منتديات احباب عرب  



العودة   منتديات احباب عرب > منتديات عربية > منتديات الجزائر



اللئيم وبعض صفاتـه

اللئيم وبعض صفاتـه في هذه المشاركة سوف نتذاكر معنى اللؤم و بعض صفات اللئيم كي نتجنبها ونحذر غيرنا منها ، ولربّ شخص متلبس بصفة منها وهو لا يشعر ،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-23-2012, 04:12 AM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول اللئيم وبعض صفاتـه

اللئيم وبعض صفاتـه

اللئيم وبعض صفاتـه

في هذه المشاركة سوف نتذاكر معنى اللؤم و بعض صفات اللئيم كي نتجنبها ونحذر غيرنا منها ، ولربّ شخص متلبس بصفة منها وهو لا يشعر ، وقد أدلى ولم يزل كثير من العلماء والفضلاء بدلوهم ، من الذين استفدت منهم كثيراً في هذا الباب كصاحب كتاب اللئام والكرام وما نثر في بطون أسفار الأخلاق وتزكية النفوس والأدب .

وفي البداية لنقف وقفة مع معنى اللؤم ؟
قيل في أقرب معانيه أنه ضد الكرم والنزاهة والشرف والفضل .
واللئيم قيل : أنه الدنيء الأصل ، الشحيح النفس ، اللجوج ، السيء الخلق ، وإنما أردنا فيما نحن بصدده معرفة الشر لاتقاءه على حد قول الشاعر :
عرفت الشر لا للشر ولكن لتوقيه .. ومن لا يعرف الشر من الخير يقع فيه

وسأورد عشرة من هذه الصفات الذميمة من صفات اللئام ، ولم أقصد حصرها وإنما ذكر أبرزها متبوعة بشاهد مما تسنى لي الوقوف عليه :

1 - عدم ائتمانه على السر :
قال ذو النون : ومن أفشى السر عند الغضب فهو لئيم .
وقيل :
لايحفظ السر إلا كل ذي كرمٍ .. والسر عند لئام الناس مبذولُ

2 - ملاحظة العيوب والشماتة بالناس :
وجاء عند النسائي قول النبي صلى الله عليه وسلمإستعيذوا بالله من جار السوء الذي إن رأى خيراً ستره وإن رأى شراً أظهره).
وقال بن المبارك : المؤمن يطلب المعاذير والمنافق يطلب العثرات
وقال ابن الصيفي : لا يفرح بنكبة إنسان إلا مَن لؤُمَ أصله .
وقال الشاعر :
إذا ما الدهر جرّ على أناسٍ .. كلا كله أنــاخَ بــآخرين
فقل للشامــتـيـنَ بنا أفـيـقـوا .. سيلقى الشامتون كما لقين

3 - المماطله وخُلف الوعد :
ورويَ عن الأصمعي : عدة الكريم نقد وتعجيل ، وعدة اللئيم مُطلٌ وتسويف .
وقيل في خلف الوعد :
إنّ الوفاء على الكريم فريضة .. واللؤم مقرون بذي الإخلافِ
وهو من صفات المنافق كما ورد ذلك في الحديث : ( إذا وعد أخلف .... )

4 - الحسد :
قال بن تيمية : إنّ الحسد مرض من أمراض النفوس وهو مرض غالب فلا يخلص منه إلا القليل من الناس ولهذا يقال : ماخلا جسد من حسد ، لكن اللئيم يبديه والكريم يُخفيه .
وقال بن سيرين : الحسد من أخلاق اللئام وتركه من أفعال الكرام .
وقال الشافعي : الحسد إنما يكون من لؤم العنصر .

5 - بذاءة اللسان والسب :
جاء في السلسلة الصحيحة قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذئ )
وقال محمد الباقر : سلاح اللئام قبح الكلام .

6 - إنكار المعروف :
قال أبو الطيب المتنبي في إحدى روائعه :
إذا أنت أكرمتَ الكريمَ ملكتهُ .. وإنْ أنتَ أكرمتَ اللئيمَ تمردا
وقد صنف أبو موسى المديني كتاباً أسماه تضييع العمر في اصطناع المعروف إلى اللئام ) !
وقال بن القيم في عدة الصابرين : والكريم لا يقابل بالإساءة من أحسن إليه ، وإنما يفعل هذا لئام الناس .
وجاء في حلية الأولياء عن سفيان : وجدنا أصل كل عداوة اصطناع المعروف إلى اللئام .
ومن الأمثال السائرة : استوحش من جوع الكريم ، ومن شبع اللئيم
قال الشاعر :
متى تضع الكرامة في لئيمٍ .. فإنك قد أسأت إلى الكرامة

7 - التسلط على الضعيف :
ومما قال ذو النون : التسلط على الضعيف لؤم ، والتوثب على القوي شؤم .
وقيل لكسرى : ما اللؤم ؟ قال : الاستقصاء على الضعيف والتجاوز عن الشديد .

8 - عدم المسامحة وقبول العذر :
جاء في الأمثال : أذل الناس معتذر الى لئيم !
وقال الشافعي : من استرضي فلم يرضَ فهو لئيم .
وقال الوراق : اللئيم لا يوفّق للعفو من ضيق صدره .

9 - قلة المروءة و التطفل :
قال عمر بن الخطاب : ما وجدت لئيماً قط إلا قليل المروءة .
وذكر الجاحظ : من اللؤم التطفل ، وهو التعرض للطعام من غير أن يُدعى إليه .

10 - البخل والمنّ بالعطية :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( وإنما يستخرج بالنذر من البخيل ) رواه مسلم
وفي رواية ابن ماجه ( من اللئيم ).
وذكر بن قتيبة في أدب الكاتب : يُقال كل لئيم بخيل ، وليس كل بخيل لئيم !
وجاء في غابر الحكم : استقلل كثير ما تعطي واستكثر قليل ما تأخذ .

وقال الشاعر :
أفسدتَّ بالمَنّ ما أسديتَ من حسنٍ .. ليس الكريم إذا أسدى بمنانِ


فمن كانت تتخلله بعض تلك الصفات فليحاول جهده تغييرها ، فإن الطبع مع بذل الأسباب يتغير وهذا أمر مشاهد ومختبر ، ومن هذه الأسباب :
- الدعاء
- عدم مخالطة أهل هذه الصفات
- مجالسة أصحاب الأخلاق الفاضلة
- مجاهدة النفس وإرغامها على الفضائل دون ملل فبالتدرج تصل لمنازل الفضائل ومعاليه


المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team