منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



مدينة سيقوس

النطاق الجغرافي تقع مدينة سيقوس بالهضاب العليا الشرقية على الإقليم الجغرافي لولاية أم البواقي بين خطي طول 866 و870 و خطي عرض 319 و323، (خريطة الجزائر الشمالية، ورقة رقم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-24-2012, 06:11 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول مدينة سيقوس

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

النطاق الجغرافي

تقع مدينة سيقوس بالهضاب العليا الشرقية على الإقليم الجغرافي لولاية أم البواقي بين خطي طول 866 و870 و خطي عرض 319 و323، (خريطة الجزائر الشمالية، ورقة رقم 097 الخروب 1/50.000 )، يحدها من الشمال و الشمال الغربي بلدية “أولاد رحمون” (ولاية قسنطينة)، من الغرب بلديتي “عين مليلة” و “أولاد قاسم” (ولاية أم البواقي)، من الجـــنوب و الجنوب الشرقي بلديتي “عين فكرون” و “هنشير تو مغني”(ولاية أم البواقي)، ومن الشرق بلدية “العامرية” (ولاية ام البواقي)،( الشكل :01).
شكل.-1 صورة القمر الصناعي لمنطقة سيقوس
مدينة سيقوس
مساحة هامة من بلدية سيقوس تغطيها المرتفعات الجبلية، خاصة بالجهة الغربية، من أهم المرتفعات نجد : قــمم جبل عش الرعيان 1507
متر، الكاف لحمر1507 متر، الفرطاس 1437 متر، تسليا 1160 متر، بولشرحال 1180 متر، العشاش 994 متر، البرمة 1024 متر و جنوبا القريون بـ :1729 متر

الغطاء النباتي و الثروة الحيوانية البرية

أ/ الغطاء النباتي

منطقة سيقوس متنوعة التضاريس مما أعطاها غطاء نباتي طبيعي متنوع، فمساحات كبيرة بعضها جبلية مغطاة بغابات الصنوبر الحلبي،
كما نلاحظ الانتشار الواسع لنباتات الحلفاء، الحرمل، الديس، الزعتر، الفيجل، الشيح، تاقوفت، إضافة إلى ذلك العرعار، البلوط الأخضر، اكليل
الجبل، قطف هاليموس، التين الهندي و السدرة.
ب/ الثروة الحيوانية البرية

الدراسات المتعلقة بعالم الحيوان البري بالجزائر قليلة و الموجودة منها لا تغطي كل الوطن و تنحصر معطيات الجغرافية الحيوانية الجزائرية في الدراسات العامة التي تستعمل معطياتها المصالح الادارية الحكومية، كما اننا اعتمدنا على رشالة ماجستير بعنوان
( Contribution à l’étude)
. لصاحبتها السيدة :حفيظ هندة، بالمركز الجامعي لام البواقي سنة 2001/2002 و التي كانت .بلدية قصر الصبيحي بالشمال الشرقي لام البواقي نقطة دراستها التطبيقية و هي التي لا تبعد عن منطقة دراستنا كثيرا.
من صنف الثدييات يتواجد بالمنطقة و بصفة غير منتظمة حسب الظروف المناخية: ابن أوى، الثعلب، الأرنب البري، الخنزير، الضبع المخطط، أبو شوك، القنفذ .
من صنف العصافير نجد :الزرزور، الدوري، الحجل، السمنة، السمان، الحمام، الغراب، القبرة، البوم، الحسون ،الصقر و النغران .
من صنف الزواحف نجد :العظايا، السلحفاة البرية، الحيات، الثعابين و الحرباء.
تبقى المعطيات المتعلقة بالحيوانات الصغيرة كالنمل، العناكب، العقارب و الحشرات الأخرى قليلة .
بالمنطقة توجد مجموع الحيوانات الأليفة و المستأنسة المعروفة بالهضاب العليا الشرقية.
أن معظم الحيوانات الأليفة الحالية هي تطور لنفس أجناس فترتي ما قبل التاريخ و فجر التاريخ، رغم أن حيوانات الهولوسان لشمال
إفريقيا لم تعرف بكاملها لان اسس الدراسة و نتائجها أبرزت تعامل الإنسان الشمال إفريقي مع الحيوان أكثر مما أبرزت الصور الحقيقية
للحيوان

المناخ

تمتاز منطقة الهضاب العليا الشرقية التي توجد ضمنها ولاية أم البواقي و بالتالي منطقة سيقوس، بمناخ البحر الأبيض المتوسط للمرتفعات
البارد شتاءا و الحار و الجاف صيفا، مع الغياب الشبه تام لفصلي الخريف و الربيع ، أكثر من 65 بالمئة من نسبة الأمطار المتساقطة، تكون
بالأشهر الشتوية الممتددة ما بين شهري أكتوبر و مارس.
على الخريطة المناخية لمنطقة الشرق الجزائري نجد ولاية أم البواقي ضمن منطقة مناخ البحر الأبيض المتوسط الشبه جاف، الذي تتراوح
نسبة تساقط إمطاره ما بين 250 و 50ملم
بالمنطقة تتــــساقط الثلوج لمدة تتراوح بين خـمسة و اثنا عـشرة يوم سنويا و يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي 16.65 درجة (متوسط درجة الحرارة لشهر جويلية 27.69 و لشهر جانفي 07.49) كما يمتاز مناخ المنطقة صيفا بالرعود الفجائية التي يصاحبها في بعض الأحيان البرد و نلاحظ اثر ذلك بمعدل تساقط الأمطار للأشهر الصيفية الذي يصل إلى 21.34 ملم.
الرياح احد الظواهر المناخية الهامة في التأثير على الحركية الديناميكية للوسط و التي تحتل في المنطقة من حيث التاثيرما تفعله الأمطار
بشمال البلاد، فالرياح عامل هام للتعريـة، النقل و التراكم؛ الاتجاه السائد للرياح بالمنطقة هو الشمال الغربي و الذي يمثل نسبـة خمسـة
و عشرون بالمائة من مجموعها، و الرياح الشمالية الشرقية تمثل ثلاثة و عشرون بالمائة، أما الرياح الغربية و الشمالية تمثل نسب اقل
شتاءا الرياح السائدة هي الرياح الشمالية أما صيفا فتسود الرياح الجنوبية؛ الرياح بالمنطقة عموما ذات سرعة ضعيفة مع إمكانية وصولها
أحيانا إلى ستون كلم في الساعة، هذه المميزات الأساسية للمناخ بالمنطقة حاليا، و الذي عرف من نهاية القفصي و بداية العصر الحجري
الحديث، مناخ رطب خاصة بالالفية الثالثة، ثم تناقصت الأمطار بشكل مفاجئ لتكون نسبة التساقط أدنى من الحالي؛ أما درجات الحرارة
فقد انخفضت مع نهاية القفصي و بدايــة العصر الحجري الحديث، لترتفع ثم تنخفض ثانية
الوديان و المجاري المائية

الشبكة الهيدروغرافية للمجال العين مليلي، متذبذبة و متقطعة، منها ما يصب جنوبا مغذيا مناطق السبخ، خاصة سبخة الزمول و منها ما
يصب شمالا و لكن بصفة غير مباشرة، إذ تأخذ المجاري المائية اتجاهات مختلفة، كما تمتاز منطقة سيقوس بوجود واد دائم الجريان بنسبة
تدفق ضعيفة، و ترتفع نسبة سيلانه في فصل الأمطار؛ يغذيه بالخصوص واد الكلاب، النابع من إقليم بلدية العامرية، يصب واد سيقوس في
واد الرمال.
توجد بالمنطقة العديد من الينابيع المتدفقة في فصل الأمطار، و على الحدود الشمالية الغربية لبلدية سيقوس توجد بعض روافد واد بومرزوق
الذي يصب هو الأخر بواد الرمال.

الاطار الجيولوجي

المنطقة المدروسة معروفة لدى الجيولوجيين باسم جبال عين مليلة، تنطوي تحت النطاق النيريتي القسنطيني الذي ينتمي إلى المنطقة الخارجية للسلاسل الالبية في الجزائر الشرقية
التكوينات الجيولوجية ذات طابع سائد كلسي و تكون سلسلة تمتد من الجوراسي إلى الطباشيري التكوين الرئيسي الأقدم نجده في جبال الفرطاس.

أ – التكوينات الجيولوجية

كل التكوينات الجيولوجية للمنطقة المدروسة تنتمي إلى الصخور الرسوبية و أعمارها من فترات الجوراسي و الطباشيري.
أ-1-تكوينات العصر الالبي
Les Formations Alpiennes
هي صخور كلسية دقيقة الحبيبات على شكل طبقات،صخورها سوداء، تحتوي على مجموعات من بقايا الحيوانات (الحفريات ) مثل الميلوبيسي Melobsiens
و الروديست Rudistes و هي حيوانات تعيش في مجال مائي مفتوح ( ليس بركة مغلقة )، قريب من السطح و متشبع بالأوكسجين و الضوء.
تنتهي هذه المجموعة الرسوبية بصخور حبيباتها أكثر دقة و لونها أكثر فتوحة من التي أسفل منها ،يبلغ سمك تكوينات العصر الالبي حوالي
مائة متر
أ-2- تكوينات العصر الابتي
Les Formations de L’Aptien
نجد في أسفل السلسلة الابتية خمسون متر من صخور كلسية كثيفة و طبقاتها كبيرة السمك، تليها مائة متر من صخور كلسية
ميكريتيكية Micritique
لا ترى حبيباتها بالعين المجردة، داكنة اللون و غنية جدا بحفريات الميليول تنتهي السلسلة الابتية بصخور كلسية كثيفة سمكها يقارب
مائة متر
أ-3- تكوينات العصر الباريمي
Les Formations du Barrimien
يكون هذا الطابق معظم تكوينات جبل فرطاس و منطقة سيقوس، صخور كلسية دولومتية، صخور الجزء السفلي من هذه السلسلة تتكون
من طبقات كبيرة متداخلة، كبيرة الحبيبات، قاتمة اللون و تحتوي على حفريات كثيرة من مــتعددة الأرجل و الروديت؛ في أعلى السلسلة
و على سمك مائة متر نجد صخورا كلسية دقيقة لونها رمادي مائل إلى الزرقة، طبقاته محدودة المعالم (السقف و الحائط)، جيدة التنظيم
سمك كل طبقة من نصف متر إلى متر، كثيرة الانشقاقات و غنية بالحيوانات المجهرية.
سطح الطبقات العليا يبرز مظاهر للتعرية الكيميائية الناتجة عن تاثير مياه الأمطار على الصخور الكلسية؛ سمك تكوينات هذا الطابق
تصل إلى ثلاثة مائة متر
أ-4-تكوينات الطابق النيوكومي
Les Formations du Neocomien
صخور هذا الطابق كاربوناتية تتناوب فيها طبقات كلسية وأخرى دولومية، سمك هذا الطابق حوالي ثلاثة مائة متر
أ-5- تكوينات الجوراسي العلوي
Les formations du jurassique supérieur
صخور هذه السلسلة دولومينية، داكنة اللون متبلورة، تنتهي بمائة متر صخور كلسية كثيفة، تعتبر طبقات الجوراسي العلوي أسفل الطبقات التي نجدها في تكوينات هذه المنطقة.
أ-6-التكوينات الحديثة
تنتشر التكوينات الحديثة ( تكوينات العصر الجيولوجي الرابع) على امتداد الوديـان و تغطي مباشرة التكوينات الطباشيرية ،حيث لا يعرف
في المنطقة – 12 -تكوينات الاوليقــوسان بينما تكوينات الميوسان موجــودة بمساحة ضيقة و على الحدود الجنوبية الغربية
للمنطقة المدروسة.
أ-6-1- – الترسبات النهرية القديمة
تتواجد تحت التكوينات النهرية الحــــديثة و تتشكل أساسا من طين، رمل و حجارة.
أ-6-2 الترسبات النهرية الحديثة
هي تكوينات طينية محمرة اللون، تختلط بتكوينات غير منتظمة الأحجام من رمال و حجارة.
كخلاصة للدراسة الجيولوجية، تتميز صخور الباريمي الكلسية بطبقات رسوبية متجانسة من حيث سمكها و هذا يعود إلى ظروف و مكان ترسبها التي كانت ملائمة لذلك، ترسيب هادئ و بطئ، تقل فيه حركة الموجات البحرية.
أما من الناحية التكتونية فان هذه الصخور تعرضت لتشققات و فوالق حدثت في نهاية العصر الجيولوجي الثالث، سمحت بانقسامها ، على شكل تربيعي، إذ تكون الطبقات العليا إشكـالا تشبـه المعين ؛ إن سمك الطبقـات يقـارب الخمسين سنتيمتر عموما و طريقة تشققها تؤهلها لان تكون خزانا لصخور يمكن للبشر استعمالها،( الصور رقم: 128،129 و 130).
الموقع الجغرافي للصفية

تقع المنطقة المدروسة، جنوب النسيج العمراني لبلدية سيقوس، (صورة: 05) ، بين خطي عرض 321.30 و 319.50 و خطي طول 867.50 و 869 (خريطة الجزائر الشمالية، ورقة رقم 097 الخروب1/50.000 ) و تعرف محليا باسم الصفية وهو المصطلح الذي يعني لدى أبناء المنطقة المساحة المغطاة بالحجارة و التسمية الصافية لغة، هي الأرض التي جلا عنها أهلها أو ماتوا و لا وارث لهم ( ابن منظور)، الخرائط والدراسات القديمة تذكر الموقع بتسميات عدة ، كدية الصفية و ردج الصفية ، تبلغ مساحة الموقع 286 هكتارو81 آر، خال من الأشجار الا في جزئه الشمال الشرقي أين غرست مع السنوات الأولى للاستقلال اشجار الصنوبرفاصبحت غابة كثيفة الأشجار تغطي العديد من المعالم
( الشكل:02).
مدينة سيقوس

ا -2 موقع الصفية و سيقوس
للوصول إلى الموقـع هنالك عدة مسالك، يستعملها السكــان الشاغلون لأطرافه الجنوبية و الشرقية عند عودتهم من وسط المدينة و اقرب المسالك إلى المعالم هو القاطع لوسط مدينة سيقوس غرب الغابة،
تاريخ الأعمال الميدانية الأثرية بمواقع المعالم الجنائزية لمنطقة سيقوس
الاهتمام بالمعالم الميغاليتية الشمال افريقية و خفاياها يعود للقرن الثامن عشر، ففي سنة 1743 وصفت دولمن بني مسوس. ، و توالت
بعـــده الأعمال لعسكريين و لاكاديمين و لهواة غطت إضافة إلى الجزائر كل من تونس و المغرب
مواقع سيقوس عرفت أعمال بحث كثيرة ،للمواقع الميغاليتية، الرومانية و الإسلامية ، انطلاقا من سنة 1850 ، و من أهم الأبحاث و
الدراسات نذكر أعمال (ج شابيسير) . 1886/87 ،الذي وصف معالم مقابر جبل الفرطاس، ســـــــفوحه و ضواحيه، خاصة المقابر الميغاليتية
لسيقوس، بوشن و راس العين بومرزوق و تحدث عن أعمال غير اكاديمية تعود إلى سنة 1862، نجد أعمال (م راي جاس)1950صاحب
الوصف الكرونولوجي المؤسس على المعتقد “المعالم الماقبل اسلامية” 1950، اضافة إلى ذلك نجد وصف شامل في إطار عام بأعمال
متعددة لـ : (ج كامبس)1961 خاصــــــــــة فيكتاب اصل البربر المطبوع سنة 1961، و في السنوات الأخيرة اعمال بيبلوغرافية لمحمد
الصغير غانم ،2003، و عمل ميداني أكاديمي لمراد زرارقة نال به شهادة ماجستير 2005/2006 ، بمعهد الآثار لجامعة الجزائر




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

Sitemap

الساعة الآن 05:53 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO