منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

الفساد في تونس

السلام عليكم... الأيامات تجري و كل نهار معبي بالقصص و الروايات إلي زادت سرعة تفشيها فالشارع التونسي من نهار 23 أكتوبر.. و لسائل أن يسأل ما سر هذا الترابط الزمني

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-02-2012, 02:12 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول الفساد في تونس

السلام عليكم...

الأيامات تجري و كل نهار معبي بالقصص و الروايات إلي زادت سرعة تفشيها فالشارع التونسي من نهار 23 أكتوبر..
و لسائل أن يسأل ما سر هذا الترابط الزمني العجيب بين قضية كمال اللطيف و حادثة دوار هيشر و الهالة الإعلامية الكبيرة التي رافقت الحدث الثاني و المرور على الحدث الأول مرور الكرام..
رغم أن الحدث الأول يتعلق بقضية التآمر على أمن الدولة و وجه فيها إصبع الإتهام لشخصية أثارت الكثير من الحبر الفيسبوكي إنطلاقا من الثورة، بالإضافة إلى التساؤلات الكبرى التي طرحها الشارع التونسي حول دور هذا الشخص في السياسة الداخلية و الخارجية لتونس في ظل تواجده المشبوه في سفارات تابعة لدول لا يخفى على أي كان أنها تتلاعب بدواليب السلطة في تونس من ناحية،و من ناحية أخرى تاريخه المثير للشبهات و علاقته ببن علي و غيره من قيادات الداخلية في زمن المخلوع..
إذن و من هذا المنطلق يمكن لأي كان أن يستنتج أن المتهم كمال لطيف كان و لازال يمسك بجزأ من (إن لم نقل كل) مفاتيح الحكم فالبلاد(إن لم نقل أنه العميل رقم1 والنائب العام لأمريكا في تونس..و الذي يحافظ على سرية دوره لإن مهمته ليست معرفة في قاموس أمريكا الإستعماري الجديد في دول شمال إفريقيا) ...
عموما،شكرا لإعلامنا المهني و الذي يتباهى بحرفيته في صناعة أحداث موازية تخفي الصدمة التي يسببها إنفجار لغم تحت أقدام دمية من دمى العمالة و الفساد في تونس... و شكرا لشعبنا الذي كان و لا زال يميل يمينا و يسارا وفق ما يصنعه "إعلامنا"،(أو بعبارة أصح إعلامهم و "هم" هنا وردت في إشارة إلى مموليهم و ولاة أمورهم الغربيين)..
في الختام الله يرحم كل من مات ضحية للعبة إستخباراتية قذرة و ربي يصبر تونس على ما قد يلحقها من أذى في قادم الأيام..لأن تلك الآلة الفاسدة التي تصول و تجول في أركان البلاد إن تحركت سوف تحاول أكل الأخضر و اليابس لكي تحمي نفسها من المحاسبة..
ملاحظة: ليس مستبعدا أن تكون هذه القضية مسكنا آخرا لجراح الثورة التي إستنزفت جزءا كبيرا من دمها فوق فراش المرض السياسي..
*********


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 07:25 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team