالقة علي الزجاج..

وقفت لحظات ولحظات وانا انظر اليها واتابع كل حركة تصدر منها واقتربت اكثر لعلي
اري جيدا ماذا تخفي في عيناها ...
حزن !!
حقا هي حزينه ..والا ما كانت خرجت في مثل هذا الجو الماطر ..

دخلت الي المقهي وجلست في مكان استطيع ان اراها منه دون لفت انتباه...

كانت تحمل كتابا وكوب شيكولاته ساخن علي طاوله ..
نسيت حزني والامي وانشغلت بها ..
لا اعلم لماذا !!
لكنها سيده تستحق والحزن الذي في عينيها اثار اهتمامي

والدموع التي في طرف عينيها تتلاليء مثل الماسات في علبة انيقه ...

كان بودي ان اذهب واجلس معها واتحدث
لكن كان شيء يمنعني ...

جاء النادل وسالني من فضلك سيدي ماذا تريد ان تشرب ؟

وانا اتحدث معه الخ ... وطلبت وانتهيت

نظرت مسرعا الي طاولتها ..
وهنا توقف الزمن بي ...
غادرت
... وغادرت معها كل احلامي وافكاري واهتمامي ..

وتركتني مع حزنها علي طاولة لم يبقها عليها الا الكوب والكتاب ... وذهبت ...

خرجت مسرعا حتي اراها او احدثها
كانت قد تلاشت مثل الدخان .. او كحلم .. او كاي شيء لا يدوم طويلا ...

رجعت وانا اجر وراءي خيباتي وحزني اصبح مضاعف..
وامسكت كتابها لاقرا العنوان لعلي اجد تفسير لحزنها

حزن وحلم عابر !!!

اخذت الكتاب وخرجت وانا امشي والمطر ينهمر فوقي..
وانظر يمينا شمالا لعلي اجدها .. لكنها حقا اختفت
مثلما كانني كنت في حلم ..!

حسنا فتحت الكتاب ..
وانا اقرا واقرا ..

لا اعلم !اقرا الكلمات واشعر بان الدموع تسيل من عيناي
تارة اقول دموع وتارة افكر
اهي دموعي ام قطرات المطر تلطم وجهي علي مدي خيبة املي ؟!
حقا ما زلت لا اعلم ...
لكنني الذي ايقن انني اعلمه انني ما زلت احتفظ بالكتاب ...
حزن وحلم عابر ... ..

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:38 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO