منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > المواضيع المنقولة

حكم

السَّـلاَمُ عَلَيْــكُمُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكـــَـاتُهُُ أخوتي في الله حكم وضع صور أو صور ذوات الأرواح - في الصور الرمزية أو التوقيعة نتمنى أن نتعاون سوياً في منع هذا المخالفات، فهي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-04-2012, 01:47 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول حكم

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

السَّـلاَمُ عَلَيْــكُمُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكـــَـاتُهُُ

أخوتي في الله
حكم وضع صور [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]أو صور ذوات الأرواح - في الصور الرمزية أو التوقيعة
نتمنى أن نتعاون سوياً في منع هذا المخالفات، فهي لا تضيف لنا شيئاً بل هي تسيء وربما تَحمل صاحبها إثمها وإثم من شاهدها .


وهذه فتاوي جمعتها للشيخين
( الشيخ ابن [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]- رحمه الله )
( الشيخ عبد الرحمن [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]- حفظه الله )


وقد سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله
عن تهاون كثير من الناس في النظرإلى صور [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]الأجنبيات بحجة أنها صورة لا حقيقة لها ؟
فأجاب رحمه الله بقوله : هذا تهاون خطير جداً ، وذلك أن الإنسان إذا نظر للمرأة سواء كان ذلك بوساطة وسائل الإعلام المرئية ، أو بواسطة الصحف أو غير ذلك ، فإنه لابد أن يكون من ذلك فتنة على قلب الرجل تَجُرّه إلى أن يتعمد النظر إلى المرأة مباشرة ، وهذا شيء مشاهد .
ولقد بلغنا أن من الشباب من يقتني صور [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]الجميلات ليتلذذ بالنظر إليهن ،أو يتمتع بالنظر إليهن ، وهذا يدل على عظم الفتنة في مشاهدة هذه الصور ، فلا يجوز للإنسان أن يشاهد هذه الصور ، سواء كانت في مجلات أو صحف أو غير ذلك. لا شَكّ أنَّ مسألة التصوير والصُّوَر مما ابْتُلِي بها كثير مِن الناس ، بل وقد تَهاوَن فيها كثير مِن الناس، وهي مسألة عظيمة ، فإنَّ أصل أوّل شِرْك في الأرض كان بسبب الصُوَر، كما قال ابن عباس رضي الله عنهما عن ( وُدّ وسِواع ويَغوث ويَعُوق ونسْر )


هذه فتوى للشيخ /عبد الرحمن [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]- حفظه الله
ما حكم مشاهدة الصور النسائية حيث توضع في الصور الرمزية أو في التوقيع في المنتديات أو في الجوالات كخلفية ؟ أفتونا مأجورين، نفع الله بكم وبارك الله فيكم .
ج : لايجوز النظر إلى صُور النِّسَاء ، سواء كان النظر مباشرة أو عن طريق الصور ، وقد يَكون النظر إلى الصور أكثر فِتنة ؛ لأنها غالبا تُحسَّن ، والتي تتُصوَّر تتزيَّن قبل التصوير وأحيانا تكون نصف عارية !
ولا يجوز نشر تلك الصور، لا في التواقيع، ولا في الصور الرمزية . ومَن نشرها فعليه الإثم مرتين : إثم نشرها ، وإثم كل من نظر إليها .
ويتحمّل إثم كل من شاهدها أو نقلها أو قلدها. وفي هذا تنبيه إلى القائمين على المواقع والمنتديات الذين يرضون في منتدياتهم هذا المنكر ، أن آثامهم بِقَدْر عدد الناظرين إليها !
ولعلك تتخيَّل كم ينظر إلى تلك الصور في مشارق الأرض وفي مغاربها ، وصاحب الموقع أو المنتدى يَجْمع تلك السيئات ، بل لعلها تجري عليه وهو في قبره إذا مات ولم يَتُب من نشرها فيحاسب عليها ويعذب في قبره هو ومستعملها. فالمسألة ليست بسيطة كما يتصورّها بعض الناس، بل هي مسألة عظيمة. وبِقَدْر ما تكون الفِتنة والافتِتان بالصور يَعْظُم الإثم .


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]وسئل الشيخ / عبد الرحمن [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]- حفظه الله
لوحظ في الفترة الأخيرة انتشار رسوم أشبه ببعض الرسوم المتحركة يضعها الكثير في توقيعاتهم وعند الترحيب بالأعضاء وتكون أغلبها صور لفتيات وبملابس غير لائقة ولكنني أعتقد أنهم لا يتحرجون من وضعها ظنا منهم أنها تجوز طالما أنها صور غير حقيقية .
نريد منكم فضيلة الشيخ فتوى حول ذلك حتى ننشرها لمن يهمه الأمر لعل الله ينفع بها
ج : ما كان من صور ذوات الأرواح – حقيقة كانت أو خيالاً – فلا يجوز تصويره ولا نشره مِن خلال التواقيع أو التصاميم. والمسألة ليست مِن صغائر الذنوب، بل هي مِن الكبائر.
والله تعالى أعلم .

منقووول




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 07:09 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO