منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > ^~*¤©[£]القسم الاداري[£]©¤*~^ > شروحات للمشرفين

الأُضحية وفق المذاهب الأربعة

الأُضحية وفق المذاهب الأربعة تعريفها الأُضِحية ـ هى اسم لما يُذبح أو ينحر من النعم تقرباً إلى الله تعالى فى أيام النحر ، سواء كان المكف بها قائماً بأعمال الحج

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-26-2012, 01:40 AM
الصورة الرمزية حمد السوداني
حمد السوداني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 44,695
معدل تقييم المستوى: 51
حمد السوداني is on a distinguished road
موضوع منقول الأُضحية وفق المذاهب الأربعة

الأُضحية وفق المذاهب الأربعة
تعريفها
الأُضِحية ـ هى اسم لما يُذبح أو ينحر من النعم تقرباً إلى الله تعالى فى أيام النحر ، سواء كان المكف بها قائماً
بأعمال الحج أو لا ،بإتفاق الشافعية والحنفية والحنابلة ، وخالف المالكية فقالوا : إنها لا تطلب من الحاج .

دليلها
شرعت فى السنة الثانية من الهجرة ، وثبتت مشروعيتها بالكتاب ، والسنة ، والإجماع ، قال تعالى : {فَصَلِّ لِرَبكَ وَانحَر } الكوثر ـ 2 ، وروى مسلم عن أنس رضى الله عنه قال : (ضحى النبى صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده ، وسمى وكبر ووضع رجله على صفاحهما ) ، وقد أجمع المسلمون على مشروعيتها .
حكمها
أما حكمها فهو سنة عين مؤكدة يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها ، وهذا القدر متفق عليه فى الحقيقة ، ولكن الحنفية قالوا : إنها سنة عين مؤكدة لا يعذب تاركها بالنار ، ولكن يحرم من شفاعة النبى صلى الله عليه وسلم
شروطها
تنقسم شروط الأُضحية إلى قسمين ، شروط سنيتها ، وشروط صحتها . فأما شروط سنيتها ، القدرة عليها ، فلا تسن للعاجز عنها ، الحرية فلا تسن للعبد ، وزاد المالكية فى شرط سنيتها ان لا يكون حاجاً ، ولو كان من أهل مكة ،البلوغ وذلك عند الشافعية كما هو العقل ، أما المالكية والحنابلة البلوغ عندهم ليس شرطاً فتسن
للصبى القادر عليها ، يضحى عنه وليه ولو كان الصبى يتيماً . وأما شروط صحتها ، فمنها السلامة من العيوب مثل العرجاء ، والعوراء ، والعجفاء وهى المهزولة التى لا مخ فى عظامها ، والمجنونة ، والمريضة
ولا بمكسورة سنين فأكثر ، ولا ذاهبت ثلث الذنب ، ولا المستأصلة القرنين ، ومقطوعة الألية . ومن شروط
صحتها أيضاً الوقت المخصوص ، ويدخل وقت الأضحية عند طلوع فجر يوم النحر (يوم العيد) ، ويستمر
إلى آخر أيام التشريق ، وان يكون الذبح بعد الصلاة ، وزاد المالكية ان يكون الذبح نهاراً فى اليوم الأول والرابع ، كما يصح الإشتراك فى الأُضحية سواء كان ذلك فى ثمنها أو ثوابها ، بإتفاق ثلاثة . وخالف الملكية وقالوا : لا يصح الإشتراك فى الثمن انما يصح الإشتراك فى الأجر بإستثنا الإبل أو البقر .

سبحانك اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا



المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 03:28 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO