منتديات احباب عرب  

العودة   منتديات احباب عرب > القسم التقني > سات 2017 ـ sat 2017

اسهل طريقة للقضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة

اسهل طريقة للقضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة !!! بقلم عبد الستار بوشناق اسهل طريقة للقضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة ! Hizb ut Tahrir / حزب التحرير

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-20-2012, 10:53 PM
الصورة الرمزية رشاء احمد
رشاء احمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 64,439
معدل تقييم المستوى: 82
رشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud ofرشاء احمد has much to be proud of
موضوع منقول اسهل طريقة للقضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة

اسهل طريقة للقضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة !!!
بقلم عبد الستار بوشناق

اسهل طريقة للقضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة !

Hizb ut Tahrir / حزب التحرير



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

هناك جهات كثيرة اليوم مختلفة المشارب والصفات والاسماء في العالم تريد القضاء على حزب التحرير وافكاره الخطيرة التي تنتشر انتشار النار في الهشيم وسط الامة داخل وخارج الحصون ! (ولله في خلقه شؤون ) ...!
لقد اصبح حزب التحرير وخلاياه التي تنتشر كالسرطان في كل مكان من العالم الحزب المسجل على قائمة الاحزاب الاكثر انتشارا في العالم في القرن الواحد والعشرين بحسب احدث احصائيات مراكز قياس الراي وتقديرات مصانع الفكر العالمية المعروفة ومنها على سبيل المثال :

مركز راند
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

مركز راند الامريكي هذا RAND Corporation مثلا الذي يعتبر من اعرق مراكز البحوث العلمية و الاستراتيجية في امريكا تاريخيا ( تشكل عام 1945 بعلماء تابعين لوزارتي الدفاع والصناعة ) ويصدر بين الفترة والاخرى ارشادات ونصائح وبيانات وتوصيات بهذا الشان وقد اصدرت الدكتورةCheryl Benard / شيريل بنارد . امريكية / يهودية زوجة الدكتور Zalmay Khalil Zad زلماي خليل زه وهو افغاني / يهودي بالمناسبة قام بتزوير اسمه العائلي الاصلي zah وتعني يهودي بالفارسية الى zad ! وقد اصدرت تقريرها الهام الاول عام 2004 واردفته قبل فترة قصيرة 2007 بتقريرها الجديد الهام بهذا الشان والذي يتعبر نقلة نوعية في حجم الوعي والادراك وقوة الملاحظات وحدتها وافقها الواسع وصراحته المتناهية في مكافحة افكار حزب التحرير في العالم يمكن لمن يرغب مطالعته هنا :

راند: "خرائط طرق" لصناعة شبكات اسلامية معتدلة و استراتيجيات لاختراق العالم الاسلامي

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

وهو معتمد كمصدر اساسي مهم للجهود الجماعية القوية التي شاركت في اصداره في معهد راند باشراف السيدة زوجة المندوب الامركي الحالي لامريكا في الامم المتحدة ...

ومن الطبيعي لكل من يريد القضاء على حزب بهذه القوة ان يدرك نقاط الضعف والقوة لديه ويكتشف اسراره حتى يمكن ان يقوم بضربه ضربات موجعة او يفككه بنجاح او يقضي عليه قضاء مبرما ولعل الاشارة هنا الى بعض [ العظام ] الذين قاموا بادوار جديرة بالاهتمام في هذا الشان والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في هذا المضمار ...

اذا تعالوا نسجل معا اولا :

@_ نقاط القوة التي يتمتع بها الحزب والتي تمنحه القبول والانتشار وسط المسلمين وغير المسلمين في العالم

وهي اهم نقطة ينبغي الانطلاق منها بحسب اعتقادي ويمكن للجميع هنا تسجيل اهم نقاط القوة لان معرفتها تفيد بشكل كبير جدا اقتراح الاساليب الناجعة في مكافحته وووضع سدود نفسية او بشرية امام انتشاره بين الناس مسلمين وغير مسلمين ( يدخلون الاسلام عن طريق افكاره وتبشيره به ) ولا بد من الاعتراف بان شباب حزب التحرير ليسوا كغيرهم من الاحزاب القديمة او الحديثة على الاطلاق في العالم ولا يتم تلقينهم الافكار تلقينا بل يتم تدريسهم اياها في حلقات عنقودية بشكل ايديلوجي متكامل في نسق فريد من نوعه بطبيعة الحال في العالم وان شئت المقاربة افتراضا فانهم اقرب للطريقة التي كان ينتهجها الحزب الشيوعي في تدريس مناهجه النظرية لاعضاءه !!! ولذلك فان الطاعة العمياء مثلا ليست موجودة لديهم على الاطلاق وهذه ميزة يمكن اخذها بعين الاعتبار ايضا لانها تمنح شباب الحزب هامشا حرا واسعا في المجالين الفكري والعملي ...وبامكانك القول انهم حزب [ لامركزي ] من هذه الناحية اذا ان الفكرة والاسلوب والطريقة هي هي في كل بقعة من الارض لذلك لن تجد خلافا بين عضوين بينهما 20.000 كم ...! اي بين قطبين من اقطاب الارض اي خلاف يستحق الذكر ...كانما هم طبعة واحدة في الحقيقة !!! وليسوا من باب المقارنة هنا وان كان لايقارن اصلا بينهم وبين الاخوان لان الاخوان لاافكار لديهم ولا طريقة ولا مشروع ! ... بل قيادة (..) تامر فتطاع بعد ان يبصم الطامحون او المنتفعون بعضويتهم لجماعة الاخوان على المصحف والمسدس !!! وذلك يعني اقفال الادمغة تماما لدى من يملك بالاصل حيزا منها وهؤلاء هم فقط من يرتقون للقيادة بسرعة بحسب ما يقدمونه لقادتهم الرسميون او خلف الكواليس (؟) !

كما انك لا تجد فروقا حقيقية بين القائد و العضو الذي انهى حلقات الدراسة فيه ... اللهم الا امور بسيطة هي من واقع الحال [ الخبرة والسن والتجربة] فقط لاغير !!! ولديهم جميعا ارضية فكرية صلبة ليس من السهل على اي كان.... حتى لو حمل دكتوراه في الطب النفسي ان يتعامل معهم بسهولة كما انهم وربما هنا تكمن بعض اهم مواقع قوتهم يدرّسون شبابهم طريقة / نهج و اسلوب النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة والاقناع !!! وهم في الواقع وهذا امر جدير بالانتباه اليه ... يعتمدون في عملهم ونشاطهم على مصدر لايمكن الطعن فيه لاي عاقل او حالم او متحامل مهما كان نوعه ( مسلما ام كافرا / مفكرا او رجل امن )

وهذه بعض اهم نقاط القوة المشهود لهم فيها للاسف ... وهناك الكثير الذي يمكن تسجيله خلال البحث اذا وجدنا من يفكر معنا في هذا الشان ان شاء الله !!!

اذا ان معرفة مواطن القوة في افكار الحزب وتمكنها من شبابه وتمكن شبابه منها مسالة جد هامة لكل من يهمه امر القضاء عليه جذريا !

ثم نسجل معا ثانيا :

@ _ نقاط الضعف التي تعانيها كافة الاحزاب في العالم بما فيها حزب التحرير .

اذ لايوجد حزب في العالم بلا نقاط ضعف ابدا لان جميع الاحزاب في العالم مشكلة من النقاط الثلاثة:

@ _الفكرة.

@_ الطريقة.

@_ الاشخاص.


وحزب التحرير ينطلق من امتلاكه النقاط الثلاثة الاساسية هذه !

اذا عليك اكتشاف اخطاء في احد النقاط المذكورة وتضخيمها تحت المجهر عشرة الالاف مرة ونشرها في كافة الفضائيات وخاصة في ساعات الذروة ليكون لحربك على الحزب فائدة في صفوف الناس !!!

كما يمكن قراءة كتب السيرة وملاحظة الاخطاء التي وقع بها ابو جهل ورفاقه والاستفادة منها لجهة الاستخدام او لعدم تكرارها !!!

وفي هذه النقطة بالذات ننصح ان يكون التركيز واضحا ... ونحن اشد الناس رغبة في التعاون مع من يضيف افكارا ومقترحات بهذا الشان!!!!

ثالثا : الاستفادة من تجارب الاخرين :

@_ تجارب وخبرات رجال الامن والفكر : الذين قاموا بعدة تجارب ناجحة و غير ناجحة ( لانقول فاشلة ) لانها تركت اثارا وجروحا كبيرة في الحزب ولهل اهمها ما وضعه اللواء عامر جلوقة مسؤول ملف حزب التحرير في جهاز الاستخبارات العامة ( عماّن ) عام 1977 بمساعدة العميد علي برجاق واصدروه باسم مستعار (صادق امين ) والذي قام باجراء بعض التعديلات الطفيفة عليه وشرحها الشيخ المجاهد الدكتور عبد الله عزام قبل استدعائه / خروجه للرياض ومنها الى افغانستان وصدر الكتاب بعنوان :

[ الدعوة للاسلام فريضة شرعية وضرورة بشرية ] . الكتاب متوفر في الاسواق الاردنية لمن يرغب !

وتم توزيعه سنة طباعته 1977 في الجامعات والمعاهد الاردنية وعلى خطباء المساجد والكتاب والصحفيين ... بشكل مجاني ساهم بتشويه صورة الحزب وقضى على مجال واسع من مجالات انتشاره الطبيعية نظرا لصلابة وقوة ورفق اعضاءه المعروفة وسط الناس في كافة بقاع العالم بما فيها شرقي الاردن ...

كما تم التاكد اخيرا من ان اتهام الحزب بالاعمال المادية مثلا لضربه اصبحت طريقة فاشلة وورقة محروقة تخلت عنها جميع اجهزة الاستخبارات في العالم ( سيما بعد جريمة 11/9 ) وجرائم تفجيرات لندن واسبانيا وغيرها ,,,, والتي افتعلت لضرب الحزب في لندن بالذات فضلا عن ضرب المسلمين في الغرب عموما ...الا انها كانت ضربة عكسية ارتدت بشكل مفاجئ ... لتضع محصلتها في سلة بيض الحزب للاسف بشكل غير مباشر !!!!ولذلك استفادت اجهزة الامن الغربية بعدم توجيه اي تهمة بممارسة العنف للحزب بعدها .تلافيا لتقديم هدايا مجانية للحزب ونشاطه الايديلوجي البارز .

ويجدر الاشارة هنا الى ان معظم اجهزة الامن العالمية والمحلية جميعا قامت باجراء تعديلات كبيرة في مواجهتها لحزب التحرير باعتباره القطب السياسي الاكبر والاقوى والاكثر والاسرع انتشارا في العالم اجمع بانتهاج الحرب الفكرية الحقيقية ضده وضد شبابه بكافة الاشكال وهذه هي النقاط التي ندعوكم للحوار في شانها واغنائها بتجاربكم الطيبة والمفيدة ...

@ _ الاستفادة من تجربة الدكتور مانع الجهني الامين العام للندوة العالمية للشباب المسلم (توفي العام الماضي ) وترك تجربته التي اعتمد فيها على الكتاب المذكور اعلاه وسجل فيها خلاصة تجربة الدكتور عبد الله عزام في شرحه العام للحزب وافكاره ومعتقداته واخطاءه وسجل فيها ايضا بعض الاساليب المفيدة في تشويه سمعته ونشرها اعتمادا على خبرة من حوله من الكتاب . وهنا اذكر دعوة وجهها لي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي (رئيس رابطة العالم الاسلامي ) ضمن من دُعي الى مؤتمر عقدته في برلين 5/ 2002 ) ( حضر المؤتمر حوالي 40 شخصية عامة) و دار بيننا تلك الايام على الهامش حديث قصير عن موضوع [ الموسوعة الميّسرة للاديان والمذاهب ] والاخطاء الواردة فيها في بحث حزب التحرير وعن الموضوعية التي انتهجها الدكتور مانع وكان لايزال حيا فاخبرني بان هنا ك تعديلا جرى على الموضوع تم تلافي ما ورد في الجزء الخاص بحزب التحرير وحذف [ التجني المتعمّد عليه] لكونه لم يعتمد مصادره من كتب الحزب المنتشرة بين الناس . ولكنني لم اجد في الواقع تلك النسخة المعدلة ولو حصل ذلك فانه سيكون امرا مؤسفا لان بقاءها بهذه الحالة امر لاينبغي تعديله ويساهم بشكل فعال في تشويه الحزب وصورته امام الناس بشكل مفيد جدا !!!

رابعا : الاستفادة من المنافسين الحقيقين للحزب او خلق جماعات او احزابا منافسة له .

@_ لعل الاستفادة من تجارب قادة الاخوان المسلمين العظيمة في القضاء على الحزب وانتشاره هي اغنى التجارب قياسا لبقية الحركات والتنظيمات الملتحفة بالاسلام اسما او شكلا ,,,ولعل الاشارة هنا الى دور وخبرات الشيخ يوسف القرضاوي مدير الجزيرة ومشرفها العام و دور الاستاذ كمال الهلباوي في لندن اساسي جدا (مدير مكتب الاخوان في وزارة الخارجية البريطانية ) وهو الذي كان يصدر مجلة قضايا سياسية في باكستان وتم استدعاؤه الى لندن لهذه الغاية بعد اكتساح حزب التحرير وشبابه الجامعات البرطانية في التسعينات وربما حتى اليوم كذلك !!!! واسس فيها لهذا الغرض حزب الرابطة العربية الاسلامية ويمكن اعتباره مصدرا من مصادر الثروة الفكرية والخبرة والتجربة الغنية في هذا المجال . (التقيت به شخصيا وتحدثت معه في هذا الامر في احد المراكز الاسلامية في وسط اوربا ) ! وقد كان وصله لعرض ترجمة لاحد كتبه المترجمة عن نيكسون ... محتواه قطع راس الافعى قبل استيقاظها (يقصد قيام دولة الخلافة طبعا ) !!! كما ان هناك شخصيات عديدة ساهمت في الحرب العلنية على حزب التحرير منهم على سبيل المثال الصحفي المصري فهمي هويدي قريب امين هويدي /مدير الاستخبارات المصرية في عهد عبد الناصر وعبد الوهاب الافندي الاستاذ في معهد الدراسات الشرقية وزميله محمود السيد الدغيم و عزام التميمي و خالص جلبي و رضوان السيد و عبد العظيم رمضان و الهاشمي الحامدي واللوء فؤاد علاّم / القاهرة واللواء هشام بختيار/ دمشق واللواء دكتور معروف البخيت /عمان ;;;;;;; وغيرهم من قادة الاجهزة الامنية في بقية بقاع العالم الاسلامي..... نترك لكم نموذجا منها : جامعة نايف للعلوم الامنية :

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

وقادة اجهزة الامن الغربية ونضع لمن احب ما وقع بايدينا من اخر اصداراتهم على سبيل المثال :

Heiliger krieg in europa / الحرب المقدسة في اوربا



لمؤلفه الاستاذ المحاضر في العلوم السياسية والخبير في الجماعات الارهابية Udo Ulfkotte / اودو اولفكوته / ( 47 عام)... صدر الشهر الماضي والكاتب صاحب عمود في جريدة FAZ فرانكفورت الغيماينه منذ عام 2000 ويدرس الان علم الجاسوسية ومكافحة الارهاب في جامعة Lutenbeg الالمانية وقد ساهم في تحرير بعض المواد التي اصدرتها الاستخبارات الالمانية BND بهذا الشان وقد سبق له ان صدر عدة كتب قبل ذلك تناولت بعض الهواجس الامنية الغربية من انتشار الجماعات الراديكالية / والارهابية و المتطرفة في اوربا ( نشرح ذلك في اضافة لاحقة ان شاء الله )

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

***

حاولت في عجالة بسيطة ان اضع اهم النقاط على بعض الحروف لكي نوفر بعض الجهد على الخبراء والعاملين لضرب حزب التحرير والقضاء عليه حتى لايحتاج البعض لتكرارها وانما للبناء عليها واقتراح المزيد من الافكار والخطط والاساليب في مكافحة هذا الحزب الخطير الذي بات مصدرا حقيقيا لوجع الراس لجميع الحكومات في العالم ويعادي بشكل تقريبي كافة الاحزاب في العالم ايضا ....بشكل ايديولوجي متماسك حتى الان رغم انقضاء 55 سنة على تاسيسه !!!! (يعني انه شجرة متجذرة وليست عودا مزروعة في الامس او مجموعة حديثة العهد مجهولة الاصل والنسب والجذور ) !

لذلك فانني اطرح الموضوع هنا لكي نتعاون جميعا ...في البحث عن افضل الافكار المفيدة وعن انجع الطرق التي سلكها غيرنا من الناس في القضاء على اي جماعة فكرية او حزب سياسي في العالم .....ونستفيد منها معا في الوقت نفسه في استخلاص العبر والفوائد في الطريقة المثلى للتخلص من حزب التحرير الخطير هذا والقضاء عليه في الوقت نفسه ...

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Privacy Policy سياسة الخصوصية |

free counters

Sitemap

الساعة الآن 04:01 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO

Security team