منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > منتديات الحوش السوداني



تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!!

تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!! Wed, 07 Jan 2015 11:07:57 شرين عرفة - موقع كلمتي هي المرة الأولى إذن ،في التاريخ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2015, 11:29 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!!

تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!!

Wed, 07 Jan 2015 11:07:57


تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!!


شرين عرفة - موقع كلمتي

هي المرة الأولى إذن ،في التاريخ التي يحضر فيها رئيس لجمهورية مصر العربية، احتفالات الأقباط بقداس عيد الميلاد!

حيث حضر مساء اليوم قائد الإنقلاب العسكري "عبد الفتاح السيسي " إلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

كما كانت المرة الأولى التي يقطع فيها بابا الأقباط صلواته بعد بدءها للترحيب به، وتوقفت المراسم لإلقاء "السيسي "كلمة منه.

تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!!

بوجه مبتسم ، وسعادة غامرة ،خطب "السيسي" في مسيحي مصر ، ليهنأهم بأعياد الميلاد ، ولم ينس أن يبدأ كلمته بالإعتذار عن قطع صلواتهم ومراسم إحتفالهم ،إلا أنه برر ذلك بضرورة مشاركته في هذا الإحتفال ، وأوضح أن المسلمين جميعا يشاركونهم فيه، مشيرا إلى أن المصريين ؛ أقباط ومسلمين شيء واحد.

وتابع: "مصر علمت الدنيا الحضارة آلاف السنين، واليوم هم قادرين على تعليم العالم أيضا.

واستطرد: "إحنا المصريين نسطر للأمل معنى ونفتح للبشرية طاقة أمل"، موضحا أن المصريين يحبون بعضهم بجد.

واختتم السيسي بتقديمه التهاني للأقباط بالنيابة عن عموم المصريين قائلاً: "كل سنة وأنتم طيبين".

والعجيب ان ذلك الخطاب الودود ، والمفعم بالإحترام والتقدير، والذي يهدف إلى بث الأمل في نفوس الأقباط ، لم يَحظَ مسلمو مصر والأغلبية السكانية بها، بخطاب مثله.

فمنذ خمسة ايام فقط وتحديدا في يوم الخميس الماضي، في يوم إحتفال الأمة الإسلامية بمولد نبيها عليه افضل الصلاة والسلام ،كانت خطبة السيسي التي اثارت موجة من الإستهجان والإستنكار في ارجاء العالم الإسلامي، حيث تحدث السيسي بلهجة حادة، ووجه عبوس، موجها خطابه لمسلمي الأمة كلها ،متهما إياهم بالعنف والإرهاب، وقال ما نصه : " يعني الواحد وستة من عشرة مليار هيقتلوا الدنيا كلها اللي فيها سبعة مليار عشان يعيشوا هُمّا؟ مش ممكن."

تهنئة وإحترام للأقباط ، واتهام وازدراء للمسلمين ، السيسي بين إحتفالين!!

وهو الأمر الذي لم يجرؤ أحد في العالم كله على التفوه به ،حتى اشد المعادين لدين الإسلام ،حيث اقتصر اتهامهم على جماعات بعينها، وليس مسلمي العالم.

وبالطبع قبل اتهام السيسي للأمة بالإرهاب فإنه قد برر لذلك بطعنه على نصوص الإسلام المقدسة واتهامها بأنها تعادي الدنيا كلها ، فقال:" مش معقول يكون الفكر اللي احنا بنقدسه ده يدفع بالأمة دي بالكامل إنّ هي تبقى مصدر للقلق وللخطر وللقتل والتدمير، نصوص وأفكار تم تقديسْها على مئات السنين وأصبح الخروج عليها صعب أوي لدرجة إنّ هي بتعادي الدنيا كلها"

ولأن الدين الإسلامي يقوم على قاعدة كل يؤخذ منه ويرد إلا المعصوم "محمد" صلى الله عليه وسلم ، فالمسلمون منذ عهد النبي وإلى الآن لا يقدسون سوى نصوص القرآن والسنة فقط،

وفي كلام السيسي اتهام صريح لهما بمعاداة الدنيا والدعوة للعنف.

ولم ينس السيسي قبل ان يختم كلمته، أن يدعو مسلمي العالم كله أن يخرجوا خارج منظومة الإسلام كي يشاهدوا بعقل مستنير -وكأن الإسلام ظلام - ليتأكدوا من قوله بأن تلك النصوص بالفعل تعادي الدنيا كلها، فقال : "إنتَ مش ممكن تكون وانت جواه حاسس بيه، لازم تخرج منُّه وتتفرج عليه وتقرأه بفكر مستنير حقيقي".

وبنبرة حادة ، ولغة عنيفة ؛ يوجه السيسي حديثه لشيوخ الازهر الجالسين أمامه قائلا : "والله لأحاجِيكم يوم القيامة أمام الله سبحانه وتعالى على اللي أنا بكّلّم فيه ده دلوقتي"

اتهام بالإرهاب ..وطعن في النصوص المقدسة ..ودعوة للخروج خارج منظومة الإسلام ... كل ذلك في خطبة إحتفالية بمناسبة مولد النبي "محمد عليه أفضل الصلاة والسلام"؟!!!

وبعيدا عن إتهام السيسي في عقيدته الإسلامية، أو التشكيك فيها، والذي صرح به عدد كبير من كبار علماء الأمة.

تبقى عباراته القاسية وكلماته الهوجاء في إتهام أمة كاملة بالإرهاب يوم الإحتفال بميلاد نبيها، ثم بعد أيام قليلة ، خطاب ودود وعبارات مملوءة بالحب والاحترام لأقباط مصر في يوم الإحتفال بميلاد نبيهم ... هي محل دهشة حقيقية و تعجب كبير،

بل و تفرض علينا تساؤل ﻻبد منه: لماذا الحب والإحترام للأقباط فقط .. بينما العداء والإتهام للمسلمين!!!


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 06:02 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO