منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > القسم الادبي > كرسي الاعتراف



مساعدة إماراتية عاجلة للفلسطينيين بلا منة أو ضجيج إعلامي

مساعدة إماراتية عاجلة للفلسطينيين بلا منة أو ضجيج إعلامي الإمارات لم تعلن من طرفها عن المعونة المالية انسجاما مع سياسة تتبناها منذ زمن طويل: لا استثمار في مآسي الفلسطينيين.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2012, 12:31 PM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول مساعدة إماراتية عاجلة للفلسطينيين بلا منة أو ضجيج إعلامي

مساعدة إماراتية عاجلة للفلسطينيين بلا منة أو ضجيج إعلامي


الإمارات لم تعلن من طرفها عن المعونة المالية انسجاما مع سياسة تتبناها منذ زمن طويل: لا استثمار في مآسي الفلسطينيين.


ميدل ايست أونلاين



حلقة في سلسلة طويلة من المساعدات


رام الله (الضفة الغربية) - أعلنت السلطة الفلسطينية التي تواجه أوضاعا اقتصادية صعبة يوم الأحد تسلمها مساعدة مالية بقيمة 42 مليون دولار من الإمارات العربية المتحدة، التي لم تعلن من طرفها عن هذه المساعدة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن الرئيس محمود عباس "شكر في رسالة وجهها إلى رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان دولة الإمارات على تحويل مبلغ 42 مليون دولار لخزينة السلطة الوطنية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني".

وتاتي المساعدة الامارتية العاجلة بلا ضجيج اعلامي وفي مرحلة صعبة يمر بها الاقتصاد الفلسطيني.

وقال مراقب خليجي ان ابوظبي "تتخذ طريقا آخر في تعاملها مع القضية الفلسطينية غير الذي تعودنا عليه من مستثمري مآسي الشعوب، البارعين دوما في استقطاب الاضواء تضخيما لادوار هزيلة على حساب جراحات الشعب الفلسطيني, الذي ظل ولاكثر من نصف قرن، نهبا للاستعمار الاستيطاني".

وأضاف مفضلا عدم الاشارة الى اسمه وملمحا الى قطر بعد أن زار أميرها حمد بن خليفة آل ثاني مؤخرا غزة التي تحكمها حركة المقاومة الاسلامية حماس "ان الواقع الفلسطيني بات عرضة لمن يدعون تبني قضايا الأمة وهم في الواقع اداة في استراتيجية محكمة الابعاد والاهداف لتكريس الفرقة والانقسام في البيت الفلسطيني الواحد، وهدر امكانيته وتبديدها انسياقا لشعارات زائفة تدعي تأسيس امارة اسلامية ينطلق منها تحرير فلسطين".

وتابع قائلا "كانت النتيجة المزيد من الاحتلال للاراضي الفلسطينية واصبح العدو الاول الشقيق في الضفة، بينما العدو الحقيقي يواصل بارتياح تنفيذ مخططاته، منتشيا بانحسار آمال الامة العربية وامتعاض اصدقائها بل ويأسهم من جدوى دعم القضية العادلة".

من جانبه، دعا رئيس الوزراء سلام فياض في بيان صادر عن مكتبه الدول العربية الى الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وسلطته "خاصة في هذه الظروف الحرجة وبما يمكن السلطة الوطنية من الاستجابة لاحتياجات شعبنا وتعزيز قدرته على الصمود".



مدينة الشيخ زايد في غزة


وقال فياض ان "الامارات دوما في مقدمة من يفعل اكثر مما يتكلم، ان هذا الدعم السخي المتميز من اشقائنا في دولة الامارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد".

وأضاف ان هذا الدعم "ليس مستغربا على الاطلاق خاصة في ضوء ما هو معروف تماما عن دولة الامارات من دعم غير محدود وعلى مدار عقود طويلة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة سياسيا ومعنويا وماديا. هذه المساعدات تمكن السلطة من الاستجابة لاحتياجات الشعب وتعزيز قدراته على الصمود".

وعجزت السلطة الفلسطينية خلال الأشهر الماضية عن دفع رواتب ما يقارب 160 ألف موظف في القطاعين العسكري والمدني في الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل منتظم.

وتواجه السلطة ضغوطات من نقابات القطاع العام للوفاء بالتزامتها المالية وأعلنت نقابة المعلمين يوم الاحد عن بدء إضراب جزئي يستمر أسبوعين احتجاجا على الأوضاع المالية.

وقالت نور عودة المتحدثة باسم الحكومة الفلسطينية "ليس لدينا لغاية الآن موعد موحد لصرف رواتب الشهر الماضي".

وأضافت "مما لا شك فيه أن المساعدة الإماراتية ستساهم في حل جزء من الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الوطنية والمساهمة في تسديد التزاماتها بما فيها دفع الرواتب".

ويقود الهلال الاحمر الإماراتي ومنظمات خيرية أخرى من الامارات بمبادرات إغاثية وانسانية لصالح الفلسطينيين.

والى جانب مستشفي زايد الجراحي في رام الله، تمول الإمارات مستشفى مدينة البيرة وعيادة الهلال الاحمر في باحة المسجد الاقصى وتكرس بناية سكنية تتألف من سبعة طوابق، وقفا لمصلحة مشاريع المسجد الاقصى.

أما في غزة، فتقوم مدينة الشيخ زايد بايواء الفلسطينين الذين هجرتهم قوات الاحتلال وهدمت منازلهم، فضلا عن اعادة اعمار مخيم جنين الذي دمرته قوات الاحتلال وشيدت الامارات مكانه 800 وحدة سكنية بتكلفة 27 مليون دولار.

ويخشى الفلسطينيون أن يتعرضوا لحصار مالي من الولايات المتحدة وإسرائيل في حالة توجههم إلى الأمم المتحدة خلال الشهر الجاري للمطالبة بالحصول على وضع دولة غير عضو في المنظمة الدولية.

وتحول إسرائيل للسلطة الفلسطينية نحو 100 مليون دولار شهريا تجبيها على البضائع المستوردة إلى السوق الفلسطينية بحسب اتفاق باريس الاقتصادي تساهم بشكل أساسي في دفع رواتب موظفي القطاع العام.

وسبق لإسرائيل أن احتجزت هذه الأموال في فترات سابقة لأسباب مختلفة.



أكثر دولة عربية محتاجه وتستحق المساعده هي فلسطين تتمنى يوم واحد من الأمن والأمان

اللهم احفظ الفلسطينين ودمر إسرائيل

نعمة الأمن والأمان إذا فقدت ضاع الوطن وانتشر القتل وسفك الدماء والسرقة وانتهاك الأعراض

أولَ دعوةٍ لأبينا الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام حينما قالمساعدة إماراتية عاجلة للفلسطينيين بلا منة أو ضجيج إعلاميرَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وارزق أهله من الثمرات)

قدّم إبراهيم عليه السلام نعمة الأمن ،على نعمة الطعام والغذاء ،لعظمها وخطر زوالها

اللهم احفظنا </p>
<span id="twitter_btn" style="margin-left: 6px; ">

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 10:38 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO